أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ثورة الغداء ... على بصيلة *

ايعقل ان تظهر ازمة الغداء بعد ارتفاع اسعار البترول في البلدان العربية لقد وقفت حائرا حينما اكتشفت ان امريكا
تنتج اسلحة الدمار الشامل من الحبوب الجافة وزادت حيرتي حينما اعلنت الانظمة العربية تجميد شعوبها خشية الثورة الشاملة بعد نفاد بواخر الغداء والمتتبع للمسارين يكتشف ان ثورة الغداء لعبة المستقبل
حينما يفيق المسلمين شهر رمضان على المجاعة العربية الشاملة وبعيدا عن التحاليل السياسية فان امريكا وضعت غدائنا بين اقدامها لنعلن استسلام انظمتنا العربية الميتة شعبيا
ونعترف بدولة اسرائيل الكبري من شارع ططاش بقسنطينة الى شارع اسرائيل بدولة تل ابيب
وحينئد سوف ندرك ان ثورة الغداء عقاب اسرائيلي للانظمة العربية التي تنافق بين حماس وفتح وهنا نسكت عن الكلام المباح بعدما اغلقت محلات قسنطينة ابوابها معلنة نهاية اليوم العربي السعيد

مثقف جزائري
(9)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي