أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

متقل 13 شخصا بينهم مهندس فرنسي بانفجارات شرقي الجزائر

عـــــربي | 2008-06-09 00:00:00
متقل 13 شخصا بينهم مهندس فرنسي بانفجارات شرقي الجزائر
زمان الوصل

قتل 12 شخصا بينهم مهندس فرنسي جراء انفجا ر قنبلتين عند محطة للقطارات شرقي مدينة الجزائر في بلدة بني عمران بإقليم بو مرداس على بعد نحو خمسين كيلومترا عن الجزائر العاصمة.ومن بين القتلى عناصر في قوى الأمن ، كما وقع عشرات الجرحى.
وقالت مصادر أمنية في تصريحات صحفية ،إن المقصود بالتفجير الأول كان المواطن الفرنسي، حيث انفجرت عبوة ناسفة لدى مرور سيارة المهندس بعيد خروجه من ورشة تابعة لش ركة فرنسية للأشغال العامة يعمل لحسابها في مشروع تأهيل السكك الحديد قرب محطة بني عمران.وأصيب المهندس بجروح خطرة، ما لبث إثرها أن فارق الحياة كما أوضحت المصادر عينها.
في حين قتل الآخرون في انفجار عبوة أخرى في نفس المكان عندما هبوا لنجدة المهندس الفرنسي. ويعتبر الهجوم ثالث هجوم قاتل خلال خمسة ايام. ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم بشكل فوري.
يشار أن عدة شركات فرنسية تعمل في الجزائر عائلات موظفيها الى الوطن العام الماضي عندما دعا ايمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة انصار القاعدة في شمال افريقيا الى "تطهير" ارضهم من الاسبان والفرنسيين.
وهذه اول مرة منذ التسعينات يقتل فيها فرنسي في اعمال عنف سياسي في الجزائر حيث شن متمردون مؤيدون للقاعدة سلسلة من التفجيرات اسفرت عن سقوط قتلى خلال العامين الماضيين.
يذكر أن حوالي 200 الف شخص قتلوا في الجزائر منذ عام 1992 بعد ان الغت السلطات التي يدعمها الجيش الانتخابات البرلمانية التي كان حزب اسلامي في طريقه للفوز فيها.


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
انتفاضة لبنان.. المحتجون يقطعون الطرق أمام مصرف لبنان      بعد الدعم الروسي والإيراني.. بشار يظهر بـ"الهبيط" محاطا بالحشود العسكرية      "نصر الحريري" يطالب بتوفير بيئة آمنة تُشعر المواطن بالتغيير      مسؤول في وزارة الإدارة المحلية يوضح أسباب تراكم النفايات بشوارع إدلب      لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للموت "خرفا"      تخضع لسيطرة تركية روسية.. ألمانيا تقترح منطقة "آمنة" في سوريا      أردوغان لـروحاني: ينبغي إسكات الأصوات الإيرانية المزعجة      تقرير: 72 أسلوب تعذيب يستخدمها نظام الأسد في معتقلاته