أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ما زال يشغلهم عضو حمزة الخطيب*

الطفل حمزة الخطيب بريشة الفنان عقبة الخليل - زمان الوصل

عليَّ أن أبدأ بالاعتذار عن انتهاك عنوان عمود الرأي هذا حرمة شهادة الطفل السوري حمزة الخطيب، إلا أن لهذا العنوان ضرورة ملحّة، فهو يختصر حديث الثورات والديكتاتوريات والأقليات والإرهاب.

مناسبة الحديث هو أن سيدة "أقلوية" تقدم نفسها على أنها من معارضي نظام الأسد سألتني مؤخراً وبعد مرور نحو أربع سنوات ليس عن صحة بتر عسكر النظام العضو الذكري للطفل حمزة ابن درعا، بل عن صحة ما إذا كان بالفعل متوجها لسبي نساء الضباط العلويين من مجمع للمساكن العسكرية بريف درعا الشرقي كما روج نظام الأسد وقتها للتغطية على الجريمة.

فجعني السؤال وأجبتها بأن حمزة ابن الثلاثة عشر عاماً لم يكن ليصل حدّ الشبق وشدة الرغبة الجنسية التي تدفعه لمثل هذا، عداك عن أن الثورة لم تكن ثورة جنسية ولا متأسلمة ولا مسلحة تلك الفترة، وأن الناس كانوا مستعدين للخروج من الحانات أو أي مكان يحقق شروط التجمع لإطلاق مظاهرة تطالب بالحرية.

كان غريباً أن أضطر للدفاع عن حمزة، لكنني سألت عن مشاعرها تجاه تعذيبه وبتر عضوه الذكري وهي جريمة موثقة بالصوت والصورة، فتحدثت عن محاولتها الاستقصاء لأن المسألة بالنسبة لها أصبحت غير واضحة.

قصة حمزة الخطيب كنت أحد الأشخاص الذين تقاطعت بعض التفاصيل عندهم، ربما للمصادفة، وربما لأنني أنتمي لنفس بيئة الصبي الذي جرى تسليم جثته بعد أقل من شهرين على اعتقاله يوم 29 نيسان ـأبريل 2011 خلال كمين عسكري ارتكب مجزرة بحق مظاهرة سلمية ضمت آلاف المدنيين الذين خرجوا تحت شعار فك الحصار عن درعا، وبعدها بأقل من شهر جرى تسليم الجثة لذويه، ولحسن الحظ أن الدكتور تيسير الزعبي انتبه إلى جثة الطفل وبتر عضوه فتم توثيقها.

بعد أيام من انتشار فيديو يوثق الجريمة اتصل بي صديق من وجهاء حوران طالباً رؤيتي للضرورة فكان لقاء عاجلاً في الشارع، فاجأني بالقول إنه كان عند بشار الأسد مع والد وعمّ الطفل حمزة، حدثني عن أن المخابرات استدعتهم، لكن المفاجأة هي أنها وضعتهم لست ساعات داخل سيارة نقل "أوتوكار" صغيرة الحجم، قال لي: أجبرونا على خفض رؤوسنا طوال تلك المدة قبل أن نصل إلى مكان الاجتماع، الأسد كان غير متوازن وبمنتهى الإنكار وكل ما فعله أمام إصرارنا على أن حمزة هو ضحية جنوده ومخابراته هو رفعه السماعة طالبا من وزير الداخلية ـبطريقة استعراضيةـ تشكيل لجنة للتحقيق وإطلاعه على النتائج، وأنه عرض التعويض المالي لكن والد الطفل رفض، مضت بضعة أسابيع ولم تظهر لجنة التحقيق، وبعد أن تم الاستفسار لاحقاً جرى إصدار تقرير عبر أجهزة النظام ينفي مقتله تحت التعذيب.
التفصيل الآخر هو أن المجزرة بكاملها جرى الترتيب له إذ حصلت في مكان لا يبعد سوى 100 متر عن بيت إحدى شقيقاتي، سألتها بعد عدة أيام عن التفاصيل، فأجابت بأن مجموعات من المخابرات والجيش قامت ليلة من المجزرة باقتحام البيوت المحيطة وأخلت السكان المدنيين، ما يعني أن الجريمة التي عرفت باسم مجزرة صيدا دُبِّرت في ليل.

لقد استمرأ النظام بث دعاية مفادها أن حمزة الخطيب كان ضمن مجموعة تريد سبي نساء الضباط العلويين، وهي عبارة تكررت على مسامعي من قبلهم تلك الفترة، ولم يكن هناك أدنى شعور بالذنب تجاه الجريمة طالما أن هناك محفِّزات غرائزية طائفية يمكن قتل شعب كامل تحت غطائها.

شيئاً فشيئاً تم استخدام نفس الطريقة في جميع الجرائم المرتكبة في مجازر التريمسة، جديدة الفضل، القبير، الحولة، وآلاف المجازر الأخرى، وتم تطوير الدعاية، واستدعي عفريت الإرهابيين فحضروا، وانتهت مشكلة القتل من طرف واحد عبر جرعات شديدة من الموت وتهييج عاطفي تارة ومذهبي ديني تارة أخرى، إلى أن أصبح حمزة الخطيب ضحية مشكوكاً في أمرها، وصار بالإمكان حتى تغطية مجزرة بحق 1600 شخص تمت إبادتهم بالسلاح الكيماوي في الغوطة الشرقية، وكانت "ثالثة الأثافي" عندما خرجت وزيرة قصر بشار، بثينة شعبان على قنوات غربية بعبارة أن الضحايا هم مدنيون من ريف اللاذقية جرى جلبهم إلى الغوطة وقتلهم من قبل الجماعات الإرهابية بالكيماوي.

لعله بات مفهوماً أن لا تعترف بثينة وصديقتنا التي تتساءل كما أسلفت بأن جلاوزة الأسد قطعوا العضو الذكري لحمزة ووضعوه في فمه قبل أن يرسلوا الجثة.

تجربة سوريا أثبتت إمكانية تطوير مبررات الذبح، وبتوسيع زاوية الرؤية يمكن تبرير ديكتاتورية حسني مبارك ومعمر القذافي وزين العابدين بن علي وعلي عبد الله صالح بل والتعاطف معهم.

نعم أصبح اليوم عندنا مقاتلون إرهابيون يلبسون عباءة الدين، إلا أنهم في النهاية ليسوا سوى مجرمين يشكلون المعادل الموضوعي لنظام الأسد، بل هم من إنتاجه وإنتاج الطغيان والظلم، وهذا لا يعني التبرير لإرهاب الأسد والجماعات المتشددة العابرة للحدود، كما أنه لا يعني إنكار أحقية الثورات، والمطالبة بالحرية وإسقاط الديكتاتوريات.

لعل الأجدى هو أن يسأل المشككون عن آثار قتل حمزة الخطيب والآلاف تحت التعذيب وكل الجرائم التي أوصلت مكونات البلاد إلى الطلاق النفسي كائنا من كان مرتكبها.

قتل طفل بعمر حمزة الخطيب والتمثيل بجثته بحجة سبي النساء هي أخطر من ممارسات الصلب وتقطيع الأطراف التي تمارسها "داعش" وتوازيها بشاعة في أحسن الحالات حتى ولو لم تكن رواية بتر عضوه صحيحة .. فماذا يمكن أن يقال وهي صحيحة بالأدلة والإثباتات.

*علي عيد - من كتاب "زمان الوصل"
(9)    هل أعجبتك المقالة (10)

ساميه

2015-08-05

ألم يكن من المنطقي لو أن بشار الأسد حقق مطلب أشراف درعا بالإفراج عن الطفل الشهيد حمزة الخطيب بدلاً من سلخ جلده وقتله وإهانة أهل درعا ومن ثم دكها بالمدافع والدبابات والطائرات وصواريخ سكود، هل كان أطفال درعا من القاعدة أم من هم أرهابيون، أين كانت جبهة النصرة والجهاديين حينها، هل تخاف عصابات تتألف من سبعين فرع أمني وفرقة رابعة وحرس جمهوري وقطعان الشبيحة من طفل لم يتجاوز الثلاثة عشر سنة؟ المظاهرات التي خرجت لسبعة أشهر كانت سلمية وطالبت في بدايتها بالإصلاح ولكن من رضع الخيانة أباً عن جدٍ كان يخطط لشيء آخر. أليست ردة فعله هذه دليل واضح وضوح الشمس على أنه كان ينتظر مع قطعانه هذه الحجة بفارغ الصبر لينفثوا حقدهم وغلهم ويدمروا سوريا أرضاً وشعباً ويسلموا ما تبقى منها الى اسرائيل لتصبح من الفرات الى النيل. أليس هذا دليلاً آخر على أن حافظ أسد صهيوني قدم هو ووريثه خدمات للصهيونية لم تكن لتحلم بها؛ من تسليم الجولان وحماية حدود إسرائيل لـ ٤٠ عاماً، إلى ملاحقة المقاومة الفلسطينية في سوريا ولبنان وحتى في الأردن، أليس موقف الحكومة الامريكية نابع من مصلحة اسرائيل وينتظر من بشار أسد مزيداً من التدمير والخراب ونشر القاعدة في سوريا حتى يعطي اسرائيل المبرر لاجتياح دمشق كما اجتاحت بيروت؟ أي مقاومة وأي ممانعة وأي صمود ضحكوا علينا بهم عقود تنتهي بالتمهيد لاسرائيل للوصول الى حلمها على ضفاف الفرات -.


ساميه

2015-08-05

وماذا بعد يابشار .. إلى متى هذا الجنون .. ألم تسأل نفسك إن كان لديك بقية عقل .. ماذا تريد أن تثبت لشعب سوريا وللعرب وللعالم .. لنبدأ بالشعب السوري الذي قتلت أطفاله ونسائه وأبنائه .. هتكت أعراضه ودينه ودمرت بيوته ولازلت تدعي بأنه يؤيد جنونك. ... لننتقل إلى أحبابك من تخاف عليهم وتفضلهم على جميع السوريين بلا إستثناء .. ملاليهم المنبوذين سورياً وعربياً وإسلامياً وعالمياً يخدعونك ويظهرون لك دعمهم لاحباً بشخصك الكريم وإنما لضمان مصالحهم ... أما العرب والذين تدعي إنتسبك لهم فقد سئموك وهجروك بسبب خداعك وكذبك عليهم ... الفلسطينيون كافة لايثقون بك ويتمنون نهايه ممانعتك المزيفة مع نهايتك ... روسيا أصبحت تخجل من علاقتها معك وأنت تعرف أن روسيا تدعم وجودها وليس وجودك ... ١٣٠ دولة من دول العالم لاتعترف بك ولابنظام عصابتك ... فماذا تريد الآن؟ .... جنونك يصور لك أوهام نصر وعودة إلى عهود إذلال السوريين وسرقة خيراتهم وحياتهم .. وكل من حولك يعلم أن أوهامك ليست سوى أوهام ... وأنك ستدفع ثمن هذه الأوهام غالياً ... لنغوص قليلاً في أوهامك وأحلامك .. أنت تحلم بأنك أنتصرت ... وهاهي مئات من تبقى من شبيحتك ينعقون وينهقون وأنت في وكرك ترتجف من رصاصة قد تأتي في رأسك من يتيم قتلت أباه ... أو من سكينه تغرس في صدرك من أخ قتلت أخاه .. أو من سُمٍ يدخل أمعائك من ثكلى قتلت زوجها ... أو من دعاء يشل يديك من أم قتلت أبنها. ......... لك أن تحلم ياسيادة الرئيس بزيارات لدول عربية وأوربية وشقيقة وصديقة .. ولكن حلمك لن يطول وعندما تستفيق لن تجد أحد في هذا العالم يرضى بك زائراً حتى أحبابك في بلد أسمه إيران ... وستتمنى عندها لو أنك لم تفيق..


من سورية

2015-08-05

و الأنكى، بيسألوك من وين طلعت ثقافة قطع الرؤوس! لما يكون النظام، المسؤول عن حفظ القانون و سيادتو، هو عم يرتكب أبشع و أقذر الجرائم، كيف ما منتوقع يطلع تطرّف مضاد بيشبهو؟ لما الشرطي بيصير فاسد، بيصير السائد بالمجتمع هو الفساد و الرشوة. لما بيكون الشرطي مجرم سفاح، بيطلع من المجمتمع ناس متطرّفة بتعمل متلوا .. كل الإصلاح ياللي بيحكي عنو النظام ما بينفع، لإنوا الإصلاح الوحيد الممكن ينقذ البلد هو تبديل الشرطي الفاسد، ياللي عم يحكم سوريا.


سوري

2015-08-06

هذا العضو كان بمثابة ما يصدق عليه المثل "اللي فيه شوكة بتنخزه" كشف كثير من مرضى النفوس والأذلة والمنحطين المعبايين بثياب أنيقة... بس معليش حمزة عند ربه وهؤلاء يذوقون دونية العيش الذليل، فشتان بين الثريا وما تحت الثرى!.


التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي