أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فتاتان يونانيتان تنقذان لاجئاً سورياً من الغرق

أنقذت الصديقتان الشاب، ونقلتاه إلى القارب بعد تعلقه بقطعة مطاط كبيرة لــ13 ساعة

عثرت فتاتان يونانيتان  على شاب سوري يوشك على الغرق، أثناء رحلتهما السياحية عبر قاربهما السريع إلى جزيرة "كورس" اليونانية. 

وبحسب صحيفة "باباس بوست"، أنقذت الصديقتان الشاب، ونقلتاه إلى القارب بعد تعلقه بقطعة مطاط كبيرة لــ13 ساعة، وأعلمتا على الفور خفر السواحل اليونانية، حيث تحدث الشاب بأن اسمه محمد، وسقط من قارب للمهاجرين غير الشرعيين، انطلق من تركيا، وأنقذت حياته سترة نجاة كان يلبسها، مؤكدا أن أسرته كانت بالقارب الذي سقط منه.

وأكدت معلومات متقاطعة أن عائلة محمد وصلت بالفعل إلى جزيرة "كوس"، ومعها 24 مهاجرا، وأعلمت السلطات عن فقدان محمد، إذ بحث عنه خفر السواحل لخمس ساعات ولم يعثروا عليه، حتى ورد اتصال من الفتاتين اليونانييتن.

وتعتبر جزيرة "كورس" اليونانية إحدى محطات السوريين الذين زادت حركة هجرتهم غير الشرعية وتضاعفت بكثرة خلال العام الحالي، حيث يتخذون من مدينة "أزمير" التركية منطلقا لهم باتجاه الجزيرة اليونانية، ثم الأراضي اليونانية، قببل مغادرتها إلى مقدونيا فصربيا ثم هنغاريا والنمسا إلى ألمانيا وغيرها من دول أوروبا.

وقالت مفوضية اللاجئين منذ يومين إن نحو 3 آلاف لاجئ يعبرون مكدونيا يوميا معظمهم سوريون.

ترجمة: زمان الوصل - خاص
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي