أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

توزيع 28 ألف وجبة إفطار صائم وسلة غذائية بريف حمص المحاصر

محلي | 2015-06-27 10:52:16
ريف حمص - زمان الوصل
ينعكس حلول شهر رمضان المبارك خيرا على الفقراء والأيتام والمحتاجين بريف حمص الشمالي، حيث تبدأ جمعيات الإغاثة المحلية والعربية والدولية، بتوزيع سلال غذائية، ووجبات الإفطار الرمضانية على المنازل، كما دأبت تلك الجمعيات على إقامة حفل إفطار رمضاني سنوي بكل قرية أو بلدة، وتكون نسبة الحضور فيه من الأطفال عالية جدا، بهدف إبعادهم عن جو الحرب.

وعلمت "زمان الوصل" أن فروع جمعيات الإغاثة بريف حمص الشمالي، وزعت منذ بداية رمضان الحالي، قرابة 10 آلاف وجبة إفطار صائم على الفقراء والأيتام وأسر شهداء الثورة السورية، ويتوقع أن يصل الرقم، مع نهاية الشهر الفضيل إلى 30 ألف وجبة إفطار. 

ويوضح محمد أبو محي الدين -محاسب إحدى الجمعيات الخيرية- أن هذا البرنامج الرمضاني، يتم تنفيذه للعام الرابع على التوالي، بتبرع مادي وعيني سخي من الشعب السعودي والقطري والكويتي والتركي والمغتربين السوريين، "سائلا الله أن يتقبّل هذه الأعمال الخيّرة من المساهمين والمتبرعين بها في هذا الشهر الفضيل".

10 آلاف سلة غذائية
من جانب آخر، قامت هيئة الإغاثة الإنسانية الدولية، منذ بداية رمضان الحالي، بتوزيع قرابة 10 آلاف سلة غذائية على الشريحة السكانية الأشد فقرا بريف حمص الشمالي.

وتحتوي السلة الغذائية الواحدة، على13 صنفا من المواد الغذائية الأساسية، ويبلغ الوزن الإجمالي لكل حصة نحو 40 كيلو غراما.

كما قامت الهيئة المذكورة بالتعاون مع شركائها بالريف المحاصر، بافتتاح مطبخ لتجهيز وجبات الإفطار للأيتام طوال شهر رمضان في منطقة الحولة، بمعدل 300 وجبة يوميا بكل منطقة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
اغتيال عميل لإيران وحزب الله في درعا      خلال 16 يوما.. توثيق مقتل 56 مدنيا بينهم 19 طفلا شمال سوريا      فصائل المقاومة تستعيد السيطرة على بلدة شرق إدلب      الصحة العالمية: 70 ألف يمني قتلوا أو أصيبوا جراء الحرب      نتنياهو يعلق على الضربة: سنضرب كل من يعتدي علينا      "بشارة" يرصد خارطة الحراك العربي والإيراني      لافروف: تركيا لن تشن عملية عسكرية جديدة في الشمال السوري      ألمانيا.. دعوات لمنع الحجاب في المدارس الابتدائية