أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مزاعم حول فيلم إباحي روسي قد تطيح برأس هرم الآثار المصري

اهرامات مصر - أرشيف

أثار "فيلم إباحي" روسي مدته عشر دقائق، وصور مأخوذة من الفيلم، استنكارا واسعا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بسبب مزاعم حول تصوير الفيلم في منطقة الأهرامات بمحافظة الجيزة (غرب القاهرة).

العديد من النشطاء وصفوا الفيلم في حال صحته بـ"الفضيحة الدولية"، وصلت إلى مطالبة بعضهم بإقالة وزير الآثار ممدوح الدماطي، في حين قال مسؤول في وزارة الآثار إن الفيلم "مفبرك".

ورفض حسن سعد مدير إدارة الإعلام بوزارة الآثار المصرية التعقيب على الواقعة أو التعليق على مطالب الشمّاع في اتصال هاتفي مع مراسلة الأناضول.

لكن مصطفى أمين الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار قال في تصريحات صحفية إن الفيلم "مفبرك والغرض منه الإساءة لسمعة مصر التاريخية".

الدكتور بسّام الشماع، عالم المصريات، طالب من جانبه بتفريغ محتويات كاميرات المراقبة في منطقة الأهرامات وأبو الهول لمعرفة ما إذا كان الفيلم الإباحي الذي تداوله النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي حقيقيا أم مفبركا كما تقول وزارة الثقافة.

الأناظول
(11)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي