أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تؤكد وقوع أول حالة انتحار في صفوف عناصرها داخل سوريا

جنود روس في قاعدة "حميحيم" العسكرية - وكالات

أكدت وزارة الدفاع الروسية رسميا اليوم الثلاثاء نبأ مقتل عنصر من عناصرها العسكريين الموجودين في سوريا، لدعم نظام بشار الأسد، والعمل على منع انهياره.

وقالت وزارة الدفاع إن العنصر "انتحر" في مطار حميميم العسكري بريف اللاذقية، والذي يتخذه الروس قاعدة لإدارة عملياتهم وإطلاق طائراتهم الحربية منه.

ونوهت وزارة الدفاع الروسية بأن العنصر المنتحر كان يعمل "فنيا"، في مجال الطيران، دون أن تفصح عن رتبته ولا ملابسات مصرعه، مكتفية بالقول إنها تجري تحقيقا في الأمر.

لكن وكالة "تاس" الرسمية قالت إن المعلومات الأولية تشير إلى أن سبب انتحار العنصر يعود إلى خلافات عاطفية له مع "صديقته"، وأن هذا الاستنتاج جاء من تحليل الرسائل القصيرة في هاتف المنتحر.

وتعد هذه أول حالة انتحار تقر بها موسكو، منذ تدخلها المباشر والصريح لدعم بشار الأسد، عبر شن غارات جوية مكثفة فوق المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، وإحداث مزيد من القتل والدمار في تلك المناطق
وتؤكد حصيلة ضحايا الغارات الروسية من المدنيين أن ادعاءات موسكو حول محاربة الإرهاب ما هي إلا غطاء شبيه بغطاء بشار الذي اتخذه لإبادة الشعب السوري.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي