أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الحسكة.."الدولة" يضيّق الخناق على تل تمر و(PYD) يعلنها منطقة عسكرية

محلي | 2015-03-13 11:10:43
الحسكة.."الدولة" يضيّق الخناق على تل تمر و(PYD) يعلنها منطقة عسكرية
   يشنّ تنظيم "الدولة" منذ 23 شباط/ فبراير الماضي، هجوماً مركزا على بلدة تل تمر - زمان الوصل
محمد الحسين -الحسكة -زمان الوصل
سيطر تنظيم "الدولة" أمس، على قرى جديدة في منطقة رأس العين، وأجزاء من مدينة تل تمر في الريف الغربي لمحافظة الحسكة، ضمن هجوم واسع للتنظيم على نقاط وحواجز حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) بدأت منذ أيام، ما دفع الحزب لإعلان تل تمر منطقة عسكرية.

وأفاد الناشط محمود الأحمد لـ"زمان الوصل" بتقدم تنظيم "الدولة" في نقاط الاشتباكات مع حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في محيط مدينة تل تمر وفي قرى تل خنزير، وشلاح والمناجير وتل بلال في منطقة رأس العين، مشيراً إلى دخول عناصر التنظيم إلى الأطراف الجنوبية لمدينة تل تمر بعد اشتباكات بالأسلحة الثقيلة مع عناصر (PYD) في قرية تل نصري والركبة، أوقعت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، وسط تدفق للتعزيزات عسكرية لحزب الاتحاد من القامشلي وأبو رأسين إلى المدينة. 

وقال الناشط إن اشتباكات هي الأعنف جرت بين التنظيم والحزب في قرى تل نصري، وتل حفيان شرقي، والركبة في مدخل مدينة تل تمر الجنوبي، وسط قصف عنيف لعناصر (PYD) على نقاط تنظيم "الدولة" في قرى تل شميران وتل نصري، ردّ عليها التنظيم بقذائف الهاون وصواريخ "غراد" مواقع الحزب في محطة الأبقار وأنحاء المدينة المختلفة.

وأكد الأحمد أن تنظيم "الدولة" يسعى لحصار مدينة تل تمر حيث سيطر على قرى: السكر، الإحيمر، وأم الكيف، على الطريق الواصلة إلى مدينة رأس العين في الشمال الغربي، بينما أحكم الحصار من الجنوب بعد سيطرته على تل نصري وتل حفيان شرقي على الطريق الواصلة إلى مدينة الحسكة، ما يعني أن البلدة باتت محاصرة من الجنوب والغرب والشمال، قبل أن يبدأ باقتحامها عبر عناصر "الانغماسيين" و المفخخات لتندلع المعارك في 10 نقاط في محيط المدينة بعد انسحاب عناصر (PYD) من أطرافها الجنوبية إلى داخلها، وإعلانها منطقة عسكرية خالية من المدنيين، منوهاً إلى تأخر ظهور طيران التحالف في سماء المنطقة حتى منتصف الليل (فجر الجمعة). 

وأضاف الأحمد: أن عناصر تنظيم "الدولة" سيطروا على قرى "رسم الرهجة" و"العنبة" و"النوفلية" في محيط بلدة المناجير، كما قصفوا بصواريخ "غراد" قرية "الصالحية" ومعسكر تدريب لـ (PYD) في السفح على الضفة الشمالية لنهر الخابور جنوب مدينة رأس العين، وسط حركة نزوح للسكان مع اقتراب الاشتباكات لمجرى النهر صباح أمس الخميس. 

وذكر الحزب الاتحاد الديمقراطي في بيان له أن "اشتباكات عنيفة اندلعت بين وعناصره وعناصر تنظيم "الدولة" في قرى تل خنزير، والمناجير في منطقة رأس العين، وقرى تل نصري والاغيبش في محيط بلدة تل تمر، مشيراً إلى أن الاشتباكات الدائرة خلال اليومين الماضيين قُتِل فيها 40 عنصراً من تنظيم "الدولة"، بينما قتل 7 من عناصر للحزب وقطع الاتصال مع مجموعة كاملة تابعه له.

وقتل 15 عنصرا من تنظيم "الدولة" في تلين بالقرب من قرية المناجير، و3 عناصر من الحزب في اشتباكات قوية بين الطرفين، حسب ما ذكر البيان. 

وأشار الحزب في بيانه إلى أن التنظيم قصف خنادق عناصر الحزب، بالأسلحة الثقيلة منها صواريخ حرارية ومدافع الهاون، بينما تصدى عناصر الحزب للتنظيم.

ويشنّ تنظيم "الدولة" منذ 23 شباط/ فبراير الماضي، هجوماً مركزا على بلدة تل تمر الواقعة تحت سيطرة مسلحين يتبعون لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، في محاولة للسيطرة عليها وتعويض خسارته لبلدتي تل حميس وتل براك شمال شرق الحسكة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
خدمة الاحتياط تلاحق مؤيدي الأسد إلى قبورهم      سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار      وفاة مغنية الجاز الأمريكية نانسي ويلسون عن 81 عاما      "العدل الأوروبية": ألمانيا تخرق اتفاقية شنغن      حلب.. المؤقتة تقرر تثبيت معلمين وكلاء والبعض يعترض      خسائر الاسترليني تتفاقم بعد زيارة ماي لبروكسل      ناسا: لاعب كرة السلة الأمريكي كوري يوافق على زيارة معمل أبحاث القمر      منظمة أوروبية: تجارة المخدرات إلكترونيا تزيد صعوبة مكافحتها