أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

علوش.. احتواء الخلاف بين جيش الإسلام والنصرة و"لاعزاء لأصحاب الفتنة"

لم يصدر عن "النصرة" أي بيان أو تصريح رسمي، ينفي أو يقر بما نسب إليها "جيش الإسلام" - أرشيف

قال رئيس الهيئة السياسية في جيش الإسلام "محمد مصطفى علوش" إن قائد فيلق الرحمن (أبو النصر) نجح في مساعيه لاحتواء خلاف نشب بين جيش الإسلام وجبهة النصرة.

ولم يعط "علوش" تفاصيل عن وساطة "أبو النصر"، مكتفيا بالقول "لا عزاء لأصحاب الفتنة".

وكان "جيش الإسلام" أصدر بيانا مكتوبا اتهم فيه مجموعة من جبهة النصرة بمهاجمة المكتب الأمني لجيش الإسلام في بلدة مديرا بالغوطة، واعتقال القيادي "أبو علاء".

وقال البيان إن هجوم "النصرة" جاء بعد محاولة جيش اللإسلام "تنفيذ مذكرة اعتقال صادرة من القضاء الموحد بحق أحد المطلوبين"، مضيفا أن الهجوم أعقبه قيام "ثلاث دراجات نارية بالمرور من أمام أحد حواجز جيش الإسلام وبادرت إحداها بإطلاق النار على الحاجز مما أجبر عناصر الحاجز بالرد عليهم بالرصاص ووقع من راكبي الدراجات مصاب وبعد التحقُّق من هويته تبين أنه يتبع لجبهة النصرة".

واتهم "جيش الإسلام" النصرة أيضا بـ"اختطاف ستة عناصر من هيئة الخدمات العسكرية التابعة لجيش الإسلام"، داعيا "الحكماء" لإيقاف النصرة عن "تجاوزاتها المتكررة".

ولم يصدر عن "النصرة" حتى الساعة أي بيان أو تصريح رسمي، ينفي أو يقر بما نسب إليها "جيش الإسلام".





زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي