أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

لأول مرة.. مقطع يوثق حقيقة "بطولات" سهيل الحسن، ومشاركته في المعارك

محلي | 2014-11-19 18:40:55
لأول مرة.. مقطع يوثق حقيقة "بطولات" سهيل الحسن، ومشاركته في المعارك
   الحسن
زمان الوصل
أظهر مقطع مصور ولأول مرة حقيقة شجاعة العقيد "سهيل الحسن" الملقب بـ"النمر"، وتقدمه في الصفوف الأولى للمعارك كما يروج عنه مناصروه.

المقطع المسرب الذي تابعته "زمان الوصل"، وثق بما لايدع مجالا للشك "الحسن" وهو منبطح على بعد مئات الأمتار عن الخطوط الأولى، يوجه من خلف ساتر ترابي بواسطة اللاسلكي، وبيده منظار يراقب تقدم عناصره الذين يزج بهم في أتون المعارك.

ويبدو أن الشريط صور في ريف حماة التي قاد فيها "الحسن" عدة معارك مؤخرا، قبل أن يتوجه إلى حقل الشاعر في ريف حمص.

وأظهر المقطع القصير بدءا من الثانية 45 كيف فر "الحسن" ومن معه، لمجرد أن أحدهم نادى "صاروخ صاروخ"، وكيف تفرقوا مذعورين، رغم أنه المقطع لم يوثق صوت صاروخ قوي يستوجب كل هذا الذعر.
ولاتعرف بعد طريقة تسرب هذا المقطع، وإن كان الثوار قد حصلوا عليه من أحد عناصر الحسن المقتولين أو المأسورين، أو أن هناك من سرب هذا المقطع عمدا لتصفية حسابات مع هذا الضابط، وكشف حقيقة الأساطير "البطولية" التي تروج عنه.


سوري حر
2014-11-19
هذه حقيقة ممن يقال عنه أنه أرجل وأشجع نصيري في الوقت الحالي أي سهيل الحسن, خليفة بشار, منبطح كالصرصور خلف ساتر ترابي وعندما سمع كلمة صاروخ هرب كالجرذ. يشترك النصيريين بصفة مشتركة وهي أنهم جبناء, مجموعة بشرية مجردة من الدين والأخلاق والشرف, اعتاشت حصريا وطوال 1400 سنة عن طريق وضع بناتهم خادمات في بيوت السنة, رغم أنهم عاشوا على أخصب اراضي سوريا وأكثرها ماء ومطرا, فكنت ترى ذكور النصيريين قاعدين طوال اليوم في قراهم يشربون العرق ويلعبون القمار وبناتهم تعمل خادمات في بيوت السنة, وهذا هو سبب حقدهم على السنة. لم يضطهد السنة النصيريين, ومنذ 1400 سنة لم ترتكب مجزرة واحدة بحق النصيريين, وتاريخ سوريا شاهد على ذلك.
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
نقل شخص يشتبه في انتمائه لتنظيم الدولة من سوريا إلى أمريكا لمحاكمته      حكومة جبل طارق تمد فترة احتجاز ناقلة نفط إيرانية      "أستانا 13" في آب بمشاركة لبنان والعراق      الشرطة اليابانية تفتش استوديو الرسوم المتحركة المحترق      بعد العثور على جثمانها مشوّهاً ومغتصبة..القبض على أحد قتلة المعلمة "بسيمة" في إدلب      تركيا ترد على هجوم "أربيل" بـ"أوسع"عملية جوية ضد "العمال الكردستاني"      إيران تنفي إسقاط القوات الأمريكية طائرة مسيرة في خليج "هرمز"      ارتفاع عدد قتلى النظام في طرطوس ينكأ جراح ذوي "المفقودين"