أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"المهاجر السعودي" والمرأة السورية.. من قصص تسلط جنود "الدولة"

محلي | 2015-09-21 12:15:08
"المهاجر السعودي" والمرأة السورية.. من قصص تسلط جنود "الدولة"
   صورة تعبيرية - جيتي
محمد عمر الشريف - الرقة - زمان الوصل
"حدث في مدينة الطّبقة"، هكذا عنْوَن الناشط "أبو شام" الخبر الذي نشره على صفحته الشخصية، امرأة سورية تذهب إلى السوق لشراء حاجاتها تنتهي رحلتها بطلق ناري في القدم من قبل أحد جنود "الدولة" في شارع "العريض" ذي الكثافة السكانية.

ويروي الناشط "أبو شام" كيف بدأت القصة " عندما قام أحد جنود "الدولة" (مهاجر سعودي) بإيقاف امرأة سورية، وطلب منها أن تغطي عينيها وأن تلتزم باللباس الشرعي، مع أنها ملتزمة فعلا، سارعت المرأة لتغطي عينيها، لكي تأمن شر هذا الرجل وتابعت طريقها، وبعد مسافة قصيرة رفعت المرأة عن عينيها لترى ثوبا على واجهة إحدى المحلات التجارية المنتشرة في هذا السوق، دون أن تعلم أن هذا الرجل مازال يلاحقها بنظراته، وإذ يعود إليها مسرعا ويصرخ بأعلى صوته: "يا أختي أنا قلت لك غطي عينيك"، لم تنطق المرأة بحرف واحد ونكست رأسها للأرض وغطت عينيها من جديد.

يضيف أبو شام لـ"زمان الوصل" بأن عنصر "الدولة" أمسك سلاحه وأطلق رصاصتين باتجاه المرأة فأصابها في قدميها فسقطت على الرصيف، وتوارى مسرعا في أزقة المدينة، وسط ذهول المارة.

*جنود الدولة فوق المحاسبة
وأردف "أبو شام" بأن عددا من الأشخاص وأصحاب المحال لحقوا بالعنصر لمعرفة منزله، مشيرا إلى تزامن ذلك مع إسعاف المرأة إلى المشفى الوطني، وأخبروا أهل المرأة عن منزل المهاجر ليقدموا شكوى للمكتب الأمني.

وفجأة تأتي مجموعة من الأمنيين ليقتحموا المشفى ويسألوا عن الأشخاص الذين قاموا بملاحقة المهاجر السعودي.

يقول أبو شام بأنه لم يبحث أحد عنهم، فذهب العناصر، وبعد ساعات أتى شخص مقنع يدعى "أمير الأمنيين" في مدينة الطّبقة ويطلب والد المرأة ويقول له إنه سوف يقوم بالواجب تجاه هذا العنصر وصرف مبلغ 30 ألف ليرة سورية للعائلة.

فرد الأب طالبا القصاص من العنصر أمام مرأى الناس، الأمر الذي رفضه الأمير بحجّة أنه "قد يموت إذا أطلقوا عليه النار وأنه من الإخوة المهاجرين والمجاهدين في صفوف الدولة".

ووعد "أمير الأمنين" بمعاقبة العنصر، غير أن شيئا من هذا القبيل لم يحدث بحسب "أبو شام"، الذي أكد أن "المهاجر السعودي" يتجول في شوارع المدينة حرا طليقا.

ويضيف أبو شام: "هذا ليس جديدا، فالأمر أصبح روتينيا داخل مناطق التنظيم، حيث تنشر أجهزة الحسبة بشكل كبير ومكثف من الرجال والنساء وتغطي جميع شوارع ومناطق المدينة وكان هناك عدة حالات لاعتقال نساء أمامي من شوارع المدينة واقتيادّهن لمراكز الحسبة النسائية وملتقى فتاة الإسلام، بحيث لا يفرج عن المرأة إلا بعد دورة شرعية أو يأتي زوجها ومعه هويتها الشخصية أو عقد الزواج وإن كانت ابنته يأتي بدفتر العائلة".

وقال أبو شام إن الحادثة المذكورة لن تكون الأخيرة، مذكرا بتسلّط التنظيم على حياة الناس من خلال قوانين وقرارات تنتهي باتهامات أهمها عدم مبايعة التنظيم.

وتقع مدينة "الطبقة" في الريف الغربي لمحافظة الرقة، يسيطر عليها تنظيم "الدولة" منذ آذار مارس 2013.

متابع
2015-09-21
زمان الوصل تعلم أن هذا الكلام كذب ولكن تنشره لأنه يخدم أجندة الجيش الحر ضد داعش وهكذا هي الحرب كما في الميدان ايضا في الإعلام والحقيقة الوضع في مناطق داعش لاأقول أنه جنة ولكنه أفضل من الوضع أيام بشار أو أيام الجيش الحر رغم الحرب التي تشنها 60 دولة فكيف لو لم يكن هناك قصف بالتأكيد الوضع سيكون جنة قياسا بحكم النصيرية وحكم تجار المازوت
قرفان
2015-09-21
يبدو أن زمان الوصل بدأت تركب موجة النفاق .. خبر مصدره صفحة فيس بوك لناشط حتى اسمه غير معروف .. يا سلاااااااااااام قمة العيب والاستخفاف بعقل القارئ
محمد علي
2015-09-21
طبعا انقسم المشهد الى فريقيين ، فريق مع داعش و فريق ضد ،،،السب و الشتم و القدح الى التكفير ، و لو اتاحت الفرصة ليتحول الى اطلاق ناري و صواريخ..... بعد الاطلاع على العينات و المشهد ،،، النتيجة : شوفولكم بلد ثاني لان سوريا لم و لن تحتمل هكذا منطق و تفكير و اسلوب للنقاش،،، و هذا موجهه للطرفان لانه المستفيد الاوحد و الحصري هو المجرم الاسد و اصدقاء الشعب السوري من امريكا و مصر و الامارات و و و . و الشكر موصول للكاتب .
مسلم سني
2015-09-22
علاك
سوريا.. سعي كردي لاسترداد
2015-09-22
سوريا.. سعي كردي لاسترداد آخر معبر مع تركيا من يد داعش+ يخطط المقاتلون الأكراد في سوريا لاستعادة آخر معبر حدودي مع تركيا من أيدي تنظيم "داعش"، بحسب ما نقلته بعض وسائل الإعلام. ويهدف التخطيط للاستيلاء على منطقة جرابلس الواقعة شمال سوريا إلى قطع الطريق أمام آلاف المتطوعين الذين ينضمون للتنظيم قادمين من أوروبا. كما يعتبر خبراء عسكريون أن نجاح الأكراد في السيطرة على معبر جرابلس سيعزل "داعش". يذكر أن المعبر استخدمه المتطرفون خلال السنوات الماضية لاستقبال عدد كبير من المقاتلين القادمين من أوروبا عبر تركيا. ويدربهم التنظيم ويستخدمهم في العمليات الانتحارية باستخدام الشاحنات المفخخة وهي الاستراتيجية التي يتبانها في عمليات اقتحام المواقع المحصنة.
الشاهد
2015-09-26
قالوا السعوديون عن أنفسهم: أنهم ....... قوم في أطهر أرض.
التعليقات (6)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تركيا.. الاتفاقية البحرية مع ليبيا ضربة معلم*      مظاهرة مناهضة للنظام في "الطبقة" غرب الرقة      الجنوب السوري بين حلفاء السياسة وفرقاء النوايا..حسم عسكري أم تسوية جديدة؟      لغم أرضي يودي بحياة 3 من متطوعي "الخوذ البيضاء"      العلويون... د. محمد الأحمد*      أبراج كهرباء "جسر الشغور" تُوتر العلاقة بين "حراس الدين" و"تحرير الشام"      35 جنيها استرلينيا تضع ملكة جمال بريطانيا أمام تهمة تمويل الإرهاب      اتفاقية لإنتاج مشترك لأنظمة الصواريخ بين موسكو وأنقرة