أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشيخ بدر..تلال وغابات وينابيع ومواقع أثرية .. والاستثمار السياحي غائب

مدينة الشيخ بدر, من أجمل المدن الجبلية في محافظة طرطوس, وهي تتمتع بمزايا فريدة, أعطتها رونقاً خاصاً, وجمالية مدهشة. لكن إلى اليوم, ما زال الاستثمار السياحي فيها خجولاً,وخاصة إذا علمنا أن المدينة تعول على السياحة في نموها وازدهارها, فكيف يمكن تطوير السياحة في المدينة, والمقترحات لذلك?

 

يقول السيد بسام محمد وهو عضو المكتب التنفيذي لمجلس مدينة الشيخ بدر: مدينة الشيخ بدر هي إحدى المدن الفتية والواعدة, نشأت تاريخياً على »قصبة« الأندروسة التي تعني بالسريانية مجمع الغلال, والمكان الوفير والخصب, ويبلغ عدد سكان المدينة من المقيمين نحو»17000« نسمة, والمدينة تتوسط مناطق طرطوس, وتشكل نقطة وصل بين الساحل السوري و الداخل.‏

ترتفع المدينة عن سطح البحر بين »400« إلى »650«م, ويسمح لها موقعها هذا بالتمتع بالمناخ المعتدل صيفاً وشتاءً, ومعدل الحرارة فيها يقل عن حرارة الساحل»4-5« درجات صيفاً وشتاءًو ويقل عن حرارة الداخل من »5-6« درجات صيفاً.‏

إن هذه المدينة الفتية يجب أن تتجه نحو استقطاب الاستثمارات السياحية كشرط أساسي لنموها وازدهارها, مع العلم أن هناك عوامل ومزايا تشجع على الاستثمار السياحي في المدينة وأهمها:‏

المناخ المعتدل, ونظافة البيئة ونظافة الهواء, ووفرة الخدمات العامة, وتوفر المرافق الأساسية لها, وانخفاض الأمية في المدينة, والطبيعة البانورامية الخلابة, حيث تتربع المدينة على مجموعة تلال على شكل قوس يحتضن المركز الاداري لها, يمتد من بنمرة حتى كفرية, وتتفاوت الارتفاعات لأكثر من »350« م وأكثر, بين نهري البلوطة والصوراني, هذا التنوع يسمح للزائر يسمح للزائر برؤية برج صافيتا القدموس وخليج عكار وساحل جبلة, وبفضل هذا التوضع الطبوغرافي للمدينة لا توجد أي بقعة محجوبة عن اطلالة ما على جانب أو أكثر من المدينة.‏

ومن أهم المواقع المميزة التي تتصف بجمال الطبيعة الخلابة في المدينة , الوادي المطل على نهر البلوطة , وعلى نهر الصوراني , وهناك مغارة جوعيت , وموقع بنمرة , وموقع جورة نبع الحصين , وموقع كفرية الغربية والشرقية , وقمتا جبل المريقب الشرقيةوالغربية , وقمة ضهر الغزال , بيوت الصخر (نواغيص ) في بريصين , وموقع نبع الحلو أيضا.‏

ويوجد في المدينة أكثر من (12) نبعاً من المياه , وتطل على محيط هذه المدينة ثلاثة مصادر كبيرة للمياه , وأهم ينابيع المدينة : نبع الشيخ بدر , نبع الحلو , عين الجامع وعين صاحة , نبع دوارة الخان , نبع عين الغزال نبع عين المحص , عين الغريقة , نبع الدويسة , نبع جوعيت ينابيع كفرية ومجرى النهر وغيرها كما تطل المدينة على سد الصوراني وهناك سد مقترح على نهر البلوطة أما بالنسبة للغابات سواء الطبيعية أم الصناعية فهي متوافرة بكثرة وأهمها غابة بنمرة وغابة خربة تقلا المطلة على نهر الصوراني وغابة جوعيت وغابة كفرية وغابة الديرنية , وغابة ضهر الأبروخ , وغابات المقامات الدينية المتعددة , وهناك أيضا غابة الشيخ مصطفى , وغابة النبي حمزة , وغابة جودة الحصين , وغابة النويحة , وغابة الديراني , وغابة جودة الديبة , وغابة مشتل الديرون , وغابة بعزرائيل.‏

كما توجد في المدينة أماكن للسياحة الدينية أهمها مقام الشيخ المجاهد صالح العلي , ومقام الشيخ بدر (أحد قادة المقاومة ضد الاحتلال الافرنجي للساحل ) والمدينة أيضا قريبة من قلعة الكهف , وقلعة الخوابي , أي باختصار تتمتع بكل مزايا ومقومات السياحة .‏

وعن المقترحات لتطوير وجذب الاستثمار السياحي للمدينة يقول السيد بسام محمد :‏

لا بد من إنشاء شبكة من الطرق في المواقع المأمول الاستثمار فيها وفق المخطط التنظيمي , وإنشاء شبكة صرف صحي , والعمل ضمن خطة إقليمية على مستوى المحافظة لإنشاء طرق سياحية عبر المسالك الطبيعية التي تصل الساحل بالدخل عبر المدينة , والعمل ضمن خطة إقليمية أيضاً لإحياء المسلك الطبيعي الموازي لنهر مرقية صعوداً حتى نبع الحاج حسن ثم نبع جورة الحصان ثم سد الصوراني حتى برمانة المشايخ مع تحويلة قلعة الكهف , وكذلك إعداد دراسة فنية لإنشاء مناهل سياحية جميلة لكل الينابيع الموجودة في المدينة, وتطوير نظام ضابطة البناء ليشمل الاجراءات التي تكفل إبراز الطابع المميز للريف في العمارة , ومنع إنشاء جدران استنادية مالم تكن مرفقة بمخططات تزيينية . والمحافظة على الأشجار المعمرة في المدينة وخاصة شجر السنديان , وقمع أي مخالفة لقطع هذه الأشجار واستحداث نظام يسمح بشراء الأشجار المعمرة وترقيمها واستملاكها مع أرضها , وبسط سلطة المدينة على مجاري الأنهار . وإدراج المواقع السياحية في المدينة ضمن الخارطة السياحية والاستثمار السياحي في المحافظة , وزيادة عدد المتنزهات الشعبية في الغابات ضمن المدينة وإشراف مجلس المدينة عليها , وحماية الينابيع من التلوث , وتنظيم السياحة الدينية , وإعادة تأهيل الطواحين المائية ضمن حدود المدينة بعد استملاكها وترميمها وإنتاج فيلم وثائقي للتعريف بالمدينة وبالمواقع السياحية فيها.‏

محمد زهرة
(18)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي