أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يقتحم سجن حماة بالرصاص والغازات، مهددا حياة 1200 معتقل

يعد الاعتصام هو الثاني من نوعه في سجن حماة المركزي - ناشطون

أفاد مركز حماة الإعلامي عن اعتصام 1200 معتقل في سجن حماة المركزي في حي "القصور" بالمدينة، ردا على عنف عناصر الشرطة والمخابرات مع المعتقلين السياسين.

ونقل المركز عن مصدر خاص داخل السجن أن عناصر النظام ضربوا عددا من المعتقلين، على وقع سباب وشتائم لم تستثنِ الذات الإلهية.

وذكر المصدر أن عناصر مخابرات النظام أرغموا المعتقلين على الركوع لهم والرضوخ لأوامرهم عن طريق الضرب بالعصي والشتائم.

وإثر ذلك بدأت عملية الاعتصام داخل السجن وحالة الفوضى بين صفوف السجناء، ليقوم عناصر النظام بإطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع على المعتصمين بغية تفريقهم، فيما أكّد المصدر ذاته وجود أكثر من 40 حالة إغماء في صفوف المعتصمين من سجناء القسم السياسي.

وقال الناشط حسن العمري لـ"زمان الوصل" إن المعتقلين تمكنوا من أسر عناصر للنظام بغية تأمين حياتهم، بعدما أقدموا على تكسير الأبواب والنوافذ بهدف قطع الممرات أمام قوات النظام إلى أقسام السجناء، واضفا وضع المعتقلين بأنه سيء للغاية، مع فوضى كبيرة تعمّ السجن المركزي بأكمله.

فيما بثّ أشخاص مجهولون من داخل سجن حماة المركزي مقاطع تبيّن محاصرة عناصر النظام للسجناء المعتصمين من أجل تفريقهم، كما أظهرت مقاطع صوتية رعب السجناء من قوات النظام وأصوات إطلاق الرصاص وأصوات الاستغاثة بـ"جيش الفتح" لحمايتهم من همجية المخابرات.

ويعد الاعتصام هو الثاني من نوعه في سجن حماة المركزي، حيث سبقه اعتصام منذ نحو 60 يوما، على خلفية أحكام جائرة بحق معتقلين سياسين تم الحكم عليهم غيابياً بالإعدام الميداني.




محمد يتيم -حماة -زمان الوصل
(2)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي