أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ولاء العاقل ابنة 22 ربيعاً ستقضي 15 عاما في سجون الأسد إن لم يسقط

اعتقلت ولاء على حاجز للجان الشعبية عند مدخل مدينة المليحة

بدأ ناشطون على "فيس بوك" حملة تذكير بالفتاة "ولاء عدنان العاقل" التي حكمت عليها محمة الإرهاب بالسجن 15 عاماً، بتهمة تنظيم المظاهرات السلمية.

ولاء من الفتيات القلائل اللواتي تم إصدار حكم بحقهن، وهي من مواليد العام "1992"، طالبة في السنة الأولى معهد تجاري، ابنة الشهيد عدنان عبد الرحمن العاقل الذي قضى في المليحة في الأول من الشهر العاشر عام 2012، فيما تبقى عشرات السوريات المعتقلات بلا محاكمة.

اعتقلت ولاء على حاجز للجان الشعبية عند مدخل مدينة المليحة من جهة جرمانا بتاريخ "4-6- 2013"، حيث كانت متجهة برفقة صديقتها لملاقاة رفيقتهم الثالثة في منطقة جرمانا، وعند وصولهما لمكان الحاجز اجتمع حولهما خمسة رجال من عناصر اللجان الشعبية وقبضوا عليهما، ثم وضعوهما في سيارتهم وتم نقلهما إلى فرع المخابرات العسكرية 215 بدمشق، قضت فيه مدة شهرٍ ومن ثم تم تحويلها إلى سجن عدرا، لصالح محكمة الإرهاب.

إحدى المعتقلات المفرج عنهن والتي التقت بولاء في سجن عدرا، فضلت عدم ذكر اسمها تشير لـ"زمان الوصل" إلى أن الفتاة كانت هادئة ومتفائلة، وانتظرت عدداً من الوعود للإفراج عنها، لكن أياً منها لم يتحقق، إلى أن صدر الحكم بحقها في آذار من العام الحالي.

"زمان الوصل" تنشر تذكيرا بولاء لتذكر أيضاً بعشرات السوريات المعتقلات في سجون بشار الأسد.

دمشق - زينة الشوفي
(12)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي