أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصر تقول إنها اعتقلت مقاتلا مرتبطا بجبهة النصرة عائدا من سوريا

 قالت وزارة الداخلية المصرية امس الأربعاء إنها اعتقلت متشددا مصريا قاتل في سوريا مع جماعة على صلة بجبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة وعاد بهدف تدريب مصريين على صنع القنابل.

وقال بيان نشر على صفحة الوزارة بموقع فيسبوك إن هاني شاهين علي شاهين اعترف بتلقي أوامر من كتائب الفرقان الإسلامية لتدريب متشددين في محافظة الغربية بمصر.

وقد تجلب عودة مقاتلين مزودين بالخبرة من العراق وسوريا مزيدا من العنف إلى مصر وتعقد الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار في بلد أطيح فيه برئيسين منذ عام 2011 وشهد زيادة في هجمات المتشددين خلال العام المنصرم.

وبث التلفزيون الرسمي المصري فيديو يظهر اعترافات شاهين.

وقال شاهين الذي بدا كثيف اللحية في الفيديو إنه سافر إلى سوريا قبل نحو عام وتدرب على استخدام بنادق الكلاشنيكوف والمتفجرات مع كتائب الفرقان في حمص بوسط سوريا.

ولم تتمكن رويترز من التأكد من صلة شاهين بجبهة النصرة - التي تقاتل قوات الرئيس السوري بشار الأسد ومتشددين آخرين منافسين من جماعة الدولة الإسلامية - وتعرضت في الآونة الأخيرة لضربات جوية أمريكية.

وقالت الوزارة أيضا إنها ضبطت خمس "خلايا إرهابية" تضم 38 إسلامية في الغربية وقالت إنهم ضالعون في سد طرق وأعمال عنف أصيب فيها سبعة من الشرطة و14 مدنيا.

وتزايدت الهجمات في مصر منذ يوليو تموز 2013 عندما عزل الجيش الرئيس محمد مرسي عقب احتجاجات حاشدة ضده وشنت السلطات في أعقاب ذلك حملة واسعة ضد جماعة الإخوان المسلمين واعتبرتها جماعة إرهابية واعتقلت الآلاف من أنصارها.

ولا تفرق الحكومة بين الجماعات الإسلامية المتطرفة مثل أنصار بيت المقدس - التي تنشط غالبا في سيناء - وجماعة الإخوان المسلمين التي تقول إنها سلمية وتنفي الضلوع في العنف المناهض للدولة في الآونة الأخيرة.


رويترز
(11)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي