أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مخابرات الأسد والثوار .. وجها لوجه في حرستا

باغت الثوار قوات النظام بعمليات عسكرية مركزة بالقرب من طريق دمشق حمص الدولية، ليتمكنوا من تحرير عدة نقاط عسكرية، مثل: مبنى النفوس ومعمل الخميرة مرورا بمبنى القالش، على جبهة المخابرات الجوية في مدينة عربين.

أما على جبهة حرستا، فتمكن الثوار من تحرير المباني المتاخمة لمبنى محافظة ريف دمشق.
يقول "أبو علي" قائد لواء "فتح الشام": "المعركة هنا في حرستا لقطع طرق الإمداد عن إدراة المركبات.. والمعركة هنا تأتي استكمالا لمعركة عربين".

مبنى المحافظة بات الهدف الرئيس للثوار الذين يتقدمون من محوري عربين وحرستا، يتزامن ذلك مع قطع لواء "فتح الشام" لطريق دمشق حمص الدولية.

ويعني نجاح هذه المعارك في تحقيق نتائجها فرض طوق على كل من إدارة المركبات وفرع المرور وحي العجمي والأمن الجنائي.

ويؤكد أبو حمزة قائد كتيبة الهندسة في لواء "فجر الأمة": "قمنا بتحرير مبنى النفوس والعديد من الأبنية والكتل الملاصقة لمبنى المواصلات".

ويعد وصل حي القابون بالغوطة الشرقية من ضمن الأهداف التي يعمل عليهh الثوار في معاركهم هذه، من أجل تطويق العاصمة دمشق، من الشمال إلى الشرق.


عن "أخبار الآن"
(64)    هل أعجبتك المقالة (63)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي