أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جيش الإسلام يتهم "المكحل" بقتل اثنين من عناصره

أقر جيش الإسلام بوقوع هجوم على مقرات تابعة له ولحركة أحرار الشام في الغوطة، متهما جماعة تنتمي لتنظيم "الدولة" بتنفيذ الهجوم، الذي راح ضحيته اثنان من مقاتلي "جيش الإسلام".


وفي بيان مقتضب صدر اليوم الخميس، قال جيش الإسلام إن كلا من "أبو حمزة الشامي" و "أبو سمير قريتين"، استشهدا "إثر هجوم من قبل المدعو المكحِّل وجماعته على مواقعهم في بلدة بير القصب".


وتابع البيان: "المكحّل بايع داعش (تنظيم الدولة) مؤخرا، وقام بالهجوم على مقرات جيش الإسلام وعلى مقرات أحرار الشام في بير القصب، ما أدى لاستشهاد عنصرين من جيش الإسلام واختطاف عدد من عناصر أحرار الشام وسرقة أسلحتهم".


وأواسط العام الجاري شن قائد جيش الإسلام "زهران علوش" حملة عنيفة على تنظيم "الدولة" في الغوطة، أسفرت عن طرد معظم مقاتلي التنظيم خرج المنطقة، بينما توارى البعض عن الأنظار.


وتعرف منطقة "بئر القصب" المجاورة لبلدة العتيبة، بأنها كانت من أماكن تجمع المنتمين لتنظيم "الدولة" وأحد مراكز ثقلهم في الغوطة.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي