أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مملوك يظهر قرب الأسد والسفير الإيراني بدمشق

محلي | 2015-05-13 17:32:31
مملوك يظهر قرب الأسد والسفير الإيراني بدمشق
   مملوك على يسار بشار - سانا
زمان الوصل
استقبل بشار الأسد اليوم رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي والوفد المرافق له، في حضور اللواء علي مملوك مدير مكتب الأمن الوطني، ومحمد رضا رؤوف شيباني سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق.

وبهذا اللقاء الذي وثق بصورة وبثته وكالة أنباء النظام، تتزايد التشكيكات بصحة الخبر الذي نشرته الصحافة الغربية عن اعتقال مملوك لمحاولته الإنقلاب على الأسد.. 


سوري
2015-05-13
مثل العادة إشاعة أول مرة وإشاعة ثاني مرة وبعدها بتظبط ثالث مرة... اليوم صارت هيك شخصيات بالزايد بالناقص مامهمة لأن الأرض عم تحكي بانتصار الثورة بإذن الله
فاروق عيتاني - بيروت
2015-05-13
في ثمانينات القرن الماضي ، كنت مغرما بعلم النفس العسكري، وكنت التهم اي كتاب عن هذا الموضع , وكانت الكتب العراقية هي خير معين . النهم واحدة من طرق تحطيم معنويات الخصم و تيأسه التلميح له باشعاة عن صيد ثمين قد فاز به. يلتقط الخصم الاشاعة و يعيد بثها لجمهوره لما فيها من رفع معنويات ولما تسببه من انهيار معنويات لجمهور خصمه. يصدر عن مطلق الاشاعة بعضا من ردود الفعل االمقصودة المتناقضة ، يلتقط العدو هذه التناقضات و يصدق استنتاجاته السابقة. عند لحظة القطاف ، يقدم مطلق الاشاعة الدليل القاطع على ان ما يمارسه الخصم ليس سوى اكاذيب واضاليل لرفع معنويات عسكره الخاسر و يطالب جمهوره بتحصين نفسه ضد اشاعات العدو. ليست مناسبة الموضوع الكلام عن علي مملوك ، فقد يكون على مملوك مكفوف اليد وأُحْضِر امام الايراني على عجل مرتديا ثيابه ليمثل دورا امامه .بل المناسبة موضوع " النمر". هل " النمر " حقا موجود في المستشفى المحاصر بجسر الشاغور؟ هو وكما اقيمه من فيديوات سابقة ، جبان. انا ارجح انه هرب هو وجماعة من خاصيته، و ان النظام يعرف هذا، ويريد ان يستثمر الموضوع لخلق ابطالا لا تقهر للطائفة. و غدا عند اقتحام الثورا المشفى لن يعثروا على النمر ، وسيقول النظام انه استطاع الانسحاب بمن بقي معه من جنود بعدما كادت ذخيرته ان تنتهي. واذا استطاع النظام فك الجصار عن المشفى، فانه سيصور النمر البطل الذي صمد رغم قلة ذخيرته دفاعا عن الملة و العرض الخ. في الحروب تكثر الاشاعات. وكلما كان الخصم ضعيفا كانت اشاعاته تزيده خسارة. المعارك تكسب بالروح المعنوية و عدم الانهيار او الجزع.
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
المحكمة الرياضية توافق على تقليص عقوبة نيمار      قوات دولية كردية تشن حملة دهم واعتقال شرق الرقة      ريف حلب: مقتل طفل في "عفرين" وسقوط مصابين إثر اشتباكات عائلية في "الباب"      "فيسبوك" تزود منشئي المحتوى بأدوات جديدة عبر منصاتها      طهران تستضيف القمة الثلاثية السادسة حول سوريا      منتصف الشهر القادم.."غوغل" ستكشف عن هواتف Pixel 4      ناشطون يرصدون سوء معاملة المفوضية العليا للاجئين سوريين في لبنان      خامنئي: لا تفاوض مع الولايات المتحدة وسياسة الضغط لا قيمة لها