أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شجار عائلي يتحول الى جريمة دامية

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها  5 أفراد من عائلة مغربية واحدة، وقعت احداثها في مدينة "فينيكس" عاصمة ولاية أريزونا الأميركية منذ يومين لتكشف الصحف لاحقا ان مرتكب الحادث هو احد افراد العائلة وهو "إدريس ضياء الدين" الذي قتل أمه وزوجة أخيه وشقيقيه، ثم أطلق علي نفسه رصاصة الانتحار في نفس منزل العائلة  التي تجمع افراد الاسرة من حاملي الجنسية الامريكية.

القاتل إدريس،عمره 50 سنة وأطلق الرصاص على والدته كنزة بن زكور وعمرها 76 سنة  ثم قتل مريم بن يحيى وهي شابة عمرها 26 سنة، وأخيه المتزوج منها رضا ضياء الدين، ليتوجه بالرصاص نحو شقيقه الأكبر فايد، وعمره 56 عام ولم يكتف بذلك فقرر قتل طفلين وامرأتين من العائلة لولا أنهم اختبأوا في حمام البيت للتتصل إحداهن بالشرطة قبل الفرار لكن  سارع بالرصاص نحوهما ليتحول الشجار الى حالة دموية انتهت بمقتل الجميع فى دقائق معدودة، وكشفت الصحف ان الشجار سببه خلاف على اموال وقضايا تجارية بين افراد الاسرة التى تمتلك مطعم وشركة تأجير سيارات ليموزين.

صحف
(23)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي