أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرة برصاص (PYD) أزهقت أرواح 7 مدنيين في رأس العين

قضى سبعة مدنيين بينهم أطفال، يوم الأحد، في هجوم مباغت لمسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD) بمساندة طيران التحالف الدولي، غرب مدينة رأس العين بريف الحسكة.

وقال أحد سكان القرية الفارين باتجاه الحدود التركية إن "طيران التحالف استهدف منازل المدنيين في قرية "أبو شاخات" ودمّرها، وكان بعض السكان تأخروا في الخروج من القرية، لأن القرى التي قبلها لم يسيطر عليها عناصر الحزب بعد، ولبعدها عن منطقة الاشتباكات مع تنظيم الدولة".

وأضاف أن القصف المكثف لطيران التحالف على المنطقة أوقع 4 مدنيين قتلى في قرية "أبو شاخات"، عرف منهم "الطفلة فاطمة محمد، عبد الأحمد السرّاي، محمد الأحمد السرّاي، ومحمد عيد الهوى"، كما قُتل طفلان وجرح ثالث من عائلة المرعي، إثر استهداف جرافة لتنظيم "الدولة" قرب قرية "نص تل"، حيث كانوا في طريق النزوح إلى بلدة "سلوك" بريف الرقة، التي استقبلت آلاف العائلات.

وأشار إلى أن "القصف جاء على القرية لتسهيل عملية التفاف عناصر حزب الاتحاد الديمقراطي من الجهة الجنوبي لبلدة المبروكة، انطلاقا من قرية تل الجنب إلى قرية أبو جلود لقطع الطريق الواصلة بين البلدة ومحطة الكهرباء على الطريق الدولي حلب–تل تمر".

وأكد المصدر ذاته، أن الطفل هيثم عيسى الشمالي (8 سنوات)، قضى برصاصة قناص تابع لحزب الاتحاد الكردي، وذلك خلال هجوم عناصر الحزب على القرية (أبو شاخات)".

واندلعت الاشتباكات صباح اليوم، بين تنظيم "الدولة "وعناصر حزب الاتحاد الديمقراطي في قرية "أبو شاخات"، بعد استهداف التنظيم تجمعات الحزب بمفخخة في القرية، أوقعت قتلى وجرحى، واستمرت طوال النهار، حسب مصادر محلية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن 9 عناصر من حزب الاتحاد الديمقراطي قتلوا، جرّاء انفجار ألغام خلال عملية تفكيكه في قرية البجارية غرب بلدة تل تمر.

من جهته، قال الحزب في بيان نشرته مواقع مقربة منه إن "عناصره سيطروا على قرى (وضحة، أبو جلود، وتوكل) غرب مدينة رأس العين بريف محافظة الحسكة.

وأضاف "أن عناصره قتلوا 3 أشخاص، واعتقلوا 4 آخرين، بعد مداهمة قريتي "مغلوجة"، و"تل حمام شرقي" في منطقة جبل عبد العزيز غرب الحسكة، بينما قتل أحد عناصره في انفجار لغم أرضي في المنطقة، التي أعلن الحزب سيطرته عليها قبل نحو أسبوع".

وذكر اتحاد شباب الحسكة، أن قناصي الحزب قتلوا رجلا مسنا وابنه من قرية "مخروم" في جبل عبد العزيز، خلال مرورهم عبر على طريق الحسكة.

ويستعد مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي، بدعم من طيران التحالف الدولي، للسيطرة على بلدة "المبروكة"، بعد استهدافها بغارات مكثفة، وتعتبر البلدة ذات أهمية كبيرة كونها نقطة فاصلة بين مدينة رأس العين شمال الحسكة، ومدينة تل أبيض شمال الرقة، وسبق أن فشل الحزب في السيطرة عليها في أيلول/ سبتمبر عام 2014.

الحسكة - زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (48)

نضال

2015-05-25

بوركت اياديكم انهم يصطادون الدواعش كالنعاج لا اعتقد ان احدا يستطيع ان يدحر الدواعش غير هؤلاء الاسود واللبوات.


ابو الهول

2015-06-17

الله يكسر ايديهم هم والدواعش وكل من يقتل طفل.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي