أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تعميم للقيادة القطرية.. التنسيق مع أمريكا "عنزة ولو طارت"

تعميم القيادة القطرية فرع جامعة حلب - نشطاء

يستمر نظام الأسد في محاولته إظهار التماسك حيال ما يجري في سوريا بعد بدء التحالف الدولي هجماته داخل الأراضي السورية، مروجا أن ذلك يحدث بالتنسيق معه، الأمر الذي لم ينفه مسؤولون أمريكيون وحسب، وإنما جاء على لسان حليف الأسد في طهران، عندما اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الهجمات الأمريكية غير شرعية لأنها لم تتم بموافقة "الحكومة السورية".

وضمن هذا السياق أصدرت القيادة القطرية في حزب البعث تعميما يكرر مزاعم التنسيق الدولي الأمريكي مع النظام وبناء على موافقته، وأشار إلى أن "سورية طرف في أي تحركات في المنطقة، وهذه التحركات مبنية على الموافقة السورية، أي على السيادة السورية حتى لو كان القبول السوري يأتي في إطار الضرورات القصوى".

كما حاول النظام الترويج أمام مؤيديه أن الخيار المطروح إزاء "ما تقوم به الولايات المتحدة ضد الإرهاب في السماء السورية" هو "بين السيئ والأقل سوءا"، مبينا أن "السياسة العملياتية تفرض اختبار الأقل سوءا دعما للمنظور الاستراتيجي".

ولم يخرج التعميم عن لغة التمجيد لشخص "الرفيق الأمين القطري للحزب"، لافتا إلى أن تحليل أي موضوع ينبغي أن ينطلق من "ثقتنا المطلقة بمواقفه وحسن إدارته للأزمة".


حلب - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي