أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العين ينتزع كأس السوبر الإماراتية في مباراة مثيرة

أثبت النيجيري ايمانويل إيمنيكي جدارته بتعويض الغاني اسامواه جيان وذلك بعد أن سجل هدفين قاد بهما العين للفوز على النصر 4-2 السبت وإحراز لقب كأس السوبر الإماراتية لكرة القدم للمرة الأولى منذ 2012.

سجل إيمنيكي الهدفين الأول والثالث بينما أضاف محمد فايز الهدف الثاني فيما اختتم إسماعيل أحمد رباعية فريقه.

وسجل جمال معروف الهدف الأول للنصر -بطل كأس رئيس الإمارات- بينما أضاف البديل راشد محمد الهدف الثاني في اللحظات الأخيرة من اللقاء الذي أقيم على ملعب محمد بن زايد في أبوظبي ليتوج العين باللقب لأول مرة منذ ثلاث سنوات.

وكان العين -بطل دوري المحترفين- أحرز لقب البطولة مرتين منذ انطلاقها بشكلها الحالي في 2008 بينما خسر اللقب أمام غريمه الأهلي في آخر نسختين.

ولم ينتظر إيمنيكي سوى ثلاث دقائق حتى يسجل أول أهدافه الرسمية مع الفريق.

وتعاقد العين مع إيمنيكي قادما من فناربخشه التركي على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد مقابل صفقة ضخمة لتعويض رحيل جيان إلى شنغهاي سيبغ الصيني.

وأثير الكثير من الجدل حول اللاعب النيجيري خاصة فيما يتعلق بقيمة الصفقة التي قدرت بنحو 3.5 مليون يورو (حوالي 3 ملايين و888 ألف دولار) إضافة لمدى قدرته على تعويض جيان الذي تألق ليقود الفريق للقب دوري المحترفين الإماراتي الموسم الماضي. ونال الغاني جيان لقب هداف المسابقة وقتها.

وتعادل معروف للنصر في الدقيقة 50 قبل أن يتقدم فايز للعين من جديد في الدقيقة 67.

وأضاف إيمنيكي هدفه الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة 70 من خطأ مشترك للدفاع والحارس.

وقبل عشر دقائق على النهاية أضاف أحمد هدف العين الرابع من ضربة رأس قوية من داخل منطقة الجزاء قبل أن يقلص محمد الفارق لصالح النصر في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

بدأت المباراة بهجوم قوي من النصر لكن وبعد ثلاث دقائق فقط سجل إيمنيكي أول أهداف اللقاء عندما اخترق عمر عبد الرحمن (عموري) من الناحية اليسرى وأرسل الكرة إلى الهولندي رايان بابل داخل منطقة الجزاء الذي لعبها مباشرة إلى إيمنيكي ليودعها الأخير بسهولة في شباك أحمد شومبي حارس النصر.

وفي الدقيقة السادسة سدد البرازيلي فليبي باستوس كرة قوية أنقذها شومبي بصعوبة بالغة قبل ان يعود باستوس ليسدد بقوة في الدقيقة 15 من ركلة حرة مباشرة امسكها الحارس على مرتين.

وطالب جوناثان بيترويبا لاعب بوركينا فاسو بركلة جزاء للنصر في الدقيقة 21 لكن الحكم الدولي محمد عبد الله حسن أشار إلى ركلة ركنية.

وأشهر الحكم الإنذار الأول في المباراة لأحمد مدافع العين في الدقيقة 36 وسدد البرازيلي نيلمار كرة قوية تصدى لها حارس العين خالد عيسى وبعدها سدد بيترويبا ضربة قوية أبعدها حارس العين من جديد إلى ركنية.

ودخل النصر بقوة للشوط الثاني حيث ضغط على دفاعات العين بغية تحقيق التعادل الذي تحقق له عبر تسديدة قوية من معروف في الدقيقة 50.

وبعد هدف التعادل أجرى الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين التغيير الأول في الدقيقة 56 بالدفع بمحمد عبد الرحمن شقيق عموري بدلا من بابل الذي تراجع تأثيره على مجريات اللعب.

وقاد باستوس هجمة منظمة من الناحية اليسرى ليمرر كرة بينية إلى فايز الذي اخترق وسدد قوية بيسراه في الشباك في الدقيقة 67.

وأضاف إيمنيكي هدفه الثاني والثالث لفريقه بعدما استغل خطأ مشتركا لدفاع وحارس النصر ليجد الكرة أمامه والمرمى من دون حارسه ليضع الكرة بسهولة في الشباك.

وفي الدقيقة 80 أضاف المدافع أحمد الهدف الرابع من ضربة رأس رائعة أثر ركنية نفذها عموري بإتقان.

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع أضاف البديل محمد هدف النصر الثاني من متابعة لرأسية لعبها هو بنفسه ليودعها بيسراه في الشباك ليطلق بعدها الحكم صفارة النهاية معلنا فوز العين باللقب رقم 33 في تاريخه.

(72)    هل أعجبتك المقالة (76)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي