أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تحت وطأة براميل تدكها لليوم الثالث.. "الباب" تئن بحوالي 75 شهيدا وعشرات الجرحى

من مجزرة الباب صباح اليوم -ناشطون

جدد طيران بشار الأسد مجازره في مدينة الباب، كبرى مدن الريف الحلبي، موقعا عشرات الشهداء والمصابين، لينضموا إلى من سبقهم في مجازر البراميل التي يلقيها الطيران منذ 3 أيام.

وتفاوتت الأنباء عن حجم الخسائر البشرية التي خلفتها مجزرة اليوم الاثنين في مدينة الباب، لكن ناشطين قدروا عدد الضحايا بحوالي 40 شهيدا، فضلا عن عشرات الجرحى، ممن سقطوا جراء إلقاء حاويات ضخمة تحمل حشوات ثقلية جدا من المتفجرات، استهدفت بشكل رئيس "سوق المازوت"، وحولت بعض الجثث إلى أشلاء وهياكل متفحمة.

ومع الحصيلة الأولية لمجزرة هذا اليوم، تكون مدينة "الباب" قد فقدت حوالي 75 من سكانها وأبنائها خلال 3 أيام من الغارات الجوية بالغة الوحشية، التي نفذها طيران النظام ضد أحيائها وساحاتها العامة.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي