أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

من مفاعيل حصار "أبو ظهور".. مقتل 5 جنود كانوا يحاولون جلب المياه للمطار

محلي | 2015-01-17 17:43:06
من مفاعيل حصار "أبو ظهور".. مقتل 5 جنود كانوا يحاولون جلب المياه للمطار
زمان الوصل
يبدو أن الحصار الذي تفرضه جبهة النصرة على مطار "أبو ظهور" العكسري قد بدأ يأخذ مفعوله، لاسيما مع انقطاع مصدر المياه الرئيس المغذي للمطار.

وقد أعلنت جبهة النصرة اليوم السبت أنها تمكنت من قتل 5 عناصر من قوات النظام، حاولوا التسلل إلى قرية "تل سلمو" المتاخمة للمطار، من أجل جلب مياه الشرب.

وقبل نحو 4 أيام بسطت "النصرة" سيطرتها على "تل سلمو" التي تلاصق المطار، وأحكموا حصارهم عليه، وأصبح المطار ضمن المرمى المحقق لنيرانهم.

وتعد "تل سلمو" أعلى نقطة مشرفة على مطار "أبو ظهور" وهي تلاصق باب المطار، فضلا عن كونها مصدر المياه الوحيد المغذي له.

وتمكنت "النصرة" قبل نحو شهر من إسقاط حامية "وادي الضيف" التي تعد مع "الحامدية" أوسع وأضخم ثكنة عسكرية للنظام في الشمال السوري؛ ما جعل الأنظار تتجه للمطار العسكري الوحيد المتبقي في يد النظام ضمن محافظة إدلب.
Hala Ka
2015-01-17
كلامكم منافي للواقع والحقيقة وارجو التاكد من صحة الاخبار ثانيا قرية تل سلمو محررة منذ أكثر من سنتين وثالثا لم تقتل جبهة النصرة اي عنصر من النظام وهي اجبن من هذا هي ترمى بالشباب التي تتراوح اعمارهم من السن 15 الى السن 20 في مقدمة الاقتحامات وتبقي هي في الصفوف الخلفية ثالثا وادي الضيف والحامدية لم يتم تحريرها بل تم الاتفاق عليها ورابعا جبهة النصرة لم تكن وحدها في وادي الضيف والحامدية وتم تهريب الضباط والاخبارها اغلبها كاذبة ونرجو نقل الصورة الحقيقة ما يجرى في ارض الواقع
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أردوغان إلى روسيا الثلاثاء      مجلسا "كفرزيتا" و"اللطامنة" يكذّبان ادعاءات الأسد حول الممرات الآمنة      أردوغان: هجمات نظام الأسد على ادلب تهديد للأمن التركي      ميزة جديدة لمتصفح "كروم" تكشف تعرّض كلمات المرور للاختراق      روسيا تعتقل عمالا في معامل الأسمدة بحمص      هواتف آيفون القادمة ستأتي بشاشات غير مصنعة من سامسونج      ترامب يحث الشركات الأمريكية على إغلاق عملياتها في الصين      التقى عدو اللاجئين السوريين.. وزير خارجية تركيا يدعو لمؤتمر يبحث إعادة ملايين السوريين إلى "بلادهم"