أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

قضية حسن زمّيرة.. خطيب بدلة*

خطيب بدلة | 2015-02-28 04:20:45
قضية حسن زمّيرة.. خطيب بدلة*
   حزب الله، بمجرد ما دخل إلى القصير، في أواخر سنة 2013، أصبح اسمه "حزب اللات"

 
*من كتاب "زمان الوصل"
فجأة؛ ومن دون سابق إنذار، أطلق نشطاءٌ فيسبوكيون سوريون لقبَ "حسن زميرة" على السيد حسن نصر الله، الذي كان يعرف سابقاً بلقب (حسن نصر اللات) وصنعوا له مجموعة من الهاشتاغات المناسبة لهذا اللقب، وصوروه، مستعينين بالفوتوشوب، وهو ينفخ في زميرة ملونة، بحنكين كبيرين!

السوريون، لعلمكم، مشهورون بإطلاق الألقاب على خصومهم، وهم من أكثر الشعوب مقدرة على التلاعب بالألفاظ، بدليل أن الممثل المسرحي محمود جبر الذي يتقنُ اللعب بالألفاظ بطريقة بهلوانية كان له في سورية، صولات وجولات وجمهور عريض.

إن استخدام الزميرة في موضع اللقب يأتي بوصفه استهزاءً بصاحب اللقب يصل إلى حدود "المسخرة"؛ لأن الزميرة هي أكثر الآلات الموسيقية بساطة وتواضعاً، مثلها مثل الربابة، وهي الأكثر تلازماً مع الطبل، ولدى السوريين أكثر من مثل شعبي هزلي عنها، كقولهم: طبل وزمر وقفة تمر!.. والطبل في حرستا والزمر في دوما، وإذا انتهى نقاش جدي دائرٌ بينهم إلى نتيجـة سخيفـة يقولون: آخر الزمّـيـرة طيـط! 
يجدر بي، هنا، أن أوضح مسألة مهمة للغاية، وهي أن السوريين أناسٌ يحبون الآخرين، ويستقبلونهم بحفاوة، ويفتحون لهم بيوتهم، بدليل أن معظم الهجرات التي وصلت إلى سورية، عبر العصور، استقرت، وما عاد المهاجرون يرغبون في العودة إلى بلادهم الأصلية، كما هو الحال بالنسبة للأرمن.. وأما مهاجرو العصر الحديث، كعراقيي 1991 و 2003، ولبنانيي 2006 الجنوبيين، الذين آثروا العودة إلى بلادهم بعد انتهاء أسباب الهجرة؛ محملين بذكريات لا تُنسى عن حب الشعب السوري لهم، وكرمه غير المحدود معهم، وتضحيته غير المشروطة من أجلهم. 

هذه المسألة توضح لنا سبب الغيظ الذي امتلؤوا به وهم يرون حسن نصر الله الذي أحبوه، وأسموه بطل المقاومة، وسيدَ المقاومة، ورفعوا صورَه وأعلامَ حزب الله الصفراء على شرفات بيوتهم، وألصقوها على زجاج سياراتهم ودراجاتهم النارية؛ يكشف عن وجهِ رجل بغيض، لا يمت إلى المنطقة التي يعيشون فيها بصلة، ويجاهرُ، لأول مرة منذ ظهور حزبه، بأنه لا يشتري اللبنانيين والسوريين وهذه البلاد بقرش، وإنما هو هنا من أجل مصالح إيران، وها هي إيران توعز له بأن يُخْلي حدودَه مع إسرائيل التي كانت تمده بأسباب الوجود، ويجتاز الحدود السورية، ويبدأ بارتكاب المجازر ضد السوريين أنفسهم الذين فتحوا بيوتَهم لـ (رَبْعِهِ)، مدافعاً عن النظام الإجرامي الأسدي الوراثي الذي باشر بكبت أصوات الحرية ابتداء من أواسط آذار مارس 2011، واستمر في حربه ضد شعبه، بلا هوادة، حتى تاريخه. 

حزب الله، بمجرد ما دخل إلى القصير، في أواخر سنة 2013، أصبح اسمه "حزب اللات"؛ نسبة إلى أحد الأصنام الجاهلية المعروفة اللات والعزى ومناة، وحسن نصر الله صار اسمه حسن نص ليرة؛ وبمجرد ما أرسل قواته إلى حلب، ووقع قسم كبير منها في أيدي الثوار، اخترعوا له اللقب الجديد: حسن زمّيرة.

كان حزب الله، خلال السنوات التي أعقبت تحرير الجنوب في سنة 2000، قد أجرى نقلة نوعية في سياسته الاستراتيجية، وهي محاولة السيطرة على القرار السياسي للحكومة اللبنانية، أو تعطيل القرارات السيادية اللبنانية التي لا تأخذ مصلحة إيران ومشروعها التوسعي بعين الاعتبار. ولتنفيذ هذه السياسة اشتغل على تحويل حسن نصر الله إلى شخصية أسطورية، تتعلق بها قلوب الجماهير، فكانوا يقيمون، بمناسبة أو من دون مناسبة، مهرجاناً خطابياً يضم عشرات الألوف من الجماهير الجالسين في ساحات عامة كبيرة، ويطل عليهم نصر الله من خلال شاشة تلفزيونية عملاقة، ويبدأ هو بالخطابات العامرة بسحر البيان، ويقف الألوف من الشبان رافعين أيديهم وقبضاتهم في الهواء وهو يهتفون كما لو أنهم في حالة عبادة خاشعة: لبيك نصر الله.. لبيك نصر الله!

من هنا نستطيع أن نتخيل مقدار الذل الذي سببه هذا الرجلُ للعشرات من أنصاره حينما أرسلهم إلى حلب، ليقعوا في قبضة الثوار، والثوار بثوا "فيديو" لهم وقد أُسِروا، وأديرت وجوههم إلى الجدار، وثمة رجل من الثوار يسألهم:

- مين معلمكم ولاه؟
فيرددون على هيئة جوقة: معلمنا حسن زميرة.. طوط طوط!
ابو أحمد
2015-02-28
حسن زميرة حلوة بتلبقله ههههههه شكرا على المقال
أنيسه الصوص
2015-02-28
يبعتلك ألف حمى على هالشكل ياحسن الإيراني. أنا كنت فعلاً مصدقه إنك مقاوم لإسرائيل بس طلعت كذاب بيلتق بصرمايه عتيقه. إنو أنته شو دخلك بسوريه؟ ماحجتنا هادا المجنون أبو رقبه .. ولك موحرام عليك عم تروح هالشباب وتتركم يموتوا وأنته متخبي متل الجردون... ولسه عم تكذب عل الناس. كيف أنته بدك تقابل ربنا يوم القيامه؟ بس أنته فعلاً طلعت مابتستحي.
@@علي الأزرقي العراقي@@
2015-02-28
حسن زميره رئيس عصابة المهربين والمرتزقه .... يخرب بيتك شو واطـــــــــــــــــي
أبو بكر الرازي
2015-02-28
نعم صدقت فالسوريون، لعلمكم، مشهورون بإطلاق الألقاب على خصومهم، وهم من أكثر الشعوب مقدرة على التلاعب بالألفاظ، مثلاً خطيب بدلة يصبح : حبيب ... أو بشكل أكثر طرافة إثبات لقدرة السوريين على الإبتكار يصبح : خطيب ... ههههههه مقال سخيف يدل على الوصول لمرحلة الإفلاس
خالد عبدالله
2015-03-01
زميرة هههههههههههه والله حلوة بتلبقلو زميغة.
سيبويه زمانه
2015-03-01
الى أبو بكر البرازي يبدو أنك شبيح و الشبيح لا يتطاول عى الشرفاء يا برازي ,وهذا أيضاً تلاعب بالألفاظ يا شاطر
سيبويه زمانه
2015-03-02
الى أستاذ عربي بطيخ بلدي أما أنك أستاذ عربي فهذه كبيرة عليك في أحسن أحوالك أنت طالب مجوسي فارسي لا أب لك وأما أنك بطيخ بلدي فهذه أيضاً ليست لك لأن البطيخ البلدي طيب المذاق وسكر زيادة أما أنت ففي أحسن أحوالك بطيخ أيراني فاسد أقرع وأما عن انتصار سيدنا علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه فهذا شرف عظيم له ولكل الصحابه الذين كانوا كلهم وبدون أستثناء جنود هذا الدين تحت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم فالنصر كان للجميع وأما نصر حافظ الأسد فدعني أضحك قبل أن أكمل هههههههههههههههههههه فالذي باع الجولان عام 1967 وقبض ثمنها كرسي الرئاسة له ولأولاده من بعده هو نفس الشخص صاحب النصر المزعوم الذي سقته كما تساق الأغنام والأبل و مؤيديي آل الأسد ما هو الا اتفاق لتحريك مفاوضات السلام فيما بعد وبأعتراف الجميع بما فيهم أمريكا و اسرائيل وما حصل بعده على جبهة الجولان كان سلاماً كاملاً شاملاً غير معلن لم تحلم به اسرائيل في منامها وهو أفضل ألف مرة من كامب ديفد مع مصر أما حرب حسن زميرة صاحب هيفا وما بعد بعد هيفا المزعومة مع اسرائيل فاللعبة انكشفت وما كانت هذه الحرب الا اتفاقية دولية لرفع أسهم الشيعة السياسية في المنطقة لبسط سيطرتها على العالم العربي والأسلامي وهو ما يحصل اليوم تحت ستار الممانعة والمقاومة و لكن البطيخ أمثالك لايفهمون هذه الأمور لأنها كبيرة على رؤوسهم الفارغة التي فرغها البوط العسكري من كثرة الركل على مدى خمسين عاماً من الذل والهوان ولعق الأحذية أما الأستاذ خطيب والذي وإن كان يكتب يوماً في جرائد النظام لكنه أستفاق وأبدل بطيخته الفارغة برأس باتت تنضح أدباً وثقافتاً و علماً وليست كرؤوسكم الفارغة التي لا تعرف الزميرة من الطيط ولا الطيخ من البطيخ يا بطيخ.
أستاذعربي بطيخ بلدي
2015-03-02
ومن طرافة اللغة العربية أن أحرف إسم خطيب بدلة أو بدلي هي نفسها أحرف بطيخ بلدي تماماً هههههههههه ، حسن زميرة هذا بل ليكن حسن طيط طيط طيط .... فقد هزم إسرائيل أما بطيخ بلدي الذي كان مساح جوخ وبوق للنظام في جريدة الثورة فمن هزم ؟؟؟؟؟!!!! ويكفي أن إذاعة لندن باللغة العربية قالت بعد حرب تموز : لم يهزم اليهود من ظهور الإسلام حتى الآن إلا علي بن أبي طالب وحافظ الأسد وحسن نصر الله وهذ يكفي لمعرفة الخائن من الشريف ، وكما قال الشاعر : يعيّرنا بأنّا قليلٌ عديدنا فقلت له إن الكرام قليل فإستفيقوا ياعميان فأعداء ألعروبة والإسلام يدفعوكم للتهلكة من غير جدوى
أستاذ عربي بطيخ بلدي
2015-03-02
إلى أسرة هذه الجريدة المحترمة إن ثورتكم كما تدعون هي لأجل الحرية والديمقراطية ، فإذا كنتم تزيفون وتحزفون مايحلو لكم وماتخافونه حتى في جريدتكم الغررررررراء هذه فكيف يتوقع منكم المرء ديمقراطية وحرية الفكروالتعبير فيما لو إنتزعتم السلطة لاسمح الله مثل عديم وقع في سلّة تين، أقسم أنكم ستكونون أشد ديكتاتورية وطغياناً من الأسد كما تتهمونه بأضعاف لا تحصى ، فإذا كانت الإشارة الفكاهية كإثبات لقول الكاتب الرررررفيع ببراعة السوريين في التلاعب بالألفاظ بأن حروف إسمه هي نفس حروف بطيخ بلدي وهذا لايعيب كما لايعيب حسن نصر الله أن يقال له مليون حسن زميرة ومليون طوط وطيط وهو ثالث ثلاثة قهروا إسرائيل وكما لا يعيب رسول الله العظيم أن لقبه أعداؤه بإبن أبي كبشة ووو...الأبتر ، فإذا كنتم بمثل هذا المستوى من اللاديمقراطية واللاحرية في التعبير فأي تغيير وأي ثورة يرتجى منكم ، فوالذي بسط الأرض ورفع السماوات ماأنتم إلا طغاة وظلام وطواغيت عتاة ، وبمختصر مفيد جداً جداً ، وأنا سني قبل كل شيء وبكل فخر أقول وبعد أن أحرقت ثورتكم المجيدة متجري الصغير ، مصدر رزقي الوحيد وشردتني وأسرتي ، بكل فخر أقول : ألف نار الأسد ولا طيف من جنتكم البغيضة المزعومة
شرحبيل
2015-03-04
إلى البطيخ البلدي ................ لا أظنك جاداً ، حين تقول : إن اليهود لم ينهزموا طيلة التاريخ إلا من قبل علي ابن أبي طالب وحافظ ابن ناعسة وحسن طوط زميرة ...... وبما أننا نجل سيدنا علي ونحبه ونحترمه ، لن نقترب منه بكلمة ....ونعلم أنكم تلتصقون به وتختبئون وراء اسمه لمآرب خبيثة ، وتمارسون أبشع أنواع الموبقات ثم تردونها إليه .... ونعلم أيضاً أنكم طابور ايران الخامس في سورية ، وقد سرقتم ونهبتهم وقتلتم ودمرتم لكي تدخل ايران وتحتل وطننا . كل هذا نعلمه ...أما أن القذر حافظ ابن ناعسة والوسخ حسن طوط زميرة قد هزموا اليهود ، فاقول لك : نعم ....لكن إذا اعتبرتم الشعب العربي المسلم في سورية والعالم يهوداً ..... اسمع ماأقول أيها العلوي الفاسق : ولدتم عبيداً وعشتم عبـــيدا .........فليس لأمثالكم أن يســودا أتيتم ْ جيـــــاعاً حفاة ً عــــــــــراة ً ....... فلما شبـعتمْ غدوتمْ أسـودا قتلتم مع الفرس شـعباً لأجل ... ...حمار ٍ فياليـت كنـتم يهودا وإن اليهـــــــود لأشـــــرف منكمْ ... ......وإن الخنازيرأطــيب عودا ولدتم حمـيراً لتـبقـــوا حمـيراً.........فكيف تصير الحمير قرودا سرقتم نهبتم قتلتم ذبحتم......وما كان هذا عليكم جديدا سنسحقكم ْ تحــــت أقـــــــــــدامنا .....وتبقون مهما فعلـتمْ عبـيدا
سيبويه زمانه
2015-03-03
الى أستاذ عربي بطيخ بلدي أما أن متجرك قد أحترق فهذا مؤسف ومحزن ومدان بغض النظر عن الفاعل وأما تقيمك لجريدة زمان الوصل بأنها غير ديمقراطية فهذا مضحك مبكي كون مؤيدي النظام أصبحو يهرفون بما لا يعرفون والدليل أن تعليقك تنشره زمان الوصل كما تنشر للجميع وأما عن نار الأسد التي أكتوى بها الشعب السوري و اللبناني لمدة خمسين عاماً والتي تفضلها على طيف من جنة المعارضة فهذه لك تمتع بها في الحياة الدنيا و في الآخرة بإذن الله أما نحن فناركم التي تحترقون بها وتحرقون الآخرين فنحن مطفؤوها بإذن الله ومخلصين السوريين و العالم كله منها وأما إصرارك على أن حسن زميرة أو طويطه كما تحب أن تقول أنه ثالث ثلاثة أحرزو النصر فالأول وهو سيدنا علي أحرزه وكل الصحابة معه تحت راية رسول الله صلى الله عليه و سلم و أما الآخرين حافر و حسن زميرة فنصرهما مردود عليهما لأنه نصر متفق عليه له أهداف حقيرة تتعلق بالبيع و الشراء ولا يجوز أن يقرن سيدنا علي بهؤلاء الحثالة ومن ثم من قال لك أن سيدنا علي كان شيعياً حتى تقرنه بهؤلاء سيدنا علي يا أيها السني أدعاءً ولا أظنك سنياً هو رابع الخلفاء الراشدين الذين قال فيهم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بسنتي و سنة الخلفاء الراشدين من بعدي ولكن يبدو أن المنحبكجية كما اليهود عندما أدعوا بأن سيدنا ابراهيم كان يهودياً مع أن التوراة أنزلت على سيدنا موسى بعد سيدنا ابراهيم عليهم السلام فقال الله تعالى مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَٰكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ فاستفيقوا ولا تهرفوا بما لا تعرفوا لأن الجميع يضحك عليكم وعلى اعلامكم المعلب التافه كأفكاركم السامة الحقودة.
نيزك سماوي
2015-03-05
هذا مجرم مرتزق عبد وضيع مأجور ليس إلا وقد سقطت كل أقنتعه التي كان يتقنع بها ولم يعد يصلح حتى للتزمير
فتوش
2015-03-07
بطيخ مبسمر --مبروك ل حسن الزميرة بانتصاره العظيم و استرجاعه شبعا و انتصار حافر و استعادته الجولان .حسن الطز صرح أنه لو كان عارفا بردة فعل اسرائيل القاسية لما خطف الجنديين اليهود و هو لا يختلف عن اسرائيل في التفريق بين الحق و اللصوصية و لو كان عنده ضمير لما قام بقتل الشعب اللذي قدم له الخير بل قبل مؤخرته.إنه الغباء بترديد كذبهم مثل البغباءات و انتصار الحاكم العربي أنه مازال حيا وحتى لو خسر الأرض .و لاداعي من الغيرة من السيد كاتب المقالة و الحقد على زمان الوصل المحترمة بنقلها الحقائق. شكرا لزمان الوصل و كل أعضائها
مواطن سوري
2015-04-16
السيد خطييب بدلة,بعد قرائي لغالبية مقالاتك في هذا الموقع يحار الشخص العاقل والغير عاقل من أين يبدأ لشدة مافي الكلام من خروج عن الآداب اللفظية والبعد عن المعايير الثقافية التي تتمتع بها على الأقل بحدها الأدنى ,أولاً : الأستاذ خطيب المحترم أنا كنت من الأشخاص الذي يقرؤون مقالاتك بكثرة في الصحف السورية سابقا وكانت والله تشدني آراؤك بشكل كبير أما وأني تفاجأت منذ فترة قصير ة انك أصبحت من "الثور ة السورية" أو أنك كنت "ثائر" ولكن مع وقف التنفيذ "زمان الأستبداد" إلى أن أتيحت لك الفرصة في زمان" الحرية" فأني أهنئك وبحرقة كبيرة على هذه الثورة .ثانياً :ما تناولته عن السيد حسن بهذه الطريقة الغريبة فإني سأتفهم أن لك رأي سياسي مخالف ومناهض للرجل أما أنك تحول مقالتك لألفاظ سوقية لاتليق بك أبداً ولا تمت للثقافة بصلة مهما كان الخلاف فأنا كشخص من الساحل السوري "وأظنك فهمت قصدي" لا أحب الطريقة الظالمة والإستبدادية التي كان يقود بها النظام هذا البلد من سجن وطرد للمفكرين ونفيهم وملاحقتهم والجريمة دوما جاهزة لهم،ففيه من الفشل الذريع بقيادة هذا البلد الكثير, ومن جهة أخرى "ولا أعلم إن كنت تخالفني الرأي؟؟؟؟" لست مع داعش أو جبهة النصرة والحكم الإسلامي المتطرف الذي يجيز قتل وذبح وهتك عرض كل من يخالفه وخصوصاً طائفة محددة أ ُ فتي بقتلها وسبي نسائها بشكل غوغائي همجي بربري وأقصد هنا صاحب كتاب "العلويون طغاة النصيرية" لؤلفه الداعشي ابن تيمية والذي يمارس "غالبية" أتباع ثورتنا الميمونة فكره ويطبقونه بالحذافير دون أي رادع أخلاقي أو إنساني .شخصيا لست مع ثورتك الإرهابية في غالبيتها "حيث أن هناك أشخاصخرجوا في مظاهرات وكانوا بالفعل مظلومين وتقاتلوا مع النظام وسقطوا ضحايا"ولا مع هذا النظام الدكتاتوري ولكني ياصديقي مع هذا الوطن الجريح الذي مل أمثالكم بحقدهم الطائفي الذي لايحتاج اثنان لاكتشافه.ثالثا: أناشدك الله أن تكون موضوعيا مثلما كنت أعرفك وأحبك كشخص مثقف له آراءه التي تحترم ولكن أبتعد عن المذهبية البغيضة التي طغت عاى معظم مقالاتك التي كتبتها من حيث تدري أو لا تدري فالحقد أعمى أيها السوري المحترم.فلا أظنك إن وقعت بيدك يوما ما أن تذبحني لأني "علوي" وتهتك عرضي لأن ابن تيمية أجاز سبي النساء .عودوا إلى رشدكم قبل فوات الأوان وخسارة كل شي جميعا.لك تحيتي
معاوية الأموي
2015-09-16
أنا لا أحب تفويت أي مناسبة حين أقرأ عن المجرم الصفوي المجوسي الخميني زميرة بأن أقول بأنني، ومن يوم تشكيل هذا الحزب الشياطني، بالنسبة لي زميرة زعيمه والحذاء واحد، وطبعا الحذاء أغلى منه لأنه ينفع، أما من يقول إنه هزم اسرائيل وهالحكي الفاضي هذا اللي شبعنا منه، أقول له، واعتبرني عميل اسرائيلي ما فارقة مع كندرتي، اسرائيل بالاتفاق معه ومع ايران المجوس وحزبه الشيطاني انسحبت من جنوب لبنان لأنها لا تريد الجنوب اللبناني فقط وانما تريد تمزيق العالم العربي بأكمله، هي اولا... ثانيا بالنسبة للحرب السخيفة في تموز، هي كانت تمثيلية بين أحرف الصاد الصفويين والصهاينة من اجل التغطية على جرائم الشيعة بحق أهل السنة في العراق وتورط عناصر حزب اللات بقتل السنة العراقيين، اخترعوا هذه الحرب السخيفة حتى يتم التخفيف من احتقان أهل السنة على الشيعة والصفويين بشكل عام.. أخيرا لم يرفع علم حزب اللات وصوره زعيمه الشيطان إلا كل ساذج وتافه حتى لو كان أخي... الحمد لله عام 2006 كنت خارج السرب أردد اللهم اضرب الكافرين بالظالمين وأخرجنا سالمين
التعليقات (15)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
خسائر "كفرنبودة" الزراعية.. إحصاء، دون قدرة على التعويض      ياسترمسكا تهزم جارسيا وتحرز لقب بطولة ستراسبورج للتنس      10 آلاف دولار.. غرامة لمن يقطف زهرة نادرة بتركيا      ارتفاع في أسعار الجنيه الإسترليني مع استقالة ماي      10 جرحى في إطلاق نار خارج حانة بنيوجيرسي الأمريكية      ليبيا.. تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوبي طرابلس      انتشال 670 جثة من مقبرة جنوب الرقة      "يونيسيف" تكشف أرقام أطفال عناصر تنظيم "الدولة" الأجانب في سوريا