أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"سوخوي 25" تغير على "خان الشيح" وتدمر مشفى البقاعي

محلي | 2014-12-09 11:28:52
"سوخوي 25" تغير على "خان الشيح" وتدمر مشفى البقاعي
   سوخوي - ارشيف
زمان الوصل
أفاد ناشطون في بلدة خان الشيح بريف دمشق الغربي، بأن قوات نظام الأسد شنت خلال اليومين الأخيرين عدة غارات بطائرات يعتقد أنها "سوخوي 25" الحديثة جداً، والتي تقصف من مسافات مرتفعة، وتغير مرات عدة، واستهدفت هذه الغارات جزءاً مشفى" الشهيد الدكتور زياد البقاعي" وهو المشفى الميداني الوحيد في خان الشيح، وأسفرت الغارات عن تدمير المشفى بنسبة 70% وإصابة بعض أفراد الكادر الطبي العامل فيه، كما "دمرت الغارات عدداً من المقرات، ما أدى لسقوط عنصرين من الجيش الحر"، كما ذكر الناشط الإعلامي "فيديل روستو" من تجمع خان الشيح لـ"زمان الوصل" مضيفاً "إن الطيران المروحي والحربي للنظام حلقا فوق المنطقة ثم اتجها إلى بلدات القنيطرة والريف الغربي بالتزامن مع قصف مدفعي من الفوج 137 باتجاه تلك البلدات".


وأكد الناشط روستو أن "طائرات السوخوي الحديثة التي سلمت روسيا نظام الأسد ثلاث طائرات منها مؤخراً تحمل خمس صواريخ فراغية"، وهي تبقى في الجو فترة أطول من الطائرات الأخرى وتقصف من ارتفاع 5 كم مما يجعلها صعبة الإستهداف"–كما قال-

ونقل الناشط "فيديل روستو" عن شهود عيان إن عساكر الحواجز المحيطة بخان الشيح كانوا يقولون للنساء المارات من تلك الحواجز باستهزاء: "عجبتكم الطيارة الجديدة"، وإن الأهالي كانوا يظنون للوهلة الأولى أن طائرات التحالف هي التي تضرب ثم اتضح أنها طائرات تابعة لنظام الأسد-حسب ما ذكر ضباط منشقون من المنطقة-.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
حصة الأسد لـ"حمص".. تقرير حقوقي يسلط الضوء على مجازر النظام الطائفية منذ عام 2011      إسرائيل تعتقل راعيا سوريا وقوات الأسد "تعفش" قطيعه      الصحة العالمية تطلب السماح لها بالوصول الفوري إلى مخيم "الركبان"      "باسيل" ينتفض دفاعا عن الأسد.. أعيدوه إلى حضن الجامعة العربية حتى تزيلوا العار      عرفتها غالبية مخيمات اللجوء.. وفاة كويتية جندت نفسها في خدمة السوريين      مجزرة جديدة للتحالف ضحاياها 20 نازحا من عائلة واحدة في دير الزور      بيروت.. تشييع آخر أفراد العائلة العثمانية إلى مثواها الأخير      15 قتيلا في انفجار يستهدف مقرا لـ"تحرير الشام" في إدلب