أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان يقول ان المرأة المحتجزة كانت زوجة للبغدادي ومعها ابنته

قال وزير الداخلية اللبناني اليوم الأربعاء إن المرأة التي احتجزتها قوات الأمن كانت زوجة لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي لثلاثة أشهر في أول تصريح علني لمسؤول بحكومة لبنان بشأن الاعتقال.

كان مسؤولو أمن لبنانيون قالوا يوم الثلاثاء مشترطين عدم الكشف عن أسمائهم إن الجيش اللبناني احتجز زوجة وابنة للبغدادي لدى عبورهما من سوريا في أواخر الشهر الماضي.

وقال وزير الداخلية نهاد المشنوق لقناة إم.تي.في التلفزيونية اللبنانية اليوم الأربعاء إن المرأة لم تعد زوجة للبغدادي.

وأضاف أن سجى الدليمي تزوجت ثلاث مرات وأن البغدادي كان زوجها الثاني لمدة ثلاثة أشهر قبل ست سنوات.

وتقول مصادر عشائرية إن البغدادي له ثلاث زوجات وانتشرت معلومات متضاربة بشأن علاقة سجى الدليمي به منذ ورود انباء عن اعتقالها يوم الثلاثاء.

ونفى العراق اليوم أن تكون سجى زوجة للبغدادي وقال إنها شقيقة رجل أدين في تفجيرات في جنوب العراق.

وقال مسؤولون لبنانيون يوم الثلاثاء إن سجى الدليمي احتجزت في شمال لبنان بعد أن تبين أنها تحمل جواز سفر مزورا. وقالت صحيفة السفير اللبنانية إنها اعتقلت "بالتنسيق مع أجهزة استخباراتية أجنبية".

وقال مصدر أمني لبناني إن اعتقال الدليمي يمثل ورقة مساومة مهمة لممارسة ضغوط في مفاوضات للإفراج عن 27 من أفراد قوات الأمن اللبنانية الذين أسرهم متشددون إسلاميون في أغسطس آب الماضي خلال قتال قرب الحدود السورية. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

رويترز
(15)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي