أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"آي فون" مقاتل في تنظيم "الدولة الإسلامية" بمليون دولار

هاتف شبيه بالذي عثر عليه - زمان الوصل

قد يكون أغلى هاتف في العالم، إن تحقق بيعه على الرغم من أن سعره لا يتجاوز 500 دولار، والسبب ما يحويه من معلومات سال لها لعاب أجهزة المخابرات الغربية والعربية، على حد سواء، وتحاول الوصول الى تسجيلات فيديو ورسائل متبادلة بين قيادات تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا..

ووفقاً لمسؤول عسكري عراقي، فإن قوات البشمركة الكردية حصلت على هاتف جوال لقيادي بارز في تنظيم "الدولة الإسلامية"، قُتل خلال غارة أميركية في محور جبال سنجار الأسبوع الماضي، مع عدد من مرافقيه تقدمت عقبها القوات الكردية لتصادر أسلحة ومعدات عسكرية لمقاتلي التنظيم القتلى. وكان من بين هذه المعدات، جهاز "آيفون" من طراز "أس فور" يضم حزمة كبيرة من المعلومات المهمة من بينها أرقام هواتف قيادات بارزة ورسائل وصور عبر برنامجي "واتس آب" و"فايبر" فضلاً عن تسجيلات فيديو ورسائل صوتية.

ويضيف المسؤول إن "الهاتف عبارة عن كنز للتحالف الدولي ويمكنهم من خلاله تحليل المعلومات التي وردت فيه"، مؤكدًا أن دولاً أوروبية أبدت اهتمامها للحصول على الهاتف، وعرضت مبالغ مالية كبيرة تصل الى مليون دولار لقاء الحصول على الهاتف أو المعلومات التي تحويها بسبب احتوائه رسائل وأرقام هواتف أشخاص يقيمون في أوروبا".

ولفت المسؤول العراقي العسكري الى أن "الأكراد أبلغوا التحالف الدولي وبعض الدول الأوروبية أن معلومات الهاتف ستكون في متناول أيديهم ومن دون مقابل، إلا أنها تعهدت بتكريم الجندي الذي عثر على الهاتف، بعدما غفل عنه رفاقه الآخرون عند وصولهم المكان المستهدف بطائرات التحالف الدولي شمال العراق".

عن "العربي الجديد" - مختارات من الصحف
(21)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي