أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 110 عناصر من النظام والتنظيم قرب تدمر

صورة نشرها تنظيم "الدولة" إثر سيطرته على مدينة السخنة

سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على على بلدة "السخنة" في ريف حمص الشرقي بعد اشتباكات اندلعت ليل الثلاثاء -الأربعاء بين قوات النظام وعناصر التنظيم في محيط البلدة وقرب مساكن الضباط شرق مدينة تدمر ونقاط في غربها. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 70 عنصرا من قوات النظام و40 مقاتلا من تنظيم قتلوا خلال الاشتباكات.

وبحسب المرصد فإن 1800 عائلة من بلدة السخنة لجأت خلال الساعات الماضية إلى مدينة تدمر هربا من المعارك الدائلة هناك.

وبسيطرة "تنظيم الدولة" على "السخنة" يصبح على مقربة من مدينة تدمر وهي واحدة من ستة مواقع سورية مدرجة على لائحة التراث العالمي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن مدينة تدمر "باتت مهددة من مقاتلي التنظيم الذين اصبحوا على بعد كيلومترين من المدينة" الواقعة في محافظة حمص، مشيرا الى ان "الاشتباكات تدور حاليا في محيط تدمر من الجهة الشرقية".

زمان الوصل - رصد
(5)    هل أعجبتك المقالة (5)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي