أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حلب.. مقتل عقل إيران المدبر لقمع الثورة، وأرفع ضباطها في سوريا

محلي | 2015-10-09 12:11:53
حلب.. مقتل عقل إيران المدبر لقمع الثورة، وأرفع ضباطها في سوريا
   جاء مصرع "همداني" في هجوم شنه على الأغلب تنظيم "الدولة" - ناشطون
زمان الوصل
تلقت إيران اليوم أقوى صفعة في سوريا، مع مقتل مندوبها الرئيس لمساعدة بشار الأسد على قمع الثورة وقتل السوريين، وأحد كبار ضباط مليشيا الحرس الثوري "الجنرال حسين همداني".

وجاء مصرع "همداني" في هجوم شنه على الأغلب تنظيم "الدولة" ضد إحدى مقرات المليشيات الإيرانية في أطراف حلب، حيث يشرف "همداني" من هناك على قيادة المعارك في الشمال السوري.

وأمدت طهران حليفها بشار الأسد بـ"الجنرال همداني"، ليقدم له زبدة "خبرته" في قمع الثورة، بناء على تجربته في إخماد الاحتجاجات التي اندلعت عقب ظهور نتائج "الانتخابات الإيرانية" عام 2009، حيث أفرزت حينها نتائج محسومة لصالح التيار المتشدد بقيادة خامنئي.

ويعد "همداني" من أعمدة نظام الملالي في إيران، سواء من حيث أقدميته في قوات "الحرس الثوري" أو من حيث مشاركته في الحرب بين بلاده والعراق والتي استمرت 8 سنوات، وخاضها نظام "خميني" تحت اسم "الدفاع المقدس".

وأشادت تقارير إيرانية، اطلعت عليها "زمان الوصل" بالجنرال همداني، واضعة إياه في مصاف القادة الكبار من أمثال "قاسم سليماني"، منوهة بمواهبه التي برزت مبكرا في قمع الاحتجاجات، منذ إخماده حركة الأكراد في إيران عام 1979.

وعرضت تلك التقارير لنبذة من مواقف وتصريحات "همداني"، لاسيما تصريحه الذي اعتبر فيه أن نقل "الخبرات الإيرانية" إلى سوريا أمر لاجدال فيه، لأن الحرب هناك هي بين "التكفيريين والإرهابيين من جهة، والشعب السوري المظلوم من جهة أخرى".

وتولى "همداني" خلال مسيرته العسكرية الطويلة، مناصب رفيعة، من أهمها المستشار العام لقائد قوات الحرس الثوري، وقائد فيلق "النبي محمد" في هذه القوات.

وقبل أيام تم تداول تسريبات غير رسمية عن "عزل" إيران لـ"همداني" من منصبه كمسؤول عام عن المليشيات الإيرانية والتابعين لها في سوريا، ولا يعرف ما إذا كانت هذه التسريبات مجرد لعبة مخابراتية، للتغطية على مكان وزمان مقتل "همداني"، وضمان نقل جثته بهدوء من سوريا إلى إيران، والتقليل من تأثير خبر مقتله عند الإعلان عنه، بوصفه "ضابطا معزولا".

و"همداني" ليس الضابط الإيراني الوحيد الذي لقي مصرعه في سوريا وهو يقاتل إلى جانب نظام بشار الأسد، لكنه الضابط الأهم والأرفع رتبة حتى الآن.
حمصي حر
2015-10-10
قريباً حيجيبوا خبر بشار وماهر ولاد آية الله كوهين
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
لانبل و لافيض... محمد الأحمد*      مجموعة "المجتمع المدني" بالدستورية تنوي تعليق مشاركتها على وقع مجزرة "القاح"      أتباع ميليشيا "حزب الله" يحجبون بث "الجديد" في الضاحية الجنوبية ‏      فيديو وصور... قتلى لميليشيات إيران وتدمير مستودع ذخائر لها بريف حلب      "الخوذ البيضاء" تدين جريمة استهداف مخيمات النازحين على الحدود السورية -التركية      حول الإقامة السياحية.. قرار تركي يضيق الخناق على السوريين      رجال الإطفاء يكافحون لإخماد مئات من حرائق الغابات في أستراليا      الأمم المتحدة توثق سقوط أكثر من ألف مدني في الشمال السوري بينهم مئات الأطفال