أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يستهدف قوات دربها الأمريكان ويخسر 15 مقاتلا في حلب

حلب.. الثوار يفتحون النار على قوات النظام - أرشيف

أصدرت الفرقة "30" التي تلقى عناصرها تدريبات خاصة في إطار البرنامج الأمريكي لتدريب قوات المعارضة المعتدلة، بيانا قالت فيه إن قوات النظام استهدفت أحد مقراتها بريف حلب الشمالي بصاروخ فراغي صباح اليوم الثلاثاء، معتبرة أن ذلك دليل واضح على وجود تنسيق بين قوات النظام وتنظيم "الدولة"، دون أن تذكر إن خلف القصف الذي استهدفها قتلى أو جرحى.

وكانت الولايات المتحدة اتخذت قرارا بالدفاع عن المقاتلين السوريين الخاضعين لبرنامج التدريب الأمريكي لمحاربة تنظيم "الدولة"، أيا كانت نوعية القوات التي تهاجمهم من النظام أو التنظيم أو غيرهما.

في الغضون ألقى الطيران المروحي صباح اليوم، برميلاً متفجراً على حي "صلاح الدين" داخل مدينة حلب، مخلفاً أضراراً مادية دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا بشرية.

في سياق قريب نفذت الفصائل المقاتلة في "غرفة عمليات أنصار الشريعة" بمدينة حلب، مساء أمس الإثنين عملية تفجير لأحد الأنفاق التي تم حفرها قرب مبنى دار الأيتام الواقع في حي "جمعية الزهراء" داخل مدينة حلب، الذي تتحصن بداخله قوات النظام، ما أسفر عن تدمير المبنى المستهدف بالكامل ووقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام.

وكشف مصدر في "أنصار الشريعة" أن 42 طنا من المواد المتفجرة استخدمت في تفجير النفق البالغ طوله 130 مترا واستغرق حفره مدة 3 أشهر.

وعقب التفجير دارت اشتباكات عنيفة، بين قوات النظام والثوار داخل مدينة حلب على محوري حي "جمعية الزهراء" و"الخالدية"، استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وذكرت مصادر إعلامية من "غرفة عمليات أنصار الشريعة" في تصريح لـ "زمان الوصل" أن أعداد قتلى قوات النظام بلغت 15 قتيلا وعشرات الجرحى.

وفي سياق آخر، استهدف الطيران الحربي التابع للنظام مناطق مختلفة في حلب وريفها، ما أدى لحدوث أضرار مادية ووقع عدة إصابات في صفوف المدنيين.



حلب - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي