أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مؤلف ومنتج "دنيا أسعد سعيد" يتهم أمل عرفة بسرقته مستغلة قربها من النظام

عمار مصارع مع ابنته "دنيا" التي سمى المسلسل على اسمها - زمان الوصل

رفع مؤلف ومنتج الجزء الأول من مسلسل "دنيا أسعد سعيد"؛ عمار مصارع، كتابا لمدراء المحطات التلفزيونية التي تعرض مسلسل "دنيا أسعد سعيد" الجزء الثاني؛ وهي: "الفضائية السورية والسورية الأرضية ودراما وتلفزيون أبوظبي وتلفزيون الجديد"، ولكل الجهات التي شاركت ـحسب وصفه- في قرصنة مسلسل "دنيا أسعد سعيد" بعلمها أو من دون علمها.

وأكد مصارع في تصريح خاص لـ"زمان الوصل" أنه يمتلك حقوق ملكية مسلسل "دنيا أسعد سعيد" بالكامل، باعتباره صاحب فكرة العمل وكاتب الحلقات الرئيسية الأولى التي حددت شخصياته وبنيته الدرامية ومسار أحداثه.

وأشار إلى أن العقد الذي تم توقيعه مع الفنانة أمل عرفة والمخرج عبد الغني بلاط، وُقع معهما كمساهمين ضمن ورشة كتابة، وليس كمؤلفين لهما أو لأحدهما الحق بالاستفراد بالعمل ونسبه إلى نفسه. 

وبحسب مصارع فإنه بعد متابعته للحلقات التي عرضت حتى اليوم من الجزء الثاني من المسلسل، فإنه تبين بأن عرفة ألفت نسخة مطابقة في الأحداث وملامح الشخصيات الرئيسية والبنية الدرامية للجزء الأساسي من المسلسل، مستغلة نجاح الجزء الأول منه.

*سرقة مادية ومعنوية
واتهم المؤلف عمار مصارع الفنانة أمل عرفة بسرقة معنوية ومادية مكتملة الأوصاف والأركان للمسلسل الأساسي، معتبرا أن ذلك اعتداء على حقوقه المادية والمعنوية، لتحقيق الكسب المعنوي والتربّح المادي.
كما أشار مصارع إلى أنه لم يحاول الاتصال بعرفة، خاصة أنه علم متأخرا بأنها تعمل على إنتاج جزء ثانٍ من مسلسله، وفوجئ به مشوها وممسوخا في الحلقات التي تابعها، كما قال.

وأضاف: "لا تستطيع عرفة إنكار سرقتها فحتى مساهمتها البسيطة في الجزء الأول موجودة عندي بخط يدها إضافة لكل إيصالات القبض عن مشاركتها كممثلة ومشاركة في النص ومؤدية لأغنية الشارة التي دفعت أجور الموسيقيين والاستوديو وكاتب الكلمات. 

وعلى الرغم من أن مصارع رفع شكواه إلى محطات مؤيدة لنظام الأسد، فإنه لم يتوانَ عن التأكيد أن عرفه استغلت الظرف السياسي والعسكري الذي تمر بهما سوريا، وقربها من السلطة السياسية الحاكمة لتكون فوق القانون.

كما ذكر مصارع أن عرفة استغلت استحالة عودته إلى سوريا لمقاضاتها، ولذلك طلب من القنوات التي تعرض العمل "المسروق" إعادة النظر في قرار بث المسلسل.

ولما سألناه عن الرد الذي يتوقعه من المحطات قال إنه أرسل الكتاب بالأمس وحتى اللحظة لم يتلقَّ أي رد، مضيفا: "ما يهمني هو إخبار المحطات بشكل رسمي عن السرقة، المرحلة التالية هي القضاء وأنا أقوم بإعداد كامل الملف لرفع الدعوى. 

مصارع أكد أنه وكَّل ثلاثة محاميين من سوريا ولبنان والإمارت، لمقاضاة أمل غرفة، موضحا أن القضية سترفع في لبنان والإمارات، خاصة أن الجزء الأول من المسلسل مسجل في دائرة الرقابة وفي نقابة الفنانين، إضافة إلى وجود نسخة عند مؤسسة "الساسيم الدولية".

وختم منتج ومؤلف "دنيا أسعد سعيد": ما أريده من وراء رفع القضية، إضافة لفضح السرقة واستعادة ما هو حق لي، أتمنى أن تكون فرصة تخدم غيري أيضا ممن يتم سلب حقوقهم الفنية والفكرية دون أن يستطيعوا عمل شئ بسبب الظروف التي نعيشها.





لمى شماس - زمان الوصل
(111)    هل أعجبتك المقالة (71)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي