أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مشهد الطفل الشجاع والقناص .. من الذي خدع مَنْ!

محلي | 2014-11-15 03:49:54
مشهد الطفل الشجاع والقناص .. من الذي خدع مَنْ!
   فريق الفيلم ويبدو الطفل الذي أخذ الدور الى اليسار
زمان الوصل
المقطع الذي أبكى السوريين لطفل يركض متحدياً الموت أمام القناص لينقذ أخته أتضح أنه مصنوع للفت الإنتباه إلى وضع الأطفال السوريين في واقع الحرب..

 وذكرت قناة "بي بي سي" البريطانية أن فيلم "الطفل السوري البطل الذي أنقذ أخته من القناص".. هو مجرد مشهد تمثيلي لفيلم من إخراج المخرج النرويجي "لارس كليفبرغ." تم تصويره في مالطا، وأن الأصوات التي تُسمع في خلفية المقطع هي أصوات للاجئين سوريين مقيمين في مالطا.


 وأشار المصدر إلى أن "الهدف من الفيلم -بحسب ما ذكر المخرج- هو لفت النظر لوضع الأطفال السوريين في الحرب" وفي معرض تعليقه على المشهد– الخدعة قال الصحفي "محمد علي أتاسي" إن "اليوتيوب وشبكات التواصل الاجتماعي تحولت إلى فخ إعلامي للثورة بعد أن لعبت دوراً إيجابياً في بداياتها، وأصبحت الحقيقة كذباً والكذب حقيقة" وهذا -بحسب رأيه- "لا يخدم إلا النظام في النهاية، لأنه يريد إغراق حقيقة إجرامه في بحر من الأكاذيب والتضليل " داعياً إلى الاشتغال على الذات، وعلى ثقافتنا البصرية من أجل أن نكون قادرين على مواجهة النظام واستراتيجياته في هذا المجال، ومن جانبها رأت Tamara Al-Rifai أن الفيلم حتى ولو كان مصنوعاً لخلق الوعي (مثل فيلم الفتاة في بريطانيا التي تصور على أنها ضحية حرب)، فالرسالة وصلت وهي عن واقع مرعب يعيشه الأطفال، وأردفت أن المقطع "ليس مزوراً لكن كان يجب التنويه أنه ضمن حملة إعلامية. وما رأيناه غير بعيد عن الواقع"...


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أمريكا تفرض عقوبات جديدة على شركة طيران إيرانية      الدستورية تنفي احتمالية نقل أعمالها لدمشق      الطيبي: "إسرائيل" سلمت السويد 192 رضيعا عربيا والأخيرة غيرت ديانتهم      نفق 3 آلاف منها.. الجدري يصيب 30 ألف بقرة في حمص      أكبر عملية تسريب.. 15 مليون حساب بنكي إيراني على مواقع التواصل      ختام جولة أستانا.. رفض مبادرات الحكم الذاتي والتأكيد على وحدة الأراضي السورية      القنيطرة.."جباتا الخشب" تنتفض وتطالب بمعتقليها      مقتل عنصرين من ميليشيا "فاطميون" قرب تدمر