أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

اغتيال قيادي في الحر وضبط سيارة مفخخة بريف إدلب

محلي | 2014-09-11 00:00:00
اغتيال قيادي في الحر وضبط سيارة مفخخة بريف إدلب
   أحد عناصر الجيش الحر في حلب - ارشيف
محمد الفارس -إدلب -زمان الوصل
اغتيل قائد كتيبة "أصحاب اليمين" إضافة إلى إعلامي مرافق له على أيدي مجهولين بالقرب من بلدة "معرة النعمان" في ريف إدلب الشّرقي، أثناء مطاردتهم سيارة مشبوهة بالقرب من قرية "الغدفة" فجر اليوم الخميس.

وحسب معلومات حصلت "زمان الوصل" عليها من مصادر خاصة، فإنّ قائد الكتيبة المدعو "حسين القاسم" والملقب بـ"أبو علي" والإعلامي "محمد القاسم" كانا يستقلّان سيارة خاصة على الطريق بين "الغدفة" و"أبودفنة"، واشتبهوا بسيارة فطارودها، ليفتح المطارَدون نيران رشاشهم باتجاه قائد الكتيبة والإعلامي ويردوهما قتلى.

وأكدت المصادر أن الثّوار وجدوا سيارة مفخخة من نوع "إنتر" بعد الحادثة محمّلة بـ 5طن من المتفجرات، علاوة على 3 عبوات ناسفة تحتوي على مواد سامة، حيث كانت مخبأة تلك المتفجرات تحت الإسفنج وذلك شرقي قرية "الغدفة".

ويأتي اغتيال قائد كتيبة "أصحاب اليمين" بالإضافة للإعلامي على يد مجهولين بعد يوم واحد من اغتيال ما يزيد على 50 قياديا في حركة "أحرار الشام" في مقدمتهم زعيم الحركة "أبو عبد الله الحموي"، إضافة إلى اغتيال شرعي النصرة قبيل ساعات في جسر الشغور بريف إدلب.

وقد ترتبط المواد السامة الّتي عُثر عليها في "الغدفة" بحادثة مقتل قيادييّ الأحرار الذين قضّوا على الأغلب بهجوم بالمواد الكيماوية، حيث من المرجح أن يكون الفاعل واحد.

ويرى مراقبون أن حركة الاغتيالات النشطة الّتي يشهدها ريف إدلب مؤخرا دلالة على هشاشة الوضع الأمني لدى فصائل المعارضة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
وزير الخارجية الأمريكي يدافع عن إسقاط صفة "الاحتلال" عن الجولان      الجزائر.. الحزب الحاكم يوجه أشد الضربات للرئيس "بوتفليقة"      الأول من نوعه في البقاع اللبناني.. لاجئة سورية تفتتح ‏مركزا للعلاج بالطب الصيني والموسيقا      فرنسا تطلب "ضمانات" لدعم تأجيل موعد بريكست      "أندر" أول مطعم أوروبي تحت الماء يفتح أبوابه في النرويج      كاسياس يمدد عقده مع بورتو      الإفراج عن 50 معتقلا من حماه المركزي ومصير مجهول ينتظر البقية      الدولار يرتفع بفعل مخاوف الحرب التجارية قبل اجتماع المركزي الأمريكي