أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"ثوار الرقة" يرفض إلحاق "تل أبيض" و"سلوك" بكانتونات كردية

محلي | 2015-08-26 13:48:24
"ثوار الرقة" يرفض إلحاق "تل أبيض" و"سلوك" بكانتونات كردية
   من اجتماع وجهاء وشيوخ عشائر ‫"تل أبيض‬" مع قيادة ‫"ثوار الرقة" - ناشطون
الرقة - زمان الوصل
أعلن "لواء ثوار الرقة" أن منطقة تل أبيض كاملة ستبقى تابعة إداريا لمحافظة الرقة، رافضا تعديل الحدود الإدارية لأول محافظة تخرج عن سيطرة النظام، وتغيير تابعية أي منطقة تحت أي مسمى كان.

وقال في بيان رسمي نشره في صفحته الخاصة على "فيسبوك" مساء أمس إن ما يجري تداوله من اقتراح حول تبعية منطقة تل أبيض إداريا ليس من اختصاص المجلس المحلي أو أي هيئة أخرى.

وأشار إلى أن الأمر يحتاج إلى قانون وهيئة تشريعية تقر بذلك، لافتا إلى أنه في ظل الحالة الاستثنائية لا يمكن اتخاذ أي قرار بتغيير الحدود الإدارية وتابعية أي منطقة.

يأتي ذلك ردا على ما جاء في قرار "مجلس أعيان تل أبيض" التابع للإدارة الذاتية الكردية حول إلحاق منطقة تل أبيض بعين العرب "كوباني" يوم السبت الماضي، والذي تضمن أيضا إتباع ناحية "سلوك" في ريف الرقة لراس العين.

*لم يستقبل الجربا
"ثوار الرقة" وفي بيان ثان له أيضا نفى أمس صحة ما تناقلته صفحات التواصل الاجتماعي عن وجود قائد اللواء في استقبال حميدي دهام الجربا، معلنا رفضه وضع يده بيد "كل من يحاول اقتصاص ذرة تراب من أرض سورية".

وأكد البيان أن اللواء "سيكون سد منيعا بوجه أي محاولة لتقسيم المنطقة"، معتبرا بالوقت ذاته أن الهدف من نشر الأخبار الكاذبة هو "تشويه صورة قائد اللواء بين أهله وشعبه"، والنيل من عزيمة وإصرار اللواء على تحرير ما تبقى من محافظة الرقة التي تعد عاصمة تنظيم "الدولة" في سوريا.

وتعرض قائد لواء ثوار الرقة "أبو عيسى" لاتهامات بأنه كان في استقبال حميدي دهام الجربا رئيس الحاكمية المشتركة لكانتون الجزيرة برفقة شريكته هدية عباس، بغية التوقيع على مرسوم ضم مدينة تل أبيض لكانتون عين العرب، حيث رافق الزيارة انتشار كثيف لوحدات الحماية الكردية، ومليشيا "الصناديد" أو ما يعرف بجيش "الكرامة" سابقا الذي أسسه ويتزعمه الشيخ حميدي دهام الجربا والمتهم بعلاقته الوطيدة مع النظام والوحدات الكردية.

* تشكيل عسكري جديد
في سياق غير بعيد، عقدت قيادة "لواء ثوار الرقة" اجتماعا مع وجهاء وشيوخ عشائر تل أبيض لبحث آخر التطورات العسكرية في المنطقة.

وتمخض عن الاجتماع قرار بالموافقة على تشكيل قوة عسكرية في المنطقة لتخليص كامل الرقة وريفها من "مرتزقة داعش" وفق ما نشره اللواء على صفحته الرسمية.

ويعد "لواء ثوار الرقة" أهم ألوية الجيش الحر المشاركة بغرفة عمليات "بركان الفرات" إلى جانب قوات حماية الشعب الكردية، التي كان لها دور بارز في إيقاف تقدم قوات تنظيم "الدولة" قبل طردها من مدينة عين العرب "كوباني" بدعم طيران التحالف الدولي، كما شارك اللواء في كل المعارك التي خاضتها الوحدات الكردية ضد التنظيم في تل أبيض.



التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ريف اللاذقية.. "الكبانة" تبتلع مزيدا من قوات الأسد      إضراب المعلمين مستمر في ريف حلب وحكومة "الإنقاذ" تهدد بفصل المشاركين      رغم المقاطعة السياسية.. المصريون مغرمون بالمسلسلات التركية      تقرير يوثق ضحايا روسيا والأسد في إدلب منذ بداية الشهر الجاري      إحراق جثة متطوع "بورمي" مع الوحدات الكردية بالحسكة      ثورة لبنان... د. محمد الأحمد*      مسؤول سابق في بيت مال الأسد يطالب بفرض ضريبة 10 آلاف ليرة على كل "بصقة" في الشارع      طائرات روسية من "حميميم" إلى القامشلي لتأمين الدوريات مع تركيا