أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"تحالف قوى الثورة السورية" ينتخب قيادته اليوم بعد مؤتمر حافل بـ"الأكشن"

محلي | 2015-01-04 12:31:20
"تحالف قوى الثورة السورية" ينتخب قيادته اليوم بعد مؤتمر حافل بـ"الأكشن"
   من فعاليات المؤتمر - زمان الوصل
زمان الوصل
عقد المؤتمر التأسيسي لـ"التحالف الوطني لقوى الثّورة السورية" في مدينة الريحانية الحدودية جنوب تركيا أمس.

وشاب المؤتمر أجواء لم تخلُ من التوترات والتجاذبات الكلامية وصلت إلى حدود الضرب بالأيدي.

ومن المقرر أن يستكمل المؤتمر أعماله صباح اليوم الأحد لانتخاب أمين عام للتحالف، بالإضافة للرئيس ونوابه، فضلاً عن أعضاء اللجنة التنفيذية المنبثقة عن التحالف.

وشارك في المؤتمر عدد من القادة الثّوريين، ونشطاء مستقلون وضباط وخبراء عسكريون ومنظمات المجتمع المدني وعدد من الأحزاب السياسية المعارضة من بينها حركة "حصن" المؤسسة من قبل عدد من المغتربين السوريين، فضلاً عن قادة ثوريين في الداخل السوري.

وقال المنسق العام العام للمؤتمر لؤي باقي لـ"زمان الوصل": "انطلقت فكرة تشكيل التحالف من الوقع المتأزم للثورة السورية، من أجل الخروج بتكتل يتجاوز أساب فشل التحالفات المعارضة".

وعزا أسباب الفشل في التحالفات السابقة إلى الخضوع للإملاءات الخارجية، مطالبا بالتوجه التحالف للشعب مباشرة بدلاً من تلك الدول.

وأوضح"باقي" أنّ عدد المؤسسن للمؤتمر التأسيسي 235، مشيرا إلى أن العسكر والسياسين لا يستطيعون تمثيل كامل أفراد الشعب السوري، "كما علمتنا التجارب"، مؤكدا توجيه الدعوة لعدد من القوى.

وأضاف: بابنا مفتوح للجميع وهو ما يتميز به التحالف، بالإضافة إلى حرصنا على الابتعاد عن التكتلات الحزبية والمحاصصة.

وحسب "باقي"، فإنهم يسعون إلى تشكيل حكومة ظل، كما سيتواصل التحالف مع جميع القوى على الأرض، مضيفاً أنّ النفقات التي صرفت حتّى الآن مصدرها تبرعات الأعضاء المؤسسين.

وأكد انه "في مرحلة لاحقة يمكننا تلقي التبرعات والهبات من أطراف دولية، بحسب وجودنا وتفاعلنا على الأرض".

من جهته قال د. محمد صديق عضو اللجنة التحضيرية في المؤتمر لـ"زمان الوصل" سنحاول تشكيل حكومة ظل مراقبة لحكومة المعارضة الّتي ندعمها، مشيراً إلى تواصل مؤسسي التحالف مع القوى والمنظمات الخارجية السورية من أجل تغذية التحالف، وطموحنا تأسيس جسم سياسي قوي جداً، نحقق به مشروعنا في الداخل والخارج.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" أن المؤتمر شهد انسحاب مؤسس حزب العدالة والتنمية "عمر عاشور" بسبب تحفظه على ترشح عدد من الأسماء لرئاسة التحالف.

ووفق مراسل "زمان الوصل" فإنّ "عاشور" تعرض للاعتداء بالضرب من قبل أحد ضيوف المؤتمر، ما استدعى تدخل الأمن التركي لقاعة المؤتمر، حيث تم تحرير ضبط في الواقعة في مخفر الريحانية.
قارئة
2015-01-04
تفو
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تركيا..إما عملية عسكرية شرق الفرات أو منطقة آمنة      صور قاسية... مجزرة مروعة في "معرة النعمان" حصيلتها الأولية 50 مدنيا      الطيران الروسي يغتال قائدا عسكريا على جبهة الساحل      الصواعق تقتل 32 هندياً      بتهمة التواصل مع الشمال.. قوات الأسد تعتقل 5 شبان من مدينة "التل"      عصابة مسلحة تسطو على مستشفى بالسويداء للحصول على أدوية مخدرة      حملة دهم واعتقال جديدة بالرقة      "قتل معلن" فيلم لـ"واحة الراهب" يرصد زواج اللاجئات السوريات القاصرات