أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عجوز في ريف حمص تتحدى بشار والجوع

تابعت وهي تواصل الطحن "كلمة لا إله إلا الله عندنا بتساوي الدنيا وما فيها"

عبّرت مسنة ريفية من قرية "الزعفرانة" في ريف حمص الشمالي عن موقفها مما يجري في سوريا بجرأة وشجاعة.

وقالت في شريط فيديو بثه ناشطون وبدت فيه وهي تطحن على رحى حجرية: "نحنا مابنموت، وبإذن الله بشار الكـ.. ابن الكلـ.. ما بيموتنا من الجوع".

وتابعت وهي تواصل الطحن "كلمة لا إله إلا الله عندنا بتساوي الدنيا وما فيها". وأضافت: "نحنا إذا متنا بنموت على دين محمد (ص) وهوي –تقصد بشار الأسد- بيموت على دين الكفار "الخنـ ابن الخنـ...." شتيمة.

ولم توفر العجوز الحمصية الائتلاف الوطني بكلامها الناقد فكل واحد منهم-كما قالت- يريد كرسي ليجلس عليه مضيفة أن "الكراسي لن تدوم لهم".

وأردفت بحدة:"بكرى بيقعدوا على بلاط جهنم". 


وكررت المرأة المسنة قولها "نحنا ما بنموت وآخر نقطة بدمنا وروحنا راح نفديها بدرب محمد عليه الصلاة والسلام"، وأضافت وهي تلوح بيدها في الهواء :"إذا بيحملوا النساء البواريد أنا أول وحدة فيهم. وأردفت:"بإذن الواحد الأحد راح ننتصر ودم الشهداء ما بيروح هدر". 

ولدى سؤال العجوز المنفعلة عن عدد الشهداء من عائلها أجابت إن لديها خمسة شهداء ابنان لها وأخ وأخت وابن عمها". وتابعت بثقة: "نحنا ما مستنين لا الدول الغربية ولا الشرقية نحنا مستنين نصر الله، وحمص بلد خالد بن الوليد". 

وبدأت المرأة المسنة بترداد نشيد قديم تقول كلماته: "الله أكبر فوق كيد المعتدي، والله للمظلوم خير مؤيد.. أنا باليقين وبالسلاح سأفتدي بلدي ونور الحق يستطع في يدي". 

وتوجهت المسنة لزعيم مليشيا حزب الله: "الكذاب حسن الشيطان كنا نستناه بالدقيقة مشان نسمع خطابو، تاري عم يهيّر( يجهز) حالو لضرب السوريين". مشبهة إياه بأبي لؤلؤة المجوسي الذي طعن الخليفة عمر بن الخطاب وهو يصلي الفجر. 

وبعد أن أنهت عملها في الطحن عبّرت المسنة عن إيمانها بنصر الله، ودعت للثوار قائلة "اللهم إحم المجاهدين وأيدهم بنصرك اللهم ادعمهم بجنود لم يروها اللهم سدد رميهم"، وختمت بالدعاء على جنود بشار وأعوانه قائلة:" اللهم زلزلهم ودمرهم وجعل دائرة السوء عليهم اللهم أرينا بهم عجائب قدرتك اللهم قلل أعدادهم وعقّم نساءهم ودبّ الفرقة بينهم وسلط عليهم الأعوان".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(0)    هل أعجبتك المقالة (0)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي