أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نظام الأسد لمؤيديه.. العسكرية قبل الوظيفة

ذهبت حكومة النظام حتى النهاية في احتكارها لمؤسسات الدولة بما يخدم مصالح النظام وحربه على السوريين.

فقد عمّم رئيس وزراء النظام، وائل الحلقي، على كل الجهات العامة ما يُفيد بعدم قبول أي طلب توظيف للشباب إلا بعد الانتهاء من "الخدمة العسكرية"، حتى لو كان خريج معهد أو جامعة ملتزمة بها الدولة.

يأتي هذا التعميم لاحقاً لتعميم سابق أشار فيه الحلقي إلى أن كل من يخدم "العسكرية" من خريجي المعاهد المتوسطة، حتى تلك التي لا تلتزم بها الدولة، سيتم توظيفه في إحدى الجهات العامة، بعد انتهاء "خدمته العسكرية".

اقتصاد- أحد مشروعات زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي