أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فض النزاع بين "النصرة" و"حزم" والأخيرة تلتحق بصفوف "الشامية"

مقاتلان من حركة حزم - ارشيف

أعلن القيادي في "الجبهة الشامية" عبد الرحمن تركي منذ قليل فض النزاع بين "حركة حزم" و"جبهة النصرة"، مشيرا إلى انضمام الحركة إلى "الشامية".

كما أكدّ القائد العسكري للجبهة الشامية المقدم "محمد البكور" لـ"زمان الوصل" أن "حركة حزم" بكافة مكوناتها انضمت إلى "الجبهة الشامية"، داعياً جميع الفصائل إلى حل خلافاتها مع الحركة عبر "الشامية" ومكتبها القضائي.

وشهد يوم أمس اشتباكات بين "حزم" و"جبهة النصرة" إثر أسر الأولى عنصرين من الثانية.

وسبق أن دعت "الشامية" مع فصائل إسلامية أخرى إلى فض النزاع والتوقف عن اقتتال الفريقين.

وبحسب بيان صادر عن "الجبهة الشامية" فإنّ "حزم" من اليوم الجمعة 30/1 هي مكون أساسي من مكونات "الجبهة الشامية"، عقب موافقتها على الأسس والمبادىء الّتي تشكلت عليها الجبهة.

وأهم الشروط الواجب توفرها للانضمام إلى "الشامية" أن تكون جميع الأسلحة لكافة الفصائل المشكّلة لها عائدة لـ"لشامية"، ومن ينفصل عنها، يخرج بلا سلاح أو عناصر.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي