أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"صفحات" أول مكتبة عربية في اسطنبول أسسها سوريون

تضم المكتبة مجموعة متنوعة من الكتب العربية والتركية والفرنسية والانكليزية - زمان الوصل

احتفلت الجالية السورية في اسطنبول اليوم الجمعة بافتتاح أول مكتبة عربية أسسها سوريون، تضم مجموعة متنوعة من الكتب العربية والتركية والفرنسية والانكليزية.

جاء ذلك عقب أسبوع انتظر خلاله السوريون افتتاح مكتبتهم العربية الأولى "صفحات" في اسطنبول، بعد تأجيلها بسبب الانتخابات البرلمانية التركية.

يقول أحد مؤسسي "صفحات" الفنان التشكيلي سامر القادري لـ"زمان الوصل"، إن المكتبة ستكون بمثابة مركز ثقافي عربي، حيث يمتلئ برنامج المكتبة بورشات العمل الأدبية والفنية، وبالندوات والمحاضرات التي سيقيمها أهم الاختصاصيين من مختلف الجنسيات.

وبحسب القادري فإن المكتبة ستسعى إلى خلق حوار سوري- تركي، وستخصّص أياماً لعروض الأفلام السينمائية في صالتها الصغيرة، إضافة إلى وجود قسم خاص بكتب الأطفال. 

وعن الكتب التي تحتويها "صفحات" يشير القادري إلى وجود أقصى تنوع وتعدد ممكن من الكتب والروايات والدراسات، باستثناء الكتب التي تدعو إلى التطرف والتشدد أو الكتب التي تروج لنظام الأسد. 

كما أشار القادري إلى أن مؤسسي المكتبة لم يتلقوا أي دعم مادي من أي جهة أو دولة، لافتا إلى أن "صفحات" ليست مشروعا ربحيا ولكنها بذات الوقت ليس خيريا "فلا بد أن تربح بعض المال لكي تستمر وتتطور".

وأضاف الفنان التشكيلي أن هدف المكتبة دعم الجالية السورية وتعزيز وجودها الثقافي والحضاري في المجتمع التركي.

ولما سألنا القادري إن كان يتوقع أن يقبل السوريون في اسطنبول على القراءة رغم ظروفهم الصعبة، أجاب: نتمنى ذلك، ولكن صفحة المكتبة على "فيسبوك" حققت نسبة إعجابات كبيرة في وقت قياسي. 

ولم ينفِ الفنان التشكيلي أن يكون لاسم الفنانة يارا صبري- من مؤسسي صفحات- دور كبير في الترويج للمكتبة. 

والجدير بالذكر أن مؤسسي المشروع هم الفنانة يارا صبري، الكاتبة والرسامة جلنار حاجو، الممثل والمخرج ماهر صليبي، والصحافية أليسار حسن، والمخرج فراس فيّاض، بالإضافة للكاتبة التركية زينب سيفيده باكسو، والعُمانية عبير علي.




لمى شماس - اسطنبول (تركيا) - زمان الوصل
(72)    هل أعجبتك المقالة (66)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي