أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

يسرا "أماً مثالية" بالأردن ولا عزاء لأم معاذ

تكريم يسرا كأم مثالية أثار الجدل

خلّف وجود الفنانة المصرية يسرا، لتكريمها كـ"أم مثالية" من قبل مركز "زها" الثقافي التابع لأمانة العاصمة الأردنية عمان، موجة من الاستياء والغضب، من قبل أردنيين عبروا عن امتعاضهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر كثيرون عبر صفحاتهم الشخصية، تكريم الفنانة المصرية إهانة لهم ولأمهاتهم، بالنظر إلى التاريخ الفني لها ولأدوارها الجريئة، فضلا عن كونها ليست "أماً" ولم تنجب من زوجها خالد سليم، مشيرين إلى أنه كان من باب أولى تكريم السيدة أم جواد والدة الطيار معاذ الكساسبة، الذي قضى حرقا على يد تنظيم داعش الإرهابي.
وسأل خالد عياصرة على "فيسبوك": هل أضحت "يسرا" أماً مثالية؟، فما بالكم بأم معاذ الكساسبة؟ وهل صارت قبلات وأحضان يسرا ولياليها الحمراء في أفلامها، مضربا للمثل ومثالية تحتذى؟ وتحولت بالمقابل زفرات ودمعات وألم أم معاذ إلى عار يتوجب إيقافه قبل أن يستفحل؟

فيما كتب أحمد دعموس الذي أطلق "هاشتاغ" (#يسرا_أمك_مش_أمي): من هي يسرا لتختصر كل أمهاتنا بسطا ومقاما؟، ألم يكن الأجدى أن تكرم أم الشهيد ‏الكساسبة؟.

وأطلق المهندس طارق هادي وسم (#‏أمنا_أم_الشهيد)، مستنكرا اختيار يسرا أماً مثالية، مضيفا: من يرَ في يسرا أمه فهذه مشكلته!، أما أن يتم تكريمها باسمي كمواطن أردني وباسم الأردن، فهذا عيب كبير، فأنا لم أدفع الضرائب لكي تستوردوا لي أماً يمتلئ تاريخها التلفزيوني بكل ما أخفته عنا أمهاتنا، حتى خطت الشوارب وجوهنا.

فيما اعتبر الأكاديمي محمد أبو عمارة، اختيار فنانة بما لها وما عليها من انتقادات، حول أدوارها الجريئة من قبل مركز ثقافي يقدم برامجه بالدرجة الأولى للأطفال دون سن السادسة عشرة، بمثابة طعنة ثقافية وتربوية من الدرجة الأولى، مضيفا لـ"العربي الجديد": من اختار يسرا ليتم تكريمها في إحتفالية الأم، وجه صفعة كبيرة لكل القيم والأخلاق التي نحاول زرعها في جيلنا الناشىء، فمن سيمنع الطفل الذي شاهد بعض وسائل الإعلام تحتفي بيسرا كأم مثالية، أن يشاهد أعمالها التي تظهر فيها عارية.

وفي ردها على الضجة المثارة، قالت مديرة مركز "زها الثقافي"، رانيا صبيح، إن المركز استبعد اسم والدة الطيار معاذ الكساسبة من حفل التكريم الذي أقيم مؤخرا، "حفاظا على مشاعرها"، وبسبب طبيعة الحفل الذي تخللت                                                                                                                                                           ه وصلات غنائية وأجواء كرنفالية.

وأضافت: مركز زها الثقافي يتشرف بتكريم والدة الكساسبة، وسنقوم بتكريمها في زيارة خاصة لمنزلها، تعبيرا عن مدى اهتمام المركز بها. مشيرة إلى أن المركز يقيم الحفل كل عام، وللسنة العاشرة على التوالي تكريما للأمهات في يوم عيد الأم.

ووصفت سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الفنانة يسرا، الأم بأنها المدرسة الأساسية الأولى، علاوة على أنها العطاء والمحبة والعطف.

ولفتت في كلمة ألقتها خلال حفل تكريمها، الذي حضره السفير المصري في الأردن، خالد ثروت، إلى التضحيات الجسام التي تقدمها الأم من أجل أولادها، وبخاصة أمهات الشهداء اللائي يحظين بتقدير من قبل الجميع.

وحرص المشاركون في ختام الحفل على التقاط صور "سيلفي" مع الفنانة، كما حرص السفير خالد ثروت وحرمه على تهنئة الأمهات المثاليات والتقاط صورة مع إحداهن من ذوات الاحتياجات الخاصة.

وتضمن الحفل تكريم يسرا و29 سيدة من الأمهات المثاليات، لما قدمن من قصص نجاح وتضحيات، كما شمل عرضا فنيا موسيقيا قدمته فرقة "زها"، شمل مقطوعة للموسيقار محمد عبد الوهاب بعنوان "عزيزة"، وأغاني إحتفائية بالأم منها "صباح الخير يا مولاتي"، و"أحن إلى خبز أمي"، و"أمي يا ملاكي" و"ست الحبايب يا حبيبة".

وخلال تواجدها في الأردن، التقت يسرا بالملكة رانيا العبدالله في حفل غداء، كما زارت معرض مؤسسة نهر الأردن الحرفي، وقامت بجولة على معارض ورسومات أطفال مركز زها الثقافي.

عن "العربي الجديد" - مختارات من الصحف
(65)    هل أعجبتك المقالة (55)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي