أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مخابرات النظام تضيف 10 فلسطينيات إلى قائمة ضحاياها تحت التعذيب

محلي | 2015-03-31 19:29:56
مخابرات النظام تضيف 10 فلسطينيات إلى قائمة ضحاياها تحت التعذيب
   صورة تعبيرية - زما الوصل
زمان الوصل
أكدت الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان أن ثلاث شقيقات سوريات من أصل فلسطيني لقين مصرعهن تحت التعذيب في فرع المخابرات العسكرية (235) المعروف بفرع فلسطين "سيء الصيت" في دمشق.

وقالت الرابطة في بيان لها إن الشقيقات الثلاث آمال سعد الدين (24 عاما) وأحلام سعد الدين (21 عاما)، وهيام سعد الدين (19 عاما) اعتقلن بعد مداهمة منزلهن في مخيم الرمل للاجئين الفلسطينيين بداية عام 2013 من قبل المخابرات العسكرية في اللاذقية، قبل تحويلهن بشهرين إلى فرع فلسطين في دمشق.

وأشار البيان، الذي اطلعت "زمان الوصل" على نسخة منه، أن جميع المحاولات التي بذلتها عائلتهن لمعرفة مصيرهن ومكان احتجازهن لم تفلح.

وأوضحت الرابطة أن جهاز الأمن العسكري في اللاذقية سلّم مؤخرا عائلة سعد الدين في مخيم الرمل للاجئين الفلسطينيين متعلقاتهن الشخصية، ولم يتم إخبار ذوي الضحايا بسبب الوفاة أو ملابساتها أو مكان دفن جثثهن.

وفي سياق متصل علمت الرابطة السورية من معتقلة فلسطينية أفرج عنها مؤخرا أن العشرات من اللاجئين الفلسطينيين يموتون تحت التعذيب في سجون وأقبية المخابرات السورية، خاصة في "فلسطين".

وذكرت المعتقلة أن سبع حالات وفاة شهدتها أثناء فترة اعتقالها في فرع فلسطين لفتيات لاجئات فلسطينيات قضين نتيجة التعذيب والمضاعفات الناتجة عنه في فترات متقاربة خلال نهاية العام الماضي، والضحايا السبع هن: إسلام ابو راشد -هدى حمدان -بيسان عبد الغني -ابتسام أبو عرفة -رهف اسماعيل غيث -رنا المصري -نسرين محمود جابر.

وجددت الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان إدانتها "الجرائم الوحشية التي ترتكبها المخابرات السورية" بحق المعتقلين في سجونها.

وقالت إنها تعتبرها جرائم ضدا لإنسانية يتوجب ملاحقة ومحاسبة كافة المتورطين فيها، مبدية قلقها البالغ إزاء ارتفاع أعداد الضحايا من الفلسطينيين تحت التعذيب في سوريا، والذي تجاوز بشكل موثق 377 حالة.

وأشارت إلى احتمال تضاعف هذا الرقم نتيجة وجود أعداد كبيرة من المعتقلين الذين تعرضوا للاختفاء القسري بعد اعتقالهم.

وتوجهت الرابطة في ختام بيانها بنداء عاجل لهيئات ومنظمات الأمم المتحدة للتحرك العاجل من أجل إنقاذ حياة مئات الآلاف من المعتقلين السوريين والفلسطينيين السوريين في أقبية ومراكز التوقيف والاحتجاز التابعة للمخابرات السورية وبذل كافة الجهود الممكنة التي من شأنها وضع حد لمعاناة المعتقلين المنسيين الذين يواجهون خطر الموت بمختلف أشكاله يوميا.

لأول مرة وبالصور.. خريطة فلسطين ورقم الموت يجتمعان على جسد ضحايا التعذيب الأسدي

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
حرب إبادة وسياسة أرض محروقة تتبعها روسيا والأسد في إدلب      الأمم المتحدة تحذر من موجات نزوح بالملايين في حال مهاجمة عمق إدلب      "مراسلون بلا حدود" تطالب تركيا حماية الصحفيين السوريين على أراضيها      بمساعدة الإمارات.. ناقلة نفط إيرانية تتجه إلى سوريا      في ذكرى مجزرة الكيماوي.. الشبكة السورية تؤكد أن المحاسبة لا تزال غائبة      روحاني: الممرات المائية الدولية لن تكون "آمنة" مثل السابق      إيران تحتل دمشق.. وعمرو سالم يدافع عن تاريخها في "التبويس"      أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية