أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قذيفة تودي بحياة أم وثلاثة من أطفالها في الغوطة الغربية

قضت أم وثلاثة من أطفالها وأصيب رابع حالته حرجة من جراء قذيفة استهدفت منزلهم بريف دمشق يوم أمس (الجمعة).

وأشار الناشط "أبو حمزة الشامي" لـ"زمان الوصل" إلى أن الأم وتدعى "عواطف العبد" استشهدت وأطفالها على الفور بعد استهداف منزلهم في بلدة "الدير خبية" في الغوطة الغربية بقذيفة مصدرها اللواء 137 التابع للفرقة السابعة.

وأضاف الناشط الشامي: إن "بلدة الدير خبية تقع قرب تجمع خان الشيج ومدينة زاكية مدينة الكسوة ومدينة عرطوز وهي تخضع لسيطرة نظام الأسد".

وحول سبب استهداف البلدة، رغم أنها تقع تحت سيطرة النظام، أوضح الناشط الشامي أن "معظم شبان البلدة من عناصر الجيش الحر وهم خارجها، وعند عودة أحدهم خلسة إلى منزله ليقضي بعض الوقت فيه يقوم أعوان النظام بالتبليغ وهذا الذي جرى ولكن يبدو أن قوات النظام أخطأت هدفها وقصفت منزلاً مجاوراً".

وأكد الناشط الشامي أن في بلدة الدير خبية ثلاثة حواجز للنظام لحماية طريق الفرقة السابعة -سرايا الصراع، ولكنهم –حسب الشامي– لا يجرؤون على مداهمة المنازل خوفاً من الكمائن فيقصفونها من بعيد.

فارس الرفاعي- زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي