أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"النصرة".. كل من تورط من عناصرنا في حادثة "قلب لوزة" سيحاكم

محلي | 2015-06-13 20:04:23
"النصرة".. كل من تورط من عناصرنا في حادثة "قلب لوزة" سيحاكم
   رسالة من "كفر نبل" - ناشطون
زمان الوصل
بعد أيام من اللغط حول ما جرى في قرية "قلب لوزة" بريف إدلب، أصدرت جبهة النصرة اليوم السبت بيانا مكتوبا أكدت فيه أن من تورط من عناصر الجبهة في أحداث القرية "سيقدَّم لمحكمة شرعية ويُحاسب على ما ثبت في حقه من دماء".

وأوضحت "النصرة" أن موقفها هذا نابع من "تحكيم الشريعة"، قائلة إن النصرة لم تؤسس إلا لرفع راية الشريعة وتطبيق أحكامها.

وأبانت "النصرة" أنها تقلت نبأ ما وقع في "قلب لوزة" ببالغ الأسى، مشيرة إلى أنها سارعت إلى إرسال عدة وفود ولجان من طرفها، لاستبيان ما جرى، وتطمين أهالي القرية، والتأكيد على أن ما وقع هو خطأ غير مبرر وتم بدون علم قيادة الجبهة.

وهذا نص البيان كاملا:
بيان بخصوص ما حدث في قرية "قلب لوزة" في ريف إدلب
الحمد لله الذي حرم الظلم على نفسه وجعله بين العباد محرمًا، والصلاة والسلام على رسول الله القائل "اتقوا الظلم، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة"، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد؛
فقد تلقت جبهة النصرة ببالغ الأسى الحادثة التي وقعت في قرية "قلب لوزة" في ريف إدلب يوم الأربعاء 23 من شعبان 1436، الموافق 10/ 6/ 2015، والتي شارك فيها عدة عناصر من جبهة النصرة دون الرجوع إلى أمرائهم، وبمخالفة واضحة لتوجيهات قيادة جبهة النصرة، وبمجرد وقوع الحادثة انطلقت عدة وفود ولجان من جبهة النصرة للوقوف على الحادث بأنفسهم وتطمين أهالي القرية والتأكيد على أن ما وقع هو خطأ غير مبرر وتم بدون علم القيادة، وما زالت القرية وأهلها آمنين مطمئنين تحت حمايتنا وفي مناطق سيطرتنا، وإن كل من تورط في تلك الحادثة سيقدَّم لمحكمة شرعية ويُحاسب على ما ثبت في حقه من دماء، وما ذاك إلا تحكيم لشريعة ربنا التي ما أُسست النصرة منذ البداية إلا لرفع رايتها وتطبيق أحكامها.
وإن جبهة النصرة تؤكد أنها ومنذ بداية الصراع على أرض الشام لم توجِّه سلاحها إلا لمن اعتدى وصال على دماء وأعراض المسلمين من عصابات الجيش النصيري المجرمين والخوارج المارقين وجماعات المفسدين، وقد شهد بذلك العدو قبل الصديق ولله الحمد، ونهيب بالجميع توخي الدقة وتحري الحقيقة والوقائع قبل نشرها ونقلها، وأبواب جبهة النصرة مفتوحة للجميع، ومثل هذه الأخطاء واردة الحدوث لدى الجميع لكنها دائمًا ما تُوأد في مهدها بفضل الله طالما أن رقابنا جميعًا خاضعة لشرع الله عز وجل.
والحمد لله رب العالمين
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}
(جَبْهَةُ النُّصْرَة)
|| المنارة البيضاء للإعلام الإسلامي ||
تاريخ نشر البيان: السبت 26 شعبان 1436هـ، الموافق 13/ 6/ 2015
راعي غنم
2015-06-13
على النصرة الاسراع في المحكمة ومعاقبة المذنب علنياً حسب الشريعة الاسلامية، حتى لا نضطر الى القصاص من كل من هو نصرة. الشعب السوري ثار ضد عصابة بثار الجحش، وليس ليستبدلها بقانون غابة الجحاش.
ابو الهول
2015-06-14
اكيد ان الذي حصل شي مرفوض تماما" من النصرة او غيرها لكن الملاحظ ان كل مجازر الاسد تمر مرور الكرام على الداخل و الخارج وعلى الاعلام وبينما هذه قامت الدنيا عليها ولم تقعد ولو ان النظام من قام بهذه الجريمة لتنساها الجميع الان . اكيد هناك اسباب وراء الذي حصل ولننتظر المحكمة .
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إثر حادث مروري.. "تحرير الشام" تعتقل الناشط "علي المعري"      الثانية خلال 24 ساعة.. مفخخة في "رأس العين" تقتل وتجرح 5 أشخاص      مظاهرة في ريف دير الزور احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات      مملوك في القامشلي.. المطار خياره و"قسد" جلساؤه      ريف دمشق.. قوائم جديدة وحملات اعتقال مستمرة في "التل وقدسيا"      النظام.. لن نتعاون مع منظمة السلاح الكيماوي ولن نعترف بتقاريرها      قافلة عسكرية روسية ضخمة تصل مطار "القامشلي"      الأمم المتحدة: ألف قتيل و400 ألف نازح شمال غربي سوريا منذ نيسان الماضي