أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"زمان الوصل" أكدت الزيارة من اسبوع... خوجة في باريس مع برهان وميشيل وأحمد وسليم

وصل رئيس الائتلاف الوطني خالد خوجة إلى العاصمة الفرنسية اليوم الخميس، ليتأكد مانشرته "زمان الوصل" قبل أكثر من إسبوع حول الإستعدادات التي سبقت الزيارة...


وأشارت المصادر في حينها إلى أن هدف الزيارة خلق زخم سياسي جديد، وإعطاء مؤشر يساعد على ترميم صورة الائتلاف وإعادة الاعتبار له، بعد أن "لحقه أذى كبير في الفترة الأخيرة".

وكشفت مصادر "زمان الوصل"  أن الزيارة أُجِّلت ثلاث مرات لأسباب لوجستية في الغالب وأحيانا بسبب تضارب المواعيد.

من جهته قال خوجة اليوم، إن خطة المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا بتجميد القتال في حلب (شمال سوريا) غير كاملة، مشيراً إلى أن وقف القتال يجب أن لا يقتصر على حلب.

وفي مؤتمر صحفي عقده، اليوم الخميس، بعد لقاء جمعه مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بقصر الإليزيه في باريس، أوضح خوجة أن خطة دي ميستورا غير كاملة وما تزال بحاجة إلى نقاش، مشيراً إلى أن المهم بالنسبة للمعارضة هو وقف القتال في كافة المناطق السورية وليس في حلب فقط.


واعتبر رئيس الائتلاف أن إسقاط بشار الأسد "شرط أساسي للائتلاف في أي حل سياسي مفترض"، مشيراً إلى أن المعارضة أعطت الأسد فرصة للحوار والتفاوض في جنيف إلا أنه لم يف بالتزاماته.

ونقل خوجة عن الفرنسيين موقفهم حيال الأسد بقوله "لا يمكن حل مسألة الإرهاب دون إزالة بشار الاسد".

وشارك في الوفد المعارض الذي التقى أولاند أعضاء الائتلاف ميشيل كيلو وبرهان غليون ومنذ ماخوس إلى جانب رئيس الحكومة المؤقتة التابعة للائتلاف أحمد طعمة، ووزير الدفاع سليم إدريس.

لهذه الأسباب فشلت سفارة الائتلاف في باريس بإحداث مكتبها الإعلامي


زمان الوصل - خاص
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي