أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد الاستغلال الجنسي.. شهادتان من الداخل عن ابتزاز زوجات قتلى "الدفاع الوطني" لسرقتهن

كشفت وثيقة رسمية عن مزيد من انتهاكات قيادات مليشيا "الدفاع الوطني" بحق أسر قتلى كانوا ينتمون لهذه المليشيا، وطرق ابتزازهم وسرقة "مستحقاتهم".


"راح من كيسو"
وتعرض الوثيقة الجديدة شهادتين لزوجتي قتيلين، تتهمان فيها قحطان الحلاق "مدير مكتب الشهداء" في مليشيا الدفاع الوطني في السلمية بحماة، بسرقة الرواتب المستحقة لزوجيهما طوال أشهر، متذرعا بعدة حجج، منها عدم وجود اسم للقتيل في الكشوف، أو عدم انتمائه أصلا لمليشيا "الدفاع الوطني".

وذكرت الزوجتان بعض نماذج الابتزاز، وكيف حرمهما "قحطان" من راتبي زوجيهما لمدة 6 أشهر تقريبا، وعاملهما بجلافة محاولا استغلال ضعفهما.

وتوفر الوثيقة الرسمية دليلا جديدا وشهادة من الداخل تغطي جانبا من انتهاكات مليشيا "الدفاع الوطني" وتغولها على الموالين الذين دفعوا الضريبة من حياة أبنائهم، ليكتشفوا فيما بعد أن كثيرا منهم "راح من كيسو" –كما ورد في الوثيقة-، أي مات عبثا ودفاعا عن لصوص سرقوا حياته وأكملوها بسرقة مستحقاته وإهانة أسرته وذويه.

جورج حداد - زمان الوصل - خاص
(11)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي