أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بشار الأسد يضحي برأسين مخابراتيين في حمص

أقال بشار الأسد ضابطين من أهم ضباطه الأمنيين في حمص، مضحيا بهما في محاولة لتنفيس غضب الموالين له، لاسيما بعد تفجيري مدرسة عكرمة، الذي تقاطعت كثير من المعلومات بشأن تورط مخاربات النظام فيه، إن من ناحية التقصير، أو الفساد.


وشمل قرار الإقالة كلا من عبدالكريم السلوم، رئيس جهاز الأمن العسكري في حمص، إضافة إلى رئيس اللجنة الأمنية الذي لم يتوفر اسمه بعد.
 وعين النظام العميد ياسين ضاحي، أحد رؤوساء فرع فلسطين سيء الصيت، خلفا لـ"السلوم"، فيما لم يعرف بعد من حل مكان رئيس اللجنة الأمنية.
وعرف عن الشخصيتين المقالتين إجرامهما، وتورطهما الصريح في إعطاء الأوامر بقصف البلدات وقتل المدنيين، فضل عن اعتقال وتعذيب عشرات الآلاف من سكان حمص.


وتأتي التغييرات المنية في حمص، فيما بدأت "زمان الوصل" اليوم بنشر سلسلة تسريبات من خزانة "المخابرات الجوية" في حمص.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي