أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

توسيع مركز البولمان بدمشق.. وأصحاب الحقوق يعترضون

باشرت محافظة دمشق امس هدم عدد من العقارات السكنية والمحال والورش الصناعية في المنطقة الواقعة على اوتستراد حلب- البولمان بالقابون بعد انتهاء مهلة الانذار بالاخلاء في الثالث من الشهر الجاري.

وكانت عمليات الهدم بدأت صباحا بمؤازرة عدد من اليات مديرية الصيانة بالمحافظة حيث شقت الاليات طريقها وسط اعداد كبيرة من سكان واهالي المنطقة الذين رفض الكثير منهم الخروج من المنازل المراد هدمها فيما سلم اخرون بالامر الواقع وقاموا باخراج افراد عائلتهم واغراضهم تمهيدا لهدم منازلهم كما تم هدم العديد من محلات الحدادة وقص الرخام والمحلات التجارية الصغيرة.‏

 توجهنا للموقع حيث تجمع العشرات حولنا وطالبوا بايصال صوتهم للنظر فيما آلت اليه احوالهم بعد فقدانهم المأوى:‏

السيد عبد الكريم غنام فوجئنا بتاريخ 6/7/2008 بتوجيه انذارات اخلاء بتوقيع محافظ دمشق في 23/6/2008 اي قبل ثلاثة عشر يوما من تاريخ توجيه انذار الينا وعندما راجعنا المحافظة فوجئنا ايضا بان معظم الاهالي والبيوت ليس لهم اي بديل وذلك لعدم وجود اثبات ملكية قبل عام 1970 ويكتبون على الانذار غير وارد بالمصور.‏

كنا نأمل فقط ان نحصل على فرصة لاتتجاوز الانذار بشهر على الاقل حتى يتسنى لنا اثبات ملكيتنا وتحصل بذلك الاسرة المتضررة غير المستحقة للسكن البديل على فرصة لتدبر المأوى لانه لا يوجد لنا مأوى سوى البيوت التي نقطنها.‏

وهنا يتدخل احد الشباب الغاضبين الذين تم هدم بيته ويصرخ بأعلى صوته ان ما يحدث هو تواطؤ لاخلائنا بالسرعة القصوى .‏

ثورة زينية
(54)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي