أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

دراسة تكشف هويات الميليشيات الشيعية في سوريا وتطالب بإدراجها على قوائم الإرهاب

عـــــربي | 2014-08-19 00:00:00
دراسة تكشف هويات الميليشيات الشيعية في سوريا وتطالب بإدراجها على قوائم الإرهاب
كشفت دراسة للشبكة السورية لحقوق الإنسان أن الجيش العراقي يحارب إلى جانب قوات الأسد من خلال بعض التشكيلات الشيعية التي انضمت إليه بعد الغزو الأمريكي للعراق وحل الجيش القديم.

وقدمت الشبكة في دراستها تفصيلات حول تدخل الميليشيات الشيعية في القتال إلى جانب الأسد.

واستعرضت الدراسة بعد المقدمة تفاصيل عن بروباغندا الحشد الطائفي لاستقدام المقاتلين الشيعة من العراق ولبنان وإيران وأفغانستان وغيرها، وتحدثت عن جغرافيا انتشار الميليشيات والأسلحة المستخدمة وأسماء المجموعات المقاتلة، وأبرز حوادث التطهير الاثني، وأرفقت كل ذلك بمقاطع فيديو توثق بعض الأحداث، وتعريفات عن فصائل الميليشيات الشيعية.

وأكدت الدراسة أن معظم الجبهات الشمالية والوسطى والجنوبية تقاتل فيها الميليشيات العراقية والأفغانية كخط دفاع أول تحت إدارة قياديين في حزب الله وضباط من الحرس الثوري الإيراني، الذين يشارك آلاف من عناصرهم كمقاتلين أيضاً في هذه المعارك لكنهم يمتلكون خبرة وتدريباً أعلى وأكثر نوعية، بينما قد يستلم النظام بعض القطاعات في هذه الجبهات وحده لكنه يشترك بنسب متفاونة في الباقي ويوفر الغطاء الجوي والمدفعي لتقدم هذه المجموعات.

وأشارت إلى أن حشد المقاتلين الشيعة إلى سوريا يعتمد على الإغراء المادي، والحشد الطائفي، ومع وجود مرتزقة ضمن الفصائل الشيعية المقاتلة في سوريا، فالنسبة الأكبر هم من المتطوعين لهذا القتال نتيجة بروباغندا الحشد الطائفي المكثفة التي تمارسها منابر الرأي الداعمة للقتال في سوريا، من المساجد والحسينيات إلى الفضائيات إلى المجلات والصحف وصولاً إلى وسائل الإعلام الاجتماعي المتمثلة بالفيسبوك واليوتيوب والمنتديات.

ولأوضحت الشبكة أن الهدف من هذه الدراسة الهامة التي استغرق إعدادها خمسة أشهر، إضافة إلى الاعتماد على الأرشيف الضخم للشبكة السورية لحقوق الإنسان:

أولا: التعريف بمجموعات المقاتلين الشيعة التي تقاتل إلى جانب النظام في سوريا، وخلفياتها الفكرية وارتباطاتها الإقليمية وبروباغندا الحشد الطائفي التي تمارسها، وهي -حسب الدراسة- متهمة مع النظام السوري جنبا إلى جنب بارتكاب انتهاكات ترقى لأن تكون جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، وذلك في المناطق التي تسيطر وتقاتل فيها، قام فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان بتوثيق العشرات منها.

ثانيا: تقديم كافة المتورطين بتلك الجرائم إلى المحاكم من أجل القصاص العادل.

ثالثا: الطلب من المجتمع الدولي وضع هذه الميليشات على قائمة الإرهاب على غرار تنظيم دولة العراق والشام وجبهة النصرة، فهذه الميليشات جميعها ينطبق على ممارساتها الوحشية تعريف الإرهاب.



النص الكامل للتقرير 

الميليشات الشيعية المقاتلة في سوريا

أوّلاً : مقدمة
ثانياً: بروباغندا الحشد الطائفي
ثالثاً: جغرافيا الانتشار
رابعاً: الأسلحة المستخدمة
خامساً: المجموعات المقاتلة
سادسا : أبرز حوادث التطهير الاثني 
سابعاً: الخلاصة 
ثامناً: توصيات 
تاسعاً : شكر وتنويه 
عاشراً : الملحقات والمرفقات 

أوّلاً : مقدمة
بدأت الثورة السورية في آذار 2011 لتفجر كوامن المعادلة السورية المتراكمة والمسكوت عنها, حرص النشطاء السوريون على نفي الطابع الطائفي عن مطالبها وأهدافها, كما حرصت المعارضة السياسية على أن تظهر كممثلة لجميع الأطياف في المجتمع السوري, الأمر الذي أكدت عليه المظاهرات في المناطق ذات الحساسية الطائفية أيضاً, وأظهرته أسماء الجمع التي كان اختيارها يتم باستفتاء عام على صفحات الثورة السورية.
بالمقابل تظهر شهادات عديدة لنشطاء ينتمون لعوائل من الأقليات طبيعة وحجم الحشد والتخويف الذي مارسة النظام في الشهور الأولى – وما زال- في مناطق الأقليات, عبر إثارة شائعات عن جماعات تكفيرية تريد ذبح العلويين أو المسيحيين (قبل ظهور الجماعات المسلحة في الثورة), و عبر إذكاء النزعات الطائفية عبر رجال الدين, و اتهام الثورة السورية بالطائفية حتى في الإعلام الرسمي, وممارسة العنف الرمزي المستمر ضد المجتمع السني الريفي, ضمن بروباغندا تجهيلية حشدية ساهمت في انتشار الخطاب الطائفي وشرعنته, حتى من قبل النخب العلمانية المتحالفة مع مؤسسة الحكم , ما أسس لبنية طائفية مركّبة حتى على مستوى النخب العلمانية المستقلة عن السلطة.
قدّم النظام السوري خطاباً طائفيّاً  مبطّناً غالباً (وصريحاً أحياناً أخرى), وساهمت في تعزيزه و "واقعيّته" بنية أحهزة الأمن الطائفية, و طبيعة التحالفات العائلية التي أقام عليها نظام الأسد أجهزة الأمن والمخابرات التي تمثل السلطة الفعلية في النظام السوري, البنية التي أضحت معلنةً و شكلت عقداً اجتماعيّاً سياسيّاً مسكوتاً عنه بدءاً من مذبحة حماة وتدمر في الثمانينيات من القرن السابق.
ولا تنفصل هذه البنية الطائفية الداخلية, عن المشروع الإقليمي الإيراني الذي تماهى النظام السوري في منظومته, ما أذكى الشعور بطائفية الهدف الإقليمي للنظام شعبيّاً, وما رسخ لخلافات مع المحاور الإقليمية السنية المختلفة من المحور التركي القطري أو المحور السعودي, ما ساهم في التأسيس لتعريف الحالة السورية والتعامل معها كساحة صراع طائفي إقليمي.
حاول النظامُ منذ البداية إضفاء الصفة الطائفية الإرهابية على المحتجين ضدّه, ولم يقتصر الأمر على الخطاب والاستفزاز الإعلامي والسياسي, بقدر ما امتدّ إلى تنفيذ عشرات المجازر في مناطق الحساسية الطائفية, كي يستغل ردة الفعل لتأكيد مصداقية الوصف الطائفي للانتفاضة الشعبية, واستغلال ذلك في تخويف الأقليات من الحراك الشعبي لتثبيت شرعيته كنظامٍ علماني يحمي الأقليات في مواجهة عصابات إرهابية تكفيرية.
استعان النظام في تركيبته الأمنية والعسكرية بخبراء إيرانيين منذ ما قبل الثورة, وساعد هؤلاء الخبراء والقيادات في الحرس الثوري الإيراني بعملية قمع الانتفاضة الشعبية, ودعم النظام السوري ماديّاً و لوجستيّاً وحتى عسكريّاً, وزاد من حجم استعانته بهؤلاء الخبراء حجمُ الانشقاقات المتزايد عن الجيش السوري في صف الضباط.
أرْبك تمدد المعارضة العسكري والعددي والجغرافي النظامَ, إضافةً لتقلص عدد الجيش النظامي نتيجة الخسارة البشرية بقتلى المعارك, أو بعدد المنشقين الكبير عنه, وسيطرة المعارضة على مناطق النفط والغاز وطرق إمداد مهمّة, إضافةً لارتباك الوضع في العراق وما يشبه الهيمنة الشيعية على مفاصل الدولة, إضافةً لحرص النظام الإيراني على ألا يفقد النظام السوري كورقة ضغط مهمة في مفاوضاته مع الغرب, وكحلقة مفصلية في مشروعه الإقليمي الممتد حتى حزب الله في لبنان, إضافةً لحضور الخطاب الطائفي المتزايد في توصيف الحالة السورية من خارجها أو داخلها, ساهمتْ هذه العواملُ مجتمعةً في تزايد استعانة النظام السوري بقوّات شيعيّة أجنبية تقاتل إلى جانبه في مواجهة المعارضة, أو التسهيل للقوات التي تطوعت لقمع الحراك الشعبي أو قتال فصائل المعارضة المسلحة.
بدأت تظهر دلائل وجود مقاتلين وفصائل شيعية تقاتل مع النظام السوري في أواخر عام 2011م, حيث اعتقل الثوار مقاتلين ينتمون لجيش المهدي التابع للزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر, الذي تواترت تقارير تشير إلى تجنيده مقاتلين إلى سوريا, رغم نفيه العلني لهذه المشاركة حتى وقت قريب, ولكن المنعطف الأبرز في وجود الفصائل الشيعية في سوريا كان في صيف 2012م, حين ظهر لواء أبو الفضل العباس, وبدأت تظهر الكثير من دعوات القتال في سوريا لحماية المراقد الشيعية عامة ومرقد السيدة زينب خاصة, وترافق ذلك مع بروباغندا حشد طائفي تبثّها وسائل إعلام متنوعة من الصحف اليومية إلى الفضائيات إلى وسائل الإعلام الاجتماعي.
استمرّ ضخ المقاتلين الشيعة من فصائل عديدة لتقاتل تحت مظلة لواء أبو الفضل العباس, وكان دخول حزب الله اللبناني في الصراع بشكل معلن في نيسان /2013 في القصير وريفها نقطة تحوّل مهمّة طبيعة القتال الشيعي الإقليمي الساند للنظام, بينما شهدت الشهور اللاحقة مرحلة تحوّل أخرى في وجود الفصائل الشيعية في سوريا, حيث بدأت تظهر بشكل أكثر وضوحاً فصائل تابعة رسميّاً للفصائل الأصل في العراق, بما يعنيه ذلك من علانية القتال إلى جانب النظام بالنسبة لمعظم القوى السياسية والعسكرية الشيعية في العراق, حتى الحكومة العراقية التي تعمل على تسهيل هذا الضخّ للمقاتلين, إضافة إلى دلائل تشير إلى اشتراكها الفعلي في القتال.
وبينما كان المقاتلون العراقيون واللبنانيون هم النسبة الغالبة ضمن الجنسيات التي تقاتل إلى جانب النظام على أساس طائفي , إلا أنه وثّق وجود ومقتل مقاتلين من جنسيات مختلفة: أفغانية وباكستانية و يمنية و حتى جنسيات إفريقية.

الهدف من هذه الدراسة الهامة التي استغرق إعدادها خمسة أشهر ,بالإضافة إلى الاعتماد على الأرشيف الضخم للشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى : 
أولا : التعريف بمجموعات المقاتلين الشيعة التي تقاتل إلى جانب النظام في سوريا ، وخلفياتها الفكرية و ارتباطاتها الإقليمية وبروباغندا الحشد الطائفي التي تمارسها، وهي متهمة مع النظام السوري جنبا إلى جنب بارتكاب انتهاكات ترقى لأن تكون جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وذلك في المناطق التي تسيطر وتقاتل فيها ، قام فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان بتوثيق العشرات منها .
ثانيا :تقديم كافة المتورطين بتلك الجرائم إلى المحاكم من أجل القصاص العادل .
ثالثا : الطلب من المجتمع الدولي وضع هذه الميليشات على قائمة الإرهاب على غرار تنظيم دولة العراق والشام و جبهة النصرة ,فهذه الميليشات جميعها ينطبق على ممارساتها الوحشية تعريف الإرهاب .

ثانياً: بروباغندا الحشد الطائفي
يعتمد حشد المقاتلين الشيعة إلى سوريا على وسيلتين : الإغراء المادي, والحشد الطائفي, ومع وجود مرتزقة ضمن الفصائل الشيعية المقاتلة في سوريا, فالنسبة الأكبر هم من المتطوعين لهذا القتال نتيجة بروباغندا الحشد الطائفي المكثفة التي تمارسها منابر الرأي الداعمة للقتال في سوريا, من المساجد والحسينيات إلى الفضائيات إلى المجلات والصحف وصولاً إلى وسائل الإعلام الاجتماعي المتمثلة بالفيسبوك واليوتيوب والمنتديات.
وتعتمد وسائل الحشد على الدعوات المباشرة للقتال, أو على التصاميم الفنية, والأغاني المصوّرة مع خلفيات من المعارك, وتركز التصاميم على معلم ضريح السيدة زينب مرفوعاً عليه الراية الحمراء, التي تشير إلى "عدم الأخذ بالثأر" بعد, والذي تتكرر مع صورته عبارة "لن تُسبى زينب مرّتين", في إشارة لاعتقالها في المرة الأولى على يد الحاكم الأموي يزيد بن معاوية بعد موقعة كربلاء الشهيرة ,وهذه الحادثة هي التي أسست لسردية المظلومية الشيعية حتى الآن, وكربلاء هي الموقعة التي قُتل فيها "أبو الفضل العباس" الذي سمُي باسمه اللواء الشيعي المقاتل الأول في سوريا.
ويتكرر في الأغاني المصورة عبارات السحق والإبادة للجيش الحر أحياناً, وفي أحيان أكثر تستخدم كلمات طائفية قادحة للدلالة على السكان السنة (مثل : النواصب, التكفيريين, الوهابية) داعيةً إلى سحقهم وحماية مرقد السيدة زينب منهم.
بينما ساهمت خطابات القادة السياسيين والدينيين الشيعة حول سوريا, في شرعنة القتال هناك وزيادة حجم التدفق والكراهية الطائفية, خطابات الزعيم الشيعي اللبناني حسن نصر الله خاصة, إضافة لرجال الدين الشيعة الذين يقومون بزيارات ميدانية إلى الفصائل الشيعية المقاتلة لتشجيعهم على القتال, ويشاركونهم فيه في أحيان أخرى.
ويتركز الحشد والتعبئة لدى الفصائل الشيعية المقاتلة على منطقة السيدة زينب, حيث تتأسس شرعية القتال على حماية المراقد الشيعية, مع وجود مراقد شيعية في الرقة وحلب ومناطق مختلفة, يتم استثمارها حسب تطور المعركة, مع الإشارة لوجود مقام السيدة زينب ضمن منطقة سنية منذ أكثر من ألف سنة مثل معظم المراقد الشيعية.
كما يروج في خطاب الحشد الطائفي استخدام المناطق الشيعية السورية لطلب المساندة والإشارة إلى أن الشيعة يُقتلون هناك, مثل نبل والزهراء في ريف حلب, وكفريا والفوعة في ريف إدلب.
وتساهم صور القتلى التي تزداد باستمرار والجنازات الضخمة التي تشيعهم في توسعة دائرة المعنيين بالقتال في سوريا والمتعطشين لردّ الثأر المضاعف , الشخصي العائلي بعد التاريخي الطائفي.

ثالثاً: جغرافيا الانتشار
توجد معظم الفصائل المقاتلة في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق بداية قبل أن تتوسع إلى غيرها من المناطق, حيث كانت هذه المنطقة العماد الأساس للحشد والتعبئة منذ صيف 2012م, لكن وجود هذه الفصائل لا يقتصر على هذه المنطقة, وإنما يمتد إلى حصار أحياء جنوب دمشق القريبة, ويمتد إلى القتال في ريف دمشق, حيث كانت معركة طريق المطار بدايات عام 2013م من أهم وأطول المعارك التي شاركت بها هذه الفصائل, والتي امتدّت إلى الغوطة الشرقية حيث شاركت هذه الفصائل في حصار المناطق التي ضُربت بالسلاح الكيماوي في 21/ آب/ 2013 لتمنع أي محاولة يقوم بها الأهالي للهرب, وسجلت معارك اقتحام في ريف دمشق تبعها حالات تصفية وإعدام ميداني كان أهمّها في النبك.
وامتدت مشاركة الفصائل الشيعية جنوباً إلى درعا, حيث قاتلت بجانب قوات النظام السوري أو اللجان المسلحة التي شكلها في المناطق التي يوجد بها عوائل شيعية بين الأهالي (بصرى الشام مثلاً).
كما امتدت شمالاً في حلب, حيث كان أول ظهور للفصائل الشيعية غير السورية مطلع شباط/ 2013م, حيث شاركت قوات من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني مع قوات النظام السوري في اقتحام الريف الجنوبي لحلب عبر بوابة خناصر, واستطاع فك الحصار عن معامل الدفاع والوصول إلى مطاري حلب والنيرب, وكانت هناك محاولة للوصول إلى بلدتي نبل والزهراء الشيعيتين في الريف الشمالي.
وكان دور الميليشيات الشيعية العراقية مركزيا في القتال في حلب بدءاً من حزيران/ 2013م, حيث شارك لواء أبو الفضل العباس ثم لواء عمار بن ياسر بشكل رئيس, لمحاولة استعادة بلدة خناصر وطريق الإمداد بتغطية صاروخية من قوات النظام بمشاركة رتل المدرعات والمشاة, حتى تمكنت من السيطرة عليها, وتلا هذه السيطرة ارتكابها لمجازر عرفت باسم "مجازر الآبار".
حتى لحظة كتابة هذه الدراسة, فإن معظم الجبهات الشمالية والوسطى والجنوبية, تقاتل فيها الميليشيات العراقية والأفغانية كخط دفاع أول تحت إدارة قياديين في حزب الله وضباط من الحرس الثوري الإيراني, الذين يشارك آلاف من عناصرهم كمقاتلين أيضاً في هذه المعارك لكنهم يمتلكون خبرة وتدريباً أعلى وأكثر نوعية, بينما قد يستلم النظام بعض القطاعات في هذه الجبهات وحده لكنه يشترك بنسب متفاونة في الباقي ويوفر الغطاء الجوي والمدفعي لتقدم هذه المجموعات.

رابعاً: الأسلحة المستخدمة
تتشابه منظومة التسليح بين الميليشيات الشيعية المقاتلة, العراقية خاصة, باعتبار مصدر التسليح والتدريب واحداً, متمثّلاً بالحرس الثوري الإيراني, وبخبرات حزب الله أحياناً أخرى, ويُلاحظ أن عناصر الميليشيات الشيعية مجهزون بلباس عسكري شبه موحد وبجعب وتجهيزات عسكرية شبه كاملة, بسبب شراكة معظم هذه الميليشيات مع الجيش العراقي النظامي ومع الحرس الثوري الإيراني, كما لوحظ وجود شعارات قوات التدخل السريع وغيرها من القوات التابعة للجيش العراقي الرسمي على لباس بعض المجموعات, ما يشير إلى تدخل الجيش العراقي في الصراع في سوريا, أو إلى انتقال مجموعات فيه إلى القتال في سوريا, حيث تسمح بنية الجيش العراقي التي دمجت المجاميع الشيعية فيه بذلك.
تعتمد منظومة التسليح بشكل رئيسي على الأسلحة التالية: RPG-7s , PKM , AK-47 , M16 ,   Steyr HS.50 , إضافة لمدافع الهاون , والمدافع الرشاشة عيار 23 و 14.5 , وراجمات الصواريخ و مدافع الفوزديكا التي يمتلكها لواء الحمد التابع لحزب الله النجباء في حلب, و كذلك صواريخ أرض-أرض من نوع بركان و زلزال, والتي استخدمت في قصف عدة مناطق في الغوطة و القلمون و درعا, إضافة لاستخدام مضادات الدروع مثل الكونكورس و الميتس, واستخدام مناظير الرؤيا الليلية المتطورة التي ترصد التحركات لمسافات تصل لـ 5 كم. مع ملاحظة دعم الجيش السوري النظامي لهذه الميليشيات بالمدرعات وإتاحة أسلحته الثقيلة لاستخدامها من قبلهم في ظل التنسيق المشترك, وتم توثيق استخدام الطائرات المروحية في قصف المناطق بالبراميل المتفجرة على عدة مناطق كحلب و الغوطة, من قبل عناصر الميليشيات العراقية وعناصر في حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني.

خامساً: المجموعات المقاتلة
الحرس الثوري الإيراني
لا شكّ أن التعاون العسكري والأمني ما بين النظامين السوري والإيراني كان سابقاً للثورة السورية, وعلى كافة المجالات, من التدريب إلى الدعم بالأسلحة, كما تضافرت أدلة وجود ضباط من الحرس الثوري الإيراني ضمن مناطق الاشتباك, أو في معسكرات التدريب, كخبراء تقنيين أو مشاركين في المعارك, عدا عن دور الحرس الثوري في تدريب ودعم معظم الفصائل الشيعية العراقية التي تقاتل في سوريا, باعتبار أن قسماً كبيراً منها تعود جذوره إلى الصراع ما بين نظام صدام حسين والنظام الإيراني (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق الذي كان مقره في طهران مثلاً).
وكان النصف الأول من عام 2013 شهد للمرة الأولى جنازات رسمية لقتلى من الحرس الثوري الإيراني في سوريا, وهي الفترة نفسها التي نشط فيها لواء أبو الفضل العباس وبدأ بالتمدد واستقبال المقاتلين بكثافة, ومن هذه الجنازات الرسمية:
-  مقتل حسام خوش نويس, المعروف بكونه العميد حسن شاطري , القيادي في الحرس الثوري الإيراني–فيلق القدس, في 12/ شباط/ 2013م في سوريا, و شيّعت جنازته في 15 /شباط/ 2013 , وهو أحد المتهمين بمقتل الرئيس رفيق الحريري , وكان من حلقات الوصل الأهم مع حزب الله اللبناني,ما يظهر من خلال تغطية تابوته بعلم حزب الله , وحضر تشييعه القائد العام للحرس الثوري العميد محمد علي جعفري وقائد فيلق القدس قاسم سليماني , وكان شاطري رئيس "الهيئة الإيرانية لإعادة الإعمار في لبنان" , المسمى الوظيفي الذي يخفي الدعم اللوجستي والعسكري لحزب الله اللبناني والنظام السوري , و صرّحت إيران إن شاطري قُتل بإطلاق نار على الطريق الدولي بين دمشق وبيروت, واتهمت إرهابيين عملاء لإسرائيل  بقتله.
- مقتل العقيد أمير رضا علي زادة , القائد في الحرس الثوري الإيراني , في 1 /أيار/ 2013 في تفجير السفارة الإيرانية في دمشق , و اتهمت الحكومة الإيرانية "إرهابيين وهابيين" بتنفيذ الهجوم.
- مقتل الرائد محمد حسين عطري, الضابط في الحرس الثوري الإيراني , الذي شيّعت جنازته في 8 /حزيران/ 2013 في إقليم جيلان بإيران ,و أعلنت مواقع إيرانية أنه كان يؤدي واجب الدفاع عن المراقد المقدسة, وكان المقصود مرقد السيدة زينب في سوريا.
- مقتل المقاتلين في الحرس الثوري : "مهدي خراساني" و "علي أصغر شانئي", في 10/ حزيران/ 2013,  و تظهر في التشييع صور تظهر المقاتلين وهما باللباس العسكري وبسلاح الكلاشينكوف ووراءهما مرقد السيدة زينب في دمشق, وبشعار الحرس الثوري الإيراني, كما تظهر صور التشييع حضوراً مكثفاً لعناصر في الحرس الثوري و رجال دين شيعة.
وفي آب /2013 تمكن لواء داود التابع لقوات المعارضة من محاصرة مجموعة من الحرس الثوري الإيراني في قرية عسان في الريف الجنوبي لحلب وقتل عناصرها, وتم العثور على تسجيلات توثق يوميات القتال في سوريا, ما يظهر المشاركة على مستوى قوات المشاة, وبشكل مباشر في الاشتباكات لا على مستوى الخبراء والتقنيين فقط.
- مقتل عبدالله اسكندري على يد جبهة النصرة في مورك بريف حماة , وهو قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني في سوريا, حسب الصحفي الإيراني محمد حسن نجمي, 22/ أيار/ 2014, وأعلن مقتله على الجناح الإعلامي التابع للحرس الثوري الإيراني, ويبدو أنه قتل في عملية واحدة مع القيادي في حزب الله اللبناني فوزي أيوب.

حزب الله اللبناني
يُعتبر حزب الله اللبناني أكثر الفصائل قرباً من النظام الإيراني والنظام السوري معاً, والقوة الشيعية الأكثر تدريباً والأفضل تسليحاً خارج إيران, والقوة الشيعية الأكثر رمزية بعد الحرس الثوري الإيراني, وصاحب الضخ البشري والعسكري الأكبر نسبةً لحجمه, ما ظهر من خلال عدد القتلى الكبير الذي أظهرته جنازات القتلى في الجنوب اللبناني.
ولئن كانت مشاركة حزب الله الرسمية أعلنت في معركة القصير, نيسان/ 2013, فإن الدعم العسكري واللوجستي للنظام كان سابقاً على ذلك, من خلال المشاركة غير المعلنة لعناصر الحزب, أو بالقصف الصاروخي والمدفعي على ريف القصير على مدى الأشهر السابقة على المعركة.
وشارك الحزب بعد معركة القصير في معارك ريف دمشق, إلى جانب قوات النظام السوري والميليشيات العراقية الشيعية, وصولاً إلى إعلانه بدء عملية عسكرية ضخمة لاقتحام القلمون ويبرود في ريف دمشق شباط /2014.
وكانت معركة يبرود في شباط وآذار/ 2014 مرحلة فاصلة في تدخل حزب الله في المعركة السورية, حيث تولى الحزب إدارة المعركة وقيادتها ولم يسمح للنظام السوري بالمشاركة إلا غير التغطية المدفعية والجوية وكانت قوات المشاة بالكامل من غير السوريين, بغالبية لبنانية ومشاركة الميليشيات العراقية والأفغانية التي تقدّم كخط دفاع أول في معظم المعارك, كـ "دم رخيص".
لا يقل عدد ضحايا الحزب في الحرب السورية عن 300 قتيل بحسب تقديرات مقاتلين في المعارضة السورية, ويقدر عدد مقاتليه في سوريا بـ 7 – 10 آلاف مقاتل, مع اعتماد الحزب حديثاً على تجنيد المتطوعين الأصغر سنّاً لتعويض الخسائر, ويحضر قياديو وخبراء الحزب في معظم الجبهات حتى التي تكون الغالبية فيها للمقاتلين العراقيين, لإدارة المعركة أو فرض قدرا أعلى من التخطيط والانضباط.

لواء أبو الفضل العباس
بدأ اللواء بالظهور في آب/ 2012 في منطقة السيدة زينب , للقتال إلى جانب قوات النظام السوري, بينما بدأت تظهر عمليات مصورة بشكل مكثف له في الشهر الأخير من العام نفسه, ويُنسب تأسيسه إلى "أحمد حسن كيارة" والذي قُتل في معارك اللواء بعد فترة قريبة من تأسيسه, بينما تولّى قيادته طيلة فترة شهرة اللواء وحتى الآن السوري "حسن عجيب جظة" المعروف بكنية "أبو عجيب", لكن يبدو أن هناك قيادة منفصلة للشق العراقي في اللواء يتولّاها "هيثم الدراجي" المقرب من رجل الدين الشيعي "بشير النجفي".
تشكّلت النواة الأولى للواء من مقاتلين من فصائل شيعية عراقية متعددة , من عصائب أهل الحق وكتائب حزب الله العراق بشكل رئيسي إضافةً إلى جيش المهدي ومنظمة بدر الجناح العسكري, إضافةً إلى مقاتلين من السوريين الشيعة, وبعض المتطوعين من دول شرق آسيا واليمن وحتى جنسيات إفريقية.
اشتهر اسم اللواء خلال النصف الأول من عام 2013 التي شهدت تدفّقاً وتوسّعاً في أعداد مقاتلي اللواء وعتادهم, إضافةً إلى مقاتلة اللواء خارج منطقة السيدة زينب في محور طريق المطار أو في القلمون, وظهرت الكثير من التسجيلات والأغاني والتصاميم التي تدعو للقتال تحت راية اللواء الذي اتخذ صفة الحامي الأول لمقام السيدة زينب, وممثل التضامن الشيعي الإقليمي, بجانب حزب الله اللبناني.
وشهد شهر نيسان/ 2013 كثافةً في عمليات اللواء في جنوب دمشق بالتزامن مع معركة القصير التي كان يخوضها حزب الله اللبناني, وفي تشرين الثاني أطلق عملية للسيطرة على بلدة "الحجيرة" في جنوب دمشق التي تضم مقام السيدة زينب, كما تظهر فيديوهات قام فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان بتدقيقها مشاركة اللواة في معارك بحلب في آب/ 2013, بينما شهدت محافظات جنوب العراق جنازات ضخمة لقتلى اللواء الذين كانوا يرسلون إلى مناطقهم في العراق عن طريق إيران حيث يرسلون إليها عبر الطيران من دمشق.
في النصف الثاني من عام 2013, بدأت تظهر تشكيلات عراقية صرفة, بعدما يبدو من حدوث مشاكل – وصلت إلى اشتباكات مصغرة- ما بين المجموعات السورية والعراقية, أو ما بين اللواء وقوات النظام السوري, أو ما بين المجموعات العراقية نفسها متعددة المرجعية, فكان الحلّ مبكّراً عبر قطع أي احتمال لامتداد الخلاف باستقلال مجموعات عراقية صرفة عن اللواء, إضافةً إلى أن القوى الشيعية العراقية الأصل بدأت تنحو نحو تأسيس ألوية باسمها, بعد أن حاولت إنكار إرسالها مقاتلين إلى سوريا, فيما يبدو أنه منافسة على الرأسمال الرمزي الشيعي لحماية المراقد, بعد أن أضحى القتال في سوريا معلناً, ومدعوماً أكثر من ذي قبل, الأمر الذي يرتبط بزيادة تدفق المقاتلين والعتاد مع زيادة عدد التشكيلات المستقلّة.
ورغم ما يبدو تعدّداً في التشكيلات ومرجعياتها, فإنّ الساحة السورية مثّلت "الآخر السني" الذي تتوحد هذه الخلافات الجزئية في مواجهته.

لواء ذو الفقار
ظهر اللواء في حزيران/ 2013, وكان أول قوة معلنة ومستقلّة للعراقيين الشيعة في سوريا, وبدأ فيما يشبه انشقاقاً أو استقلالاً تنظيميّاً عن لواء أبو الفضل العباس, ومؤسسو اللواء كانوا مقاتلين ضمن لواء أبو الفضل العباس, وهما فاضل صبحي (المعروف بكنيته أبو هاجر) وقد قُتل في الاشتباكات, وأبو شهد الجبوري قائد اللواء الحالي, وضم اللواء في تأسيسه مقاتلين من جيش المهدي وعصائب أهل الحق بشكل رئيسي, واستمرّ توسّعه بعد تشكيله.
يقاتل لواء ذو الفقار في منطقة السيدة زينب, وشارك في معارك طريق المطار ومدينة عدرا, كما شارك في اجتياح النبك, وشارك في المجزرة التي ارتكبت هناك بحق الأهالي مرتكبا جرائم ترقى لأن تكون ضد الإنسانية , كما نُشرت صور لقائد اللواء (أبو شهد الجبوري) يعدم أسرى ومدنيين, الصور التي حرص أنصار اللواء على نشرها للتأكيد على صورة القائد الصلب والذي لا يرحم, وراجت هذه الصفة عن "أبو شهد" واستخدمت ضمن بروباغندا الترهيب.
ويظهر التداخل بين لواء ذو الفقار ولواء أبوالفضل العباس حتى بعد الإعلان عن لواء ذو الفقار, على مستوى العمليات أو القادة أو حتى صور بعض القتلى, هذا التداخل الذي يسم التشكيلات الشيعية في سوريا, نتيجة تأسيسها المتداخل من البداية ضمن لواء أبو الفضل العباس, ونتيجة وحدتها المذهبية الضرورية حسب منطق الصراع الطائفي في مواجهة الآخر السني.

كتائب حزب الله العراق
ظهرت كتائب حزب الله في عام 2006 كأحد المجاميع الشيعية التي تتبنى عمليات ضد القوات الأمريكية, فيما يتحدث قادتها عن أن جذور التنظيم أقدم من هذا التاريخ وتعود عمليات المقاومة للقوات الأمريكية إلى عام 2003 قبل تشكيله باسمه الحالي.
ويتبنى الكتائب شعار "المقاومة الإسلامية في العراق", الموازي لشعار سميّه اللبناني (حزب الله – المقاومة الإسلامية في لبنان), و يحمل هذا الشعار الملحق بأسماء عدة فصائل شيعية دلالة القرب من الحكومة الإيرانية, الداعمة لمعظم المجاميع الشيعية المسلحة الكبرى.
في آذار/ 2013 أعلن المتحدثون باسم الكتائب أنها ستتصدى لمن يحاول "إضعاف" نظام بشار الأسد, وفي الشهر نفسه بدأت تعلن بكثافة نسبية أسماء قتلى الكتائب في سوريا دون اعتراف رسمي بمقتلهم حيث دأبت بيانات النعي على وصف مقتلهم بأنه كان "أثناء أداء واجب العقيدة والكرامة" و "الدفاع عن المقدسات", وكانت الكتائب أول من يعلن أسماء قتلاه في سوريا ضمن الفصائل الشيعية العراقية.
في حزيران/ 2013 أعلنت الكتائب أنها أرسلت مقاتلين من سوريا, للدفاع عن المقدسات والتصدي للمشروع السعودي الأمريكي.
ويظهر أن مقاتلي الكتائب كانوا يقاتلون تحت مظلة لواء أبو الفضل العباس في البداية, واستمرت الكتائب تمارس دوراً "أبويّاً" حتى بعد ظهور الفصائل العراقية المحضة، حيث تظهر بيانات نعي القتلى أن المقاتلين كانوا يقاتلون تحت مظلة ألوية متعددة, تابعة للواء أبو الفضل العباس أو عصائب أهل الحق أو غيرها.
يقود الكتائب وينظم قتالها في سوريا الآن القيادي "هاشم الحمداني" والمعروف بـ(أبو آلاء), وتعرضت الكتائب لعدد من الانشقاقات والانقسامات داخل العراق, كان أهمّها انشقاق "أبو مصطفى الشيباني" الذي شكّل كتائب سيد الشهداء وانتقل للقتال في سوريا, حيث يستقبل مقاتلين من مجموعته أو من مقاتلي الكتائب الذين يريدون القتال في سوريا, حيث كما سبق القول أن الخلافات البينية تذوب في مواجهة "الآخر السني".

كتائب سيد الشهداء 
تشكلت كتائب سيد الشهداء في نيسان /2013 في العراق, بعد خلافات بين قيادات كتائب حزب الله, انتهت بانشقاق أبو مصطفى الشيبياني عنه وتشكيله لهذه الكتائب (من الجدير بالذكر أن أبو مصطفى الشبياني يحمل الجنسيتين الإيرانية والعراقية), ولم يلبث أن توجه إلى سوريا في أواخر أيار من العام نفسه, فيما يبدو كتوجيه إيراني لامتصاص الخلافات الشيعية الداخلية عبر توجيهها نحو الساحة السورية.
بدأت تظهر عمليات الكتائب المنظمة كجماعة مستقرة للقتال في سوريا, في آب/ 2013, حيث شاركت الكتائب في المعارك في بلدة السيدة زينب إضافةً لمعارك الغوطة الشرقية, وفي 24/ آب/2013  أعلنت الكتائب عن قتلى (أو مفقودين) في الغوطة الشرقية بريف دمشق حيث كانت تقاتل الكتائب على خطوط التماس مع المعارضة السورية, مع ملاحظة أنه في 21/ آب جرى استخدام الأسلحة الكيمائية لضرب الغوطة الشرقية, ما قد يشير إلى امتداد تأثير الكيمائي –على غير المخطط له- إلى مناطق وجود القوات النظامية وقوات الكتائب, التي كانت مهمتها على هذه الحدود الفاصلة بين مناطق سيطرة النظام وسيطرة قوات المعارضة منع أي محاولة للفرار أو التسلل من مناطق الغوطة المحاصرة.
في 1/ أيلول/2013 أعلنت الكتائب عن عدد آخر من القتلى في الغوطة الشرقية, وتتالت في الفترة اللاحقة الجنازات الضخمة في المدن العراقية لقتلى الكتائب, ما يشير لحجم الخسارة التي تتلقاها الكتائب في الغوطة الشرقية خاصة, ويشير في الآن نفسه إلى حجم الضخ البشري المرافق له.
كما يظهر تقارب الكتائب مع منظمة بدر الجناح العسكري إضافة إلى تقاربها مع كتائب حزب الله, الفصيل الأصل.

قوات الشهيد محمد باقر الصدر – منظمة بدر الجناح العسكري
منظمة بدر هي الأكثر قرباً إلى النظام الإيراني وتبعية له, ويظهر ذلك بدايةً من شعار المنظمة الذي يتطابق مع شعار الحرس الثوري الإيراني.
تشكل فيلق بدر عام 1980م وكان المرجع الشيعي ورئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق محمد باقر الحكيم (الذي اغتيل عام 2003م) أهم مؤسسيه برعاية النظام الإيراني والمرشد السابق للثورة الإيرانية (آية الله الخميني), كذراع مسلح للمعارضة السياسية لنظام الرئيس العراقي صدام حسين, المعارضة التي واجهها صدام حسين بحملة شرسة من الاعتقالات والتصفيات والاغتيالات التي طالت حتى المرجع الشيعي الأكبر ومؤسس حزب الدعوة "محمد باقر الصدر", ما اضطر معظم الكوادر والقيادات للانتقال إلى إيران.
في عام 2003 وبعد سقوط نظام صدام حسين تحول الفيلق إلى منظمة بدر, وأكد على أن مهمة الإعمار والتنمية هي المقدمة لديه, بينما بقي هناك جناح عسكري للمنظمة.
شاركت المنظمة – مع كتائب حزب الله وعصاب أهل الحق وجيش المهدي- بإرسال مقاتلين إلى سوريا لدى تشكيل لواء أبوالفضل العباس ليقاتلوا تحت مظلته, وتحت مظلة لواء ذو الفقار وكتائب سيد الشهداء فيما بعد, قبل أن تتخذ قراراً بالإعلان عن مشاركتها بالقتال في سوريا, والذي تبعه تأسيس قوة مستقلة باسم المنظمة.
في حزيران/ 2013 أعلنت المنظمة بشكل رسمي عن مقتل أحد عناصرها (ياسين محمود الزين) في سوريا بينما يدافع عن ضريح السيدة زينب بدمشق, وبعد أيام أعلن الأمين العام لمنظمة بدر "هادي العامري" إن قواته تقاتل في سوريا.
في 21/ تموز/ 2013 أعلن عن مقتل القيادي في المنظمة "أبو ذر المسعودي" بينما يقاتل في سوريا, وبعد أيام من ذلك أعلن عن "قوات الشهيد محمد باقرالصدر".
تقاتل قوات منظمة بدر في بلدة السيدة زينب ومناطق جنوب دمشق بشكل رئيسي, إضافة إلى مشاركتها في معارك الغوطة الشرقية وطريق المطار, ويتمتع أفرادها بتسليح أفضل نسبيّاً من الفصائل الأخرى, إضافةً إلى تدريبهم لدى الحرس الثوري الإيراني, ويقدر عدد مقاتلي منظمة بدر في سوريا ضمن قوات الشهيد محمد باقر الصدر أو غيرها بحدود 1500- 2000 عنصر.

لواء كفيل زينب - عصائب أهل الحق
تعود جذور عصائب أهل الحق إلى جيش المهدي الممثل العسكري للتيار الصدري وإلى المجاميع الشيعية التي تشكلت إبان الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003, وكانت مجموعات تابعة للشيخ قيس الخزعلي (الأمين العام الحالي للعصائب), والذي تطور الخلاف بينه وبين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر, وصولاً إلى الإعلان عن الانفصال عن جيش المهدي في 2006, وتأسيس عصائب أهل الحق.
كان من الواضح منذ البداية مشاركة العصائب في تأسيس لواء أبوالفضل العباس, رغم عدم إعلانها الرسمي عن ذلك, حتى حزيران 2013 حين أعلن الخزعلي قتال العصائب في سوريا, مشدّداً على أن القتال ليس لحماية نظام الأسد الذي وصفه بالمتسلط, وإنما لسبب عقائدي يتمثل بحماية المراقد الشيعية ومنع امتداد المشروع الوهابي التكفيري إلى العراق.
كان التحول الأهم في قتال العصائب في سوريا في تموز 2013, حين أعلن تأسيس لواء كفيل زينب, بالتوازي مع زيارة قيادات في العصائب ورجال دين شيعة لمقاتلي العصائب في سوريا, ومن أهمهم رجل الدين الشيعي محمد الطباطبائي, قبل أن يزور الخزعلي نفسه مقاتلي العصائب في أيلول 2013.
وتشير شهادات معتقلين من العصائب لدى المعارضة السورية حصلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان على نسخة منها إلى تلقي مقاتلي العصائب رواتب عالية للقتال في سوريا, ما سمح لهم بتجنيد مرتزقة, والقتال في مناطق أوسع من منطقة السيدة زينب في طريق المطار والغوطة الشرقية.
من الواضح أن مشاركة العصائب في سوريا لعبت دوراً مهمّاً في قوة الفصائل الشيعية المقاتلة في سوريا, وأن حجم الضخ البشري والعسكري إلى سوريا كان كان مركزيّاً في خطة العصائب, وتعد ضمن الأكبر مقارنة بالفصائل الشيعية الأصل في العراق, ,ويرتبط وجودها في سوريا بدعم العصائب للحكومة العراقية, وارتباطها القوي بالنظام الإيراني, وتحويل الساحة السورية لساحة تصفية الخلافات العراقية الداخلية, ومنع وجود امتداد استراتيجي للمعارضة العراقية "السنية", عدا عن حماية المشروع الإيراني الإقليمي.

حركة حزب الله النجباء
تشكلت حركة حزب الله النجباء كانشقاق عن عصائب أهل الحق قاده القيادي في العصائب ونائب الأمين العام الشيخ "أكرم الكعبي" الذي شارك مقاتليه في المعارك بسوريا, ويبدو أن النظام الإيراني تعامل مع الخلاف الحاصل داخل العصائب كما تعامل مع الخلاف الحاصل داخل كتائب حزب الله العراق, حيث دعم أن تنشغل كتائب سيد الشهداء في سوريا, كما يدعم انشغال الشيخ أكرم الكعبي بالملف السوري.
ويبدو أن الحركة بنت بداية وجودها في سوريا على مجموعات قائمة من لواء أبو الفضل العباس أو الذي استقلّوا عنه, قبل أن تبدأ بإرسال مقاتلين بشكل مستقلّ, مع امتلاكها للدعم المادي, وتلقّيها للتدريبات على يد الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني.
وللحركة في سوريا ثلاثة ألوية تابعة لها: 
أ- لواء عمار بن ياسر 
يعود اسم اللواء إلى الصحابي عمار بن ياسر, الذي كان من أنصار علي بن أبي طالب في معركته مع معاوية, وقد قام فصيل من المعارضة السورية المسلحة باستهداف مقامه في الرقة في آذار/ 2013.
بدأ ظهور اللواء في ربيع 2013 في محافظة حلب, على غير المعتاد من الفصائل الشيعية العراقية المقاتلة في سوريا, والتي تتمركز حول منطقة السيدة زينب قبل التفرع منها إلى مناطق أخرى, وظهر اللواء بشكلٍ موازٍ لظهور حزب الله وقتاله في منطقة القصير بريف حمص, وكان أول تشييع لقتلى من اللواء في بدايات حزيران/ 2013 في محافظة ميسان بجنوب العراق, وتتالت جنازات قتلى اللواء في سوريا في الأشهر اللاحقة.
ومنذ البداية أظهر اللواء قدرته التنظيمية وإعلامه المحترف نسبيّاً مقارنة بالفصائل السابقة له, إضافة إلى مقاتليه الذين يظهرون بعتاد كامل.
تمركز قتال اللواء في مناطق ريف حلب, التي بدأت المعارضة السورية تسيطر عليها منذ ربيع 2012, حتى استطاعت السيطرة على معظم هذه المناطق, و شكّل دعم اللواء لقوات النظام السوري في تلك المناطق إسناداّ مهمّاً له, حيث اتسم وجود النظام بالضعف على الأرض والتعويض عبر استخدام قصف الطيران و البراميل المتفجرة, فيما يظهر التعاون بين هذه الفصائل والنظام السوري في تغطية وإسناد استخدام أسلحة الإبادة, كما ظهر ذلك في مجزرة استخدام الأسلحة الكيمائية بريف دمشق 21/آب/ 2013.
في 3 تموز 2013م أعلن عن مقتل حميد عبد الحسن علي "دفاعاً عن مقام السيدة زينب" , الذي كان ضمن القيادات الأهم في اللواء, بينما يستمر اللواء في القتال في مناطق ريف حلب إضافة إلى ريف إدلب.
ب- لواء الحسن المجتبى
بدأ ظهور اللواء في سوريا في صيف 2013, لينضم كقوة أخرى تابعة لحركة حزب الله النجباء, وتتشكل من نواة مستقلة عن لواء أبوالفضل العباس, وتركز قتاله في منطقة السيدة زينب والغوطة الشرقية, إضافة إلى احتمال مشاركة مجموعاته الأولى في القتال في القصير بريف حمص مع قوات حزب الله اللبناني.
كان اللواء أول من بدأ يعتمد تقسيمات عسكرية تنضوي تحت مظلته, فأعلن عن "كتائب الأشتر" و "سرية الشهيد أحمد كيارة" , والأخير هو مؤسس لواء أبو الفضل العباس.
كما تظهر الصور المنشورة على صفحات اللواء مقاتلين باللباس والشعار الرسمي للجيش العراقي, ما يشير إلى التعاون غير الرسمي ما بين الحكومة العراقية وهذه الفصائل, والنواة التي شكلت هذا اللواء انتقلت لتشكل فوج التدخل السريع لاحقاً, ولتكون النواة التي يعتمد عليها جيش المهدي في ذراعه المسلح المعلن في سوريا "لواء المؤمل".
ج- لواء الحمد
يبدو هذا التشكيل الأحدث والأصغر ضمن تشكيلات النجباء, وظهرت له عمليات محدودة في ريف دمشق بدءاً من تموز 2013م, وكانت أول جنازة تشيّع لقتلاه في محافظة ميسان الجنوبية في العراق في تشرين الثاني 2013م, لكن عملياته لم تلبث أن توسعت مع امتلاكه لراجمات صواريخ وصواريخ أرض أرض.

فيلق الوعد الصادق
تأسس فيلق الوعد الصادق عام 2006, العام الذي شهد ولادة عدد من الفصائل الشيعية, إبان حرب تموز بين إسرائيل وحزب الله, وبعد خلافات عصفت بجيش المهدي والتيار الصدري الذي ينتسب الفيلق إليه, ولكنه يتبنّى طرحاً أكثر اعتدالاً أو أقل ديماغوجية من زعيم جيش المهدي مقتدى الصدر, و في الوقت نفسه أقرب إلى النظام الإيراني, كما يرفع اللواء شعار "المقاومة الإسلامية في العراق" أسوة بالفصائل الشيعية المتحالفة مع النظام الإيراني.
قائد الفيلق هو محمد حمزة التميمي (أبو علي النجفي), ويوجد الفيلق حسب تعريفه في موقعه الرسمي في 11 محافظة عراقية, وله قسم ثقافي وإعلامي إضافةً إلى نشاطه العسكري والذي تركز –قبل سوريا- في عمليات ضد القوات الأمريكية حسب ما يعلنه الموقع, ودخل الفيلق في سبات بعد 2010 حتى دخوله الساحة السورية.
فيما يتسم نشاط الفيلق الإعلامي بالغموض أو قلة الإصدارات, ويظهر ذلك في نشاطه في سوريا أكثر من العراق, النشاط الذي يأتي في سياق حث النظام الإيراني للفصائل المرتبطة به على القتال في سوريا إضافة إلى بروباغندا الحشد الطائفي.
كان أول ظهور للفيلق في سوريا في أيلول/ 2013, وأغلب عملياته في منطقة ريف دمشق والقلمون, إضافة إلى وجود صور وردت للشبكة السورية لحقوق الإنسان تظهر مقاتلي الفيلق في حلب, ولا معلومات عن عدد مقاتلي الفيلق في سوريا, لكن الصور التي تظهر مجموعات متنوعة وفي مناطق متعددة, إضافة إلى الدعم الذي يتلقاه الفيلق من إيران, أوحت لنا بأن أعداد الفيلق تتجاوز المئات.

لواء أسد الله الغالب
أعلن تأسيس اللواء من خلال فيديو رديء الجودة أمام مطار دمشق  في كانون الأول/ 2013 ,لشخص يرتدي شعار "قوات التدخل السريع" العراقية الرسمية, ويُدعى "أبو فاطمة الموسوي", وهو مقرب من رجل الدين الشيعي قاسم الطائي, وتظهر عمليات اللواء نشاطه في منطقة السبينة في ريف دمشق , إضافة إلى السيدة زينب, وتظهر الصور التسليح واللباس شبه الرسمي لعناصر اللواء, ما قد يشير إلى انتماء قسم منهم لقوات الأمن العراقية الرسمية, كما يضم اللواء عدداً من التشكيلات الأصغر التي قد يكون وجودها إعلامياً فقط لقلة عددها (مثل كتيبة علي الأكبر), واللواء أصغر من التشكيلات السابقة المنتمية إلى الفصائل الشيعية الكبرى في العراق, مع شهرة قائده "أبو فاطمة الموسوي" بين الجمهور الشيعي كأحد "أبطال" الدفاع عن المقامات.

لواء الإمام الحسين
بدأ ظهور هذا اللواء في تموز /2013 , ويقاتل في مناطق ريف دمشق وحلب, ويتولى قيادته العراقي "أمجد البهادلي", كما تظهر الصور تركيزاً على استخدام قواذف الـ RBG-7s , أكثر من سواه من الفصائل الشيعية المقاتلة, وتبدو الصلة ما بين هذا اللواء وجيش المهدي التابع لمقتدى الصدر واضحة, وكانت المجموعة الأولى للواء ضمن لواء أبو الفضل العباس قبل الاستقلال عنه والتوسع.
فوج التدخل السريع
رغم مسمى الفوج إلا أن هذه المجموعة لا تصل أعدادها إلى عدد النجباء أو العصائب أو فيلق بدر, وقائد هذه المجموعة بشكل رئيس هو "أحمد الحجي الساعدي" الذي كان مقرّباً من "أحمد حسن كيارة" مؤسس لواء أبو الفضل العباس, وبعد مقتله أسس لواء الحسن المجتبى الذي أصبح تابعاً للنجباء, ثم أسس فوج التدخل السريع الذي يحمل اسم قوات التدخل السريع (سوات) التابعة للجيش العراقي ويرجّح أن عناصره ينتمون إلى هذه القوات بالأًصل.
عيّن مقتدى الصدر الساعدي كقائد عسكري للواء المؤمل, أول ذراع مسلح معلن لجيش المهدي في سوريا, وهذه المجموعة كان أكثر نشاطها في السيدة زينب وطريق المطار وريف دمشق, ورغم قلة عددها إلا أن قياداتها معروفون بين الجمهور الشيعي كـأبطال في الدفاع عن المقامات, خاصة الجمهور المقرب من جيش المهدي الراعي لنشاط الساعدي ورفاقه.

جيش المهدي – لواء المؤمل
رغم إنكار مقتدى الصدر مشاركته في القتال في سوريا حتى وقت متأخر من عام 2013, إلا أن دلائل عديدة تشير إلى دور جيش المهدي المركزي في تأسيس الميليشيات الشيعية العراقية في سوريا, من خلال مقاتلين أفراد بداية منذ أواخر عام 2011 , ثم من خلال لواء أبو الفضل العباس صيف 2012, ثم في دعم وتأسيس الميليشيات العراقية المستقلة بدءاً من ربيع 2013 (مثل: لواء الحسين, فوج التدخل السريع, لواء ذو الفقار ... الخ), والتي تظهر بوضوح من خلال زيارات أوس الخفاجي مدير مكتب الصدر إلى سوريا وصوره برفقه الميليشيات, عدا عن الانتماء الواضح لجيش المهدي لدى العناصر, مع ما يُعرف عن عناصر جيش المهدي من ارتكاب انتهاكات طائفية ذات طابع وحشي في العراق.
وبلغت هذه المشاركة أوجها مع إعلان التدخل الرسمي بإعلان "لواء المؤمل لحماية المراقد المقدسة" في أيار/ 2014, والذي عيّن "أحمد الحجي الساعدي" كقائد عسكري له, والذي لن يعتمد على مقاتلين جدد وحسب بقدر ما سيجمع الفصائل المقربة من جيش المهدي في سوريا كذلك, وإن كانت الأحداث العراقية التي باغتت الجمهور الشيعي قد تؤخر – أو تلغي- حضور هذا اللواء في سوريا. 
مجموعات شرق آسيوية وجنسيات متنوعة
يشكل الأفغان الهزارة والباكستانيون الشيعة النسبة الغالبة من المقاتلين الشيعة من غير العرب والإيرانيين, حيث تكون فرص تجنيدهم من قبل إيران أسهل وأقل تكلفة من سواهم, ولا يقل عدد المقاتلين الأفغان في سوريا عن خمسة آلاف مقاتل, ويتم تجنيدهم من بين اللاجئين الأفغان في إيران, ولا تلتزم الحكومة الإيرانية تجاه أسر القتلى –أو أجسادهم- بالتزاماتها المادية والرمزية تجاه قتلاها الإيرانيين, ويتم تجنيد هؤلاء المقاتلين تحت مظلة فصائل عراقية أو مختلطة مثل "أبو الفضل العباس" و "سرايا طليعة الخراساني" خاصة, أو ضمن تشكيلات أفغانية خالصة لكن بقيادة إيرانية مثل "لواء فاطميون".
 كما عثر الأهالي ومقاتلون من الجيش الحر على قتلى ينتمون لجنسيات شرق آسيوية الأخرى في ريف حلب وريف دمشق, إضافة لليمنيين الحوثيين , وبعض الأفارقة الأفراد الذين أعلنت صفحات الفصائل الشيعية مقتلهم, وتقاتل هذه المجموعات تحت مظلة المجموعات العراقية غالباً, ولم تشكل قوات خاصة بها.

سادسا : أبرز حوادث التطهير الاثني 
إضافة إلى مشاركة الفصائل الشيعية التي وردت في الدراسة في عمليات القصف العشوائي وبالتالي القتل ,وعمليات الحصار و التعذيب ,فقد قامت بارتكاب عدة مذابح تحمل صبغة تطهير طائفي بشكل صارخ ,حيث برز فيها عمليات الذبح بالسكاكين وتشويه الجثث ،وارتكاب فظائع في العنف الجنسي, ولم تتمكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلا من توثيق عدد محدود من هذه الانتهاكات بسبب صعوبة الوصول إلى الشهود, سواء لسيطرة قوات النظام والميليشيات على مناطق الانتهاكات, أو بسبب نزوح الشهود واختفائهم, أو بسبب موتهم.

1 - محافظة ريف دمشق :
ألف : مجزرة الذيابية :
أبرز هذه المجازر كانت المجزرة التي حصلت في مدينة الذيابية بريف دمشق في يوم الخميس 8/تشرين الأول/2013 واستمرت ثلاثة أيام, قتل واختفى على أثرها 13 عائلة من أهالي المدينة، وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد وثقت تفاصيلها عبر تقرير متكامل (الحملة العسكرية على بلدة الذيابية في ريف دمشق تحمل صبغة تطهير طائفي)
http://sn4hr.org/blog/2013/10/10/the-military-campaign-against-al-thyabeya-town-in-damascus-countryside-has-a-sectarian-cleansings-nature/
باء : مجازر مدينة النبك :
بعد اقتحام الميليشات الشيعية وقوات النظام السوري لقرى وبلدات مدينة البنك الواقعة في منطقة القلمون بريف دمشق, نفذت تلك الميليشات العديد من المجازر عبر عمليات الإعدام الميداني; حيث ذبحت عوائل بأكملها, وتم حرق الجثث والتمثيل بها على نحو قاسٍ,إضافة إلى ارتكابها لعمليات نهب على نحو ممنهج, والتالي سرد لأبرز المجازر التي تمكن فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان من توثيقها ,ونشير إلى أن هناك العديد من المجازر قد حصلت ولبسبب حصار المكان من قبل الميليشات الشيعية وقوات النظام السوري فإننا لم نتمكن من توثيقها جميعا, وقد تركزت أغلب المجازر في حي الفتاح الذي يقع في الجهة الغربية من المدينة, والواقع بالقرب من جامعة القلمون, وبحسب روايات الأهالي والتحقيقات التي تمكنا من التوصل إليها, فقد نفذ تلك المجازر  "لواء ذو الفقار" العراقي, وتم التعرف إليهم من ملابسهم ولهجاتهم. 
1- المجزرة الأولى : إعدام كل من عائلة آل مستو وآل علوش وآل الأقرع. استطاع فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان التحقق من هذه المجزرة بتاريخ 7/كانون الأول/2013، حيث عثر الأهالي على جثة 28 شخصا مقتولين من تلك العوائل, من بينهم  17 طفلا و7 سيدات, وهناك العديد من الجثث تم احراقها والتمثيل بها.
الرابط التالي يحتوي على كافة أسماء وتفاصيل ضحايا هذه المجزرة  https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuS1hvQXplRWdHb0k/edit?usp=sharing
2- المجزرة الثانية: إعدام كل من عائلة آل الأديب وآل اسماعيل وآل الخباز وبيت العبد. استطاع فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان التحقق منها بتاريخ 9/كانون الأول /2013; حيث عثر الأهالي على جثث 27 شخصا, بينهم 8 أطفال و11سيدة, وعدد من القتلى هم من كبار السن, وهناك العديد من الجثث تم إحراقها والتمثيل بها, وذلك في حي الفتاح وتحديدا خلف مطعم البروستد.
الرابط التالي يحتوي على كافة اسماء وتفاصيل ضحايا هذه المجزرة
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuRVY3U0x1RFBFLVk/edit?usp=sharing
3- المجزرة الثالثة: إعدام عائلة " آل أبو ظاهر " بشكل كامل ( الزوج و الزوجة و3 أطفال ) ,وقد عثر عليهم الأهالي مذبوحين بالسكاكين بتاريخ 10/كانون الأول/2013،وقد تم رمي جثثهم خلف مبنى "المجمع الحكومي"و الذي يحوي بداخله كل فروع الأمن و الشرطة التابعين للنظام السوري .
الرابط التالي يحتوي اسماء وتفاصيل عن ضحايا هذه المجزرة
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuZjVveUJpRG03V3c/edit?usp=sharing
4-  المجزرة الرابعة: إعدام كل من عائلة آل حسون وآل موسى حسن. استطاع فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان التحقق منها بتاريخ 10/كانون الأول/2013، حيث عثر الأهالي على جثث 45 شخصا, بينهم 14 طفلا و 16 سيدة قضوا حرقا, من ثم تم رشهم بمادة كيماوية نعتقد بأنها (الفوسفور الأبيض)، وقد رميت الجثث على طريق الاوتوستراد الدولي المحاذي لمدينة النبك, وتحديدا خلف حديقة الصنوبرات.
الرابط التالي يحتوي اسماء وتفاصيل عن ضحايا هذه المجزرة
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuZmhtM1hLWFJDUHM/edit?usp=sharing
5- المجزرة الخامسة: إعدام عائلة آل الصلوع. وثق فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان في هذه المجزرة مقتل  16 مدنيا, بينهم 9 أطفال و5 سيدات, وذلك في 11/كانون الأول/2013, وقد رميت الجثث على طريق الاوتوستراد الدولي المحاذي لمدينة النبك, وتحديدا خلف حديقة الصنوبرات.
الرابط التالي يحتوي اسماء وتفاصيل عن ضحايا هذه المجزرة
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuY1V4WFpXNkVIVWc/edit?usp=sharing
6- المجزرة السادسة: إعدام عائلة آل الأغواني. حيث وثق فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان بتاريخ 12/كانون الأول/2013 مقتل 9 أشخاص مدنيين, بينهم 3 أطفال و5 نساء,وذلك في الحي الغربي من المدينة.
الرابط التالي يحتوي اسماء وتفاصيل عن ضحايا هذه المجزرة
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuLVo4T2h0Q2hwUkk/edit?usp=sharing
7- المجزرة السابعة: إعدام كل من عائلة آل خزمة و آل بنوت من دمشق. استطاع فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان التحقق منها بتاريخ 14/ كانون الأول/2013، وتمكنا من توثيق مقتل 12 مدنيا, بينهم طفلان و7 سيدات, وقد حصلت في شارع يدعى شارع الأمين.
الرابط التالي يحتوي اسماء وتفاصيل عن ضحايا هذه المجزرة
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMucDRxMkxwZTFRalE/edit?usp=sharing
 8- المجزرة الثامنة: أعدمت الميليشات الشيعية خلالها مالايقل عن 45 شخصا أغلبهم من النازحين إلى مدينة النبك, ومعظمهم من النساء والأطفال وكبار السن, وقد جاؤوا من مدينة القصير ومدينة حمص, وقد أطلع أهالي تلك المنطقة الشبكة السورية لحقوق الإنسان على تفاصيلها بوقت متأخر عن بقية المجازر, وذلك بتاريخ 18/كانون الأول/2013,
ونشير إلى ان الأهالي عثروا على الجثامين متفحمة بالقرب من فيلا "الغراب" الواقعة  على طريق ديرعطية مقابل حي الفتاح, وهذه هي المنطقة التي تقدمت منها قوات "لواء ذو الفقار" العراقي.
 
9- المجزرة التاسعة:  بتاريخ 27/كانون الأول/2013 حاول بعض الأهالي المقيمين في منطقة تدعى "القسطل" وهي منطقة واقعة على طريق الأتوستراد الدولي " الهروب منا فانفجر بأحدهم لغم أرضي يبدو أن قوات النظام السوري قامت بزاعته في تلك المنطقة ,وهذا تسبب بكشف موقعهم ,فقامت قوات النظام السوري بفتح النار عبر القصف المدفعي واستخدام الطيرات المروحي ,مما تسبب بمقتل 23 شخصا بينهم نساء و أطفال .

وقد نشر فيديو يظهر فيه رجال يرتدون الزي العسكري ويقومون بإعدام جرحى يرتدون ملابس مدنيه ،وينادون بلهجة لبنانية " ياعلي و "نحن نقتلهم في سبيل الله " ، ولم نستطع تحديد مكان الفيديو أو تاريخ حدوثه .
http://www.youtube.com/watch?v=sSzkhFE8KaQ&feature=youtu.be

2- محافظة حلب : 
شهدت محافظة حلب قيام الميليشات الشيعية في سوريا بارتكاب مجازر وانتهاكات في مناطق متعددة, وقد جمعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان شهادات على وجود هذه الميليشيات في المحافظة.
أ- وجود هذه الميليشيات في المحافظة
 1. جبهة الشيخ نجار: 
 تحدثت الشبكة السورية لحقوق الانسان مع أحد المقاتلين على الجبهة وهو (حسن ح) في صفوف حركة فجر الشام المعارضة: 
"بتاريخ 14آذار2014 تمكنت قوات الثوار من اعادة السيطرة على مجبل الشيخ نجار, بعد عملية شاركت فيها مختلف الفصائل التابعة للثوار، صباحا هاجمنا المجبل من ثلاثة محاور، تدخل الطيران الحربي، وبسبب قرب المسافات بيننا وبين قوات النظام قامت الطائرة عن طريق الخطأ بقصف نقطتين لجيش النظام، مما دفع الناجين منهم للهرب، قمنا بعد ذلك بتفتيش النقطة، فوجدنا حوالي 12 جثة، جميع القتلى ملتحون, ومن أعمار الثلاثينات، على جبينهم عصائب سوداء مكتوب عليها: لبيك يا أبا الفضل.
تأكدنا أن هؤلاء القتلى جميعا من لواء أبو الفضل العباس الشيعي الذي يقاتل مع قوات النظام وكان مسؤولا عن نقطة مجبل الشيخ نجار الاستراتيجية".
 2. جبهة الراشدين غرب حلب:
نُشر على اليوتيوب مقطع فيديو يظهر فيه مقاتلون من المليشيات الشيعية العراقية تتمركز مع قوات النظام في جبهات حي الراشدين غرب حلب, تاريخ نشر المقطع 1382013 و يظهر فيه حي الراشدين بوضوح. 
 http://www.youtube.com/watch?v=090cfh_9vno 
3. جبهة حي صلاح الدين حلب: 
 يتمركز لواء ابو الفضل العباس في المنطقة في استاد حلب الدولي القريب، أعلن اللواء عبر ملصقات قام بلصقها على الجدران في شارع ال15 في حي صلاح الدين عن فتحه باب التطوع في صفوفه, وذلك بتاريخ 5شباط2014، وقد عرض اللواء 35 ألف ليرة ليرة سورية شهريًّا، إضافة إلى مساعدات غذائية، مستغلاًّ حاجة النازحين وضعف الظروف المادية للسكان لتشجيع الشباب على التطوع في صفوفه. 
4 .  خناصر في ريف حلب الجنوبي : 
السيدة "حسنة حج ياسين" تحدثت إلى عضو الشبكة السورية لحقوق الإنسان في محافظة حلب المحامي "مضر ياسين ", حول شهادتها عن حادثة أثبتت وجود مقاتلين من  لواء أبو الفضل العباس في خناصر في ريف حلب الجنوبي:
"بتاريخ 29آذار2014 حصلت مشادة كلامية بين مقاتلي لواء أبو الفضل العباس وقوات جيش النظام المتمركز في خناصر في ريف حلب الجنوبي، كان الخلاف حول شاحنة مليئة بالأغنام كان جيش النظام قد صادرها من البدو المنتشرين في بادية خناصر، تطور الخلاف إلى إطلاق نار متبادل جرى في شارع السوق الشمالي، ونجم عنه مقتل 3 عناصر من قوات النظام وعنصرين من لواء ابو الفضل العباس".

ب-المجازر: 
هذه الفصائل المتواجدة في ريف حلب نفذت مجازر بحق الأهالي ,وعمليات إعدام خارج نطاق القانون ,إضافة إلى العديد من حالات العنف الجنسي , مما يشكل جرائم ترقى أن تكون جرائم ضد الإنسانية : 
1.      مجزرة في خناصر بريف حلب :  
السيدة "حسنا حج ياسين" وهي  من سكان بلدة خناصر في ريف حلب الجنوبي ,استطاع المحامي "مضر ياسين "الوصول إليها والتحدث معها حول تفاصيل الحادثة :  
"في يوم السبت الموافق 22شباط2014 قامت قوات لواء أبو الفضل العباس المسيطرة على بلدة خناصر بإعدام 26 شابا من أبناء البلدة, كان اللواء قد اعتقلهم على طول الأسبوع السابق، ففي ظهيرة يوم السبت قام مسلحو اللواء بإخراج الشباب من مبنى المركز الثقافي الذي يتخذونه مقرا  لهم  إلى الساحة المقابلة للمركز الثقافي في البلدة وهم معصوبو الاعين، كانوا يشتمونهم ويتهمونهم بانهم "إرهابيون" ومن "أحفاد يزيد"، أوقفوهم على الحائط وقاموا بإطلاق النار عليهم بغزارة، بعد قليل قاموا بحمل الجثث والتوجه بها نحو جبل "شبيث" القريب من بلدة الحمام الواقع جنوب خناصر مباشرة، قاموا بدفنهم هناك. وبالنسبة لحادثة الدفن فأنا لم أشاهدها, ولكن سكان من تلك المنطقة أخبرونا بها، وقد تحولت تلك المنطقة إلى مايشبه مقبرة جماعية, حيث يتم فيها دفن جميع الشهداء الذين يقوم لواء أبو الفضل العباس بإعدامهم بعد اعتقالهم على الحواجز المنتشرة على طريق سلمية أثريا خناصر حلب"
2.      مجزرة في قرية رسم النفل بريف حلب:
تواصلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مع أحد الناجين من المجزرة السيد (حسن عبود) وهو من سكان القرية:
"في يوم السبت الموافق 21حزيران2013 كنت أرعى أغنامي على تلة خارج القرية على بعد حوالي 2 كلم منها، عدت إلى القرية عند المغرب فوجدت أن قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها قد سيطرت عليها، وكانوا قد قتلوا العديد من أهلها، من النساء والأطفال والرجال والعجائز, تمكنت بعد ساعتين من الهرب مع ابنتي وزوجتي، وقد شاهدت رجالا مسلحين يلبسون بدلات سوداء ويعتصبون شرائط صفراء، وقد بدا لي أنهم ينتمون لقوات حزب الله، قاموا بقتل امرأة مسنة عمرها 90 عاما تجلس في بيتها لوحدها وثم قاموا بهدم البيت على جثتها، كان هناك بيت آخر تجمعت فيه عدة عائلات معاً، مجموع المتواجدين كان 56 أو 57 شخصا، طلبوا منهم الدخول إلى الغرف داخل البيت ثم قاموا بتفخيخه وتفجيره فماتوا جميعا.
شاهدت جثثا لثلاثة أطفال, أحدهم طفل رضيع ، كان هناك العديد من الجثث المرمية في شوارع القرية، بعد عودتنا إلى القرية بعد شهرين إبان سيطرة الجيش الحر عليها وجدنا عشرات الجثث مرمية في الآبار، كما وجدنا ثلاث مقابر جماعية، مجموع القتلى في القرية بحسب تقديرات الأهالي وصل إلى أكثر من 208 أشخاص, لايوجد بينهم مقاتل واحد, كلهم من أهالي البلدة البسطاء جدا"
تمكنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان من الوصول إلى شخص آخر من سكان البلدة ,والحصول على روايته حول ماحصل في قرية رسم النفل, وهو السيد (عمار ج):
 "كنت في قريتي رسم النفل, وفي يوم الجمعة الموافق 21حزيران2013 سمعنا أن هناك رتلا قادما لقوات النظام على طريق خناصر ويتوجه باتجاه معامل الدفاع، هربنا نحن سكان القرية -كالعادة مع قدوم كل رتل- وتوجهنا نحو منطقة تقع شرقي القرية بحوالي 2 كلم. عندما وصل الرتل، جاء شبيح يعمل مع قوات النظام اسمه "أحمد الجاسم" من قرية "الهربكية" القريبة، وأخبر المدنيين الهاربين وطمأنهم بأن يعودوا إلى بيوتهم فقوات النظام لن تؤذيهم، وبالفعل فقد عاد كثير من الاهالي إلى بيوت القرية، قامت قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها بجمع أغلب العائدين في ثلاثة بيوت متجاورة وطلبت منهم الانتظار لحين تفرغها لتفتيشهم، بعد ذلك قاموا بتفجير البيوت فوقهم فقتلوا جميعا, ثم قاموا بجمع الركام فوق بعضه بالتركسات ...لقد غدروا بهم, مجرمون وقتلة.
والأفظع من ذلك أن بعض الأهالي الذي عادوا, ولم يكونوا متواجدين داخل المنازل التي قد تم تفجيرها, قد ألقي القبض عليهم جميعا، تم قاموا بقتلهم بالسكاكين وأحرقوا جثثهم ورموها بالآبار, ما تزال بعض الآثار موجودة حتى الآن والآبار أيضا موجودة.
بعد انتهاء المجزرة قاموا بنهب البيوت، نهبوا جميع منازلنا, الذهب والأموال والأدوات الكهربائية، كما سرقوا السيارات والجرارت الزراعية والآليات الزراعية الأخرى التي وجدوها، إضافة إلى سرقة أكثر من ألفي رأس من المواشي المتنوعة.
تمكن فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان من توثيق 192 شخصا مدنيا من  الضحايا الذين قضوا في مجزرة رسم النفل بريف حلب بتاريخ 21/حزيران/2013, بينهم 27 طفلا و 21 سيدة.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuNjVCV2NUMmpPQVk/edit?usp=sharing

 3. مجزرة في قرية المالكية :
بحسب رواية أحد الناجين من المجزرة ويدعى السيد (ابراهيم العلاوي) والذي أخبر الشبكة السورية لحقوق الإنسان :
"بتاريخ 27آذار2013 تحركت أرتال من قوات النظام السوري وعناصر من ميليشات شيعية (تعرفنا عليهم من خلال الرايات التي يحملونها و لهجتهم وملابسهم ) لفتح الطريق الذي يقطعه القوار على معامل الدفاع بالقرب من بلدة السفيرة ، فاقتحمت في طريقها  قرية المالكية الصغيرة ، وبعد الاقتحام ودون أي سبب يذكر, سوى إرهاب الأهالي وتخويفهم, تم إعدام عدد كبير من أهالي القرية رميا بالرصاص, من بينهم أطفال ونساء وشيوخ وشباب, إضافة إلى عميات تعذيب جسدي وحرق للمنازل عبر رشها بالبنزين وإشعالها، وشهدت البلدة عمليات اغتصاب أيضا.
" 
تمكن فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان من تسجيل 69 مدينا من أبناء بلدة المالكية قتلوا في ذلك اليوم بينهم 5 أطفال و 3 نساء وهم:
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuOVc3SjNsTUNZLWc/edit?usp=sharing
 4. مجزرة في قرية ام عامود
بتاريخ يوم الأربعاء 15أيار2013, عثر الأهالي على 15 جثة ملقاة في بئر بقرية أم عامود، وأخبرنا عدد منهم (لم نتمكن من الحصول على شاهد عيان على عميلة الإعدام) أن المشتبه به الرئيسي في عمليات القتل وإلقاء الجثث هو ميليشات حزب الله اللبناني، والسبب هو تواجد حاجز للحزب بالقرب من القرية الواقعة بريف حلب الشرقي قرب السفيرة، الفيديو المصور على اليوتيوب يظهر البئر بينما عدد من الأهالي يرافقهم بعض المختصين يقومون بسحب الجثث:
http://www.youtube.com/watch?v=JUY11ggB2qQ
5. مجزرة في قرية المزرعة
في يوم الأحد الموافق 21/تموز/2013, قامت قوات النظام السوري مدعومة بميليشات من حزب الله اللبناني بقتل ما لا يقل عن 95 شخصا من أهالي قرية المزرعة الصغيرة, بينهم نساء وأطفال, ثم قاموا برمي قسم من الجثث في بئر القرية, وأحرقوا القسم الآخر من الجثث.
السيد (حسن الإبراهيم), وهو أحد الناجين من المجزرة, أخبر الشبكة السورية لحقوق الإنسان:
"اقتحمت قوات النظام وقوات حزب الله اللبناني, وقد ميزناهم كما قلت لكم من أصواتهم وملابسهم وراياتهم, قرية المزرعة الواقعة بجانب الطريق الذي سيطروا عليه والذي يصل خناصر بمعامل الدفاع, بعد أن كان بين أيدي الثوار في منطقة السفيرة.
في البداية استطاع بعض أهالي القرية الهروب بسياراتهم, فقامت عصابات الأسد وحزب الله بقصفهم بالرصاص مباشرة, مما أدى إلى قتل أحد الشباب الهاربين، بعدها أمر أحد الضباط عناصره بجمع كل أهالي القرية وإحضارهم إلى الساحة الكبيرة.
بعد اجتماع الناس في تلك الساحة, نادى أحد القادة في حزب الله "أحضروا لي أصغر طفل بينكم", قام بذبحه بالسكين أمام أعين الناس وأمام أعين أمه وأبيه وإخوته الصغار.
وبعدها قامت امرأة خافت على ابنها بالتوسل عند رجلي هذا القيادي، قائلة: "الله يوفقك كل شي إلا عمر.. الله يخليك لا تقتل عمر", فإجابها مبتسما بالسؤال أين عمر, فأشارت له, فأمر بإحضاره، أمسك شعره بيده اليسرى ثم قام بسحب سكين عسكرية على خصره وقام بقطع رأسه بكل برود، ثم قام برمي رأس الطفل على أمه وقال: وهي خلصناكي من عمر، أغمي على الأم فوراً.
بعدها أمر هذا القيادي بإغماض أعين الجميع بعصابات سوداء وحمل قرابة ال 75 شخصاً في سيارة كبيرة, واقتادهم إلى أحد الآبار, وقال لهم: "انزلوا وصلنا".
مغمضي الأعين, سقط الواحد تلوا الآخر داخل هذا البئر، آخر من سقط كان رجلاً يحمل بين يديه طفله ذا الأشهر السبعة, بعد أن انتهى من رميهم بالبئر, أمر عناصره بسكب برميل بنزين داخل البئر, ثم قاموا بإشعاله ليحترق الناس داخل البئر, والبئر معروف لدى أهالي المنطقة, وبإمكانكم زيارته للتأكد .
كان هناك (25) شخصا آخرين, أمر الضابط أن يجمعوا داخل أحد المنازل ويحرقوا جميعا, وجثثهم لا تزال داخل ذلك المنزل حتى تاريخ حديثي معكم."
مقطع فيديو منشور على اليوتيوب يظهر مقابلة مع أحد الناجين من المجزرة يذكر فيه: 
أنه قبل المجزرة بيوم واحد جاء الجيش النظامي ومهد الوضع لقوات حزب الله التي لم تشهد اي مقاومة ولم تتعرض لأي ضربات في القرية .
 http://www.youtube.com/watch?v=toCHd6I-vNg
 في نهاية المجزرة المروعة تمكنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان من توثيق مقتل 250 شخص من أهالي المنطقة جميعهم من المدنيين :
https://docs.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuZGQtYndkVjNFZms/edit

6. مجزرة في قرية تل شغيب بريف حلب الشرقي قرب السفيرة
في يوم الجمعة الموافق 1آذار2013 أقدمت مليشيات حزب الله على إعدام 6 شباب من أهالي القرية, ثم إحراق جثثهم. 
7. مجزرة في قرية العدنانية بريف حلب الجنوبي :
في يوم الأربعاء الموافق 13/آذار/2013 أقدمت مليشيات حزب الله اللبناني على إعدام 5 أشخاص, عثر أهالي قرية العدنانية على جثثهم مرمية فيها, ويبدو لنا أن هؤلاء الأشخاص الخمسة هم مقاتلون تابعون للمعارضة السورية وقعوا أسرى لدى ميليشات حزب الله.
فيديو يصور جثث القتلى
https://www.youtube.com/watch?v=wIsTa_DbIko&feature=youtu.be

ج- السرقات: 
بعد عمليات القتل و الإعدام والمجازر في ريف حلب الجنوبي وريف حلب الشرقي, وهروب الأهالي من منازلهم, تقوم الميلشيات الشيعية بعمليات نهب ممنهجة للمنازل, كما حصل في كل من قرى وبلدات: (خناصر، الحمام، القرباطية، حجيرة، عبيدة، أم ميال، أم عامود، القبتين، الجنيد، الزرّاعة، المالكية، العدنانية، السفيرة).
وفي بعض البلدات (تل عرن وتل حاصل وكبارة وتل علم و بلاط), سيطرت ميليشات أبو الفضل العباس على المنازل بشكل كامل واستوطنت هناك.
سابعا : الخلاصة
مع اتخاذ الثورة السورية طابعها المسلحة , وتطور هذه التشكيلات إلى عمل عسكري شبه منظّم, استطاعت التشكيلات المحلية للمعارضة السورية خلال عام 2012 السيطرة على معظم المناطق الحاضنة للثورة في الأرياف وفي المدن الرئيسة نفسها, حيث سيطر الثوار على قسم كبير من مدن حلب وحمص ودمشق, أدى هذا التقدم الواضح مع تضخم عدد الضحايا وتزايد قيام النظام بمجازر ذات طابع طائفي وانسداد أفق الحل السياسي, إلى تحول في طبائع الصراع على مستوى الخطاب الذي نحا نحو لغة أكثر طائفية, وعلى مستوى الميدان والإقليم الذي وفر حاضناً سياسيا واقتصاديا وعسكريا للنظام وقدم له جسر إمداد بالمقاتلين والعتاد, ما لم يتوفّر بقدر مساوٍ للمعارضة السورية.
أدى تطييف وأقلمة الصراع من جانب النظام السوري, مستغلّاً كونه المرتكز العربي الأهم للمشروع الإيراني الإقليمي, وطبيعة الجسد العام للثورة السورية الذي يعتمد على المكوّن "السنّي", إضافة لتبني المحاور العربية المنافسة لإيران قضية الثورة السورية إعلامياً, أدى هذا إلى حشد وتجنيد آلاف من المقاتلين العراقيين الشيعة للقتال في سوريا, إضافة لمقاتلي حزب الله اللبناني, وخبراء الحرس الثوري الإيراني الذين يتولون مهام تدريبية وقيادية في الجيش السوري منذ ما قبل الثورة, ساهم هذا بدءاً من عام 2013 في استعادة النظام جزءاً مهمّا من مناطق المعارضة في ريف دمشق وحمص وريف حلب, ليكون شبه مسيطر على المنطقة الوسطى, ويقترب من حصار المنطقة الخارجة عن سيطرته في حلب.
يعتمد النظام في بقائه على الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران, حيث يدير حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني معظم الجبهات الضخمة , ويشكل عناصر الميليشيات الشيعية النسبة الأعلى من القتلى في المعارك, ويبدو النظام السوري كأحد المشاركين في قتال الثورة السورية المسلحة والفصائل الجهادية.
خصلت الدراسة إلى أن أعداد هذه الميليشيات الشيعية غير السورية يبلغ أربعة أضعاف عدد المقاتلين السنة غير السوريين في صفوف الثوار على أقل تقدير, ويمكن تقدير عدد الميليشيات العراقية بـ 15-20 ألف مقاتل, وعدد مقاتلي حزب الله اللبناني بـ 7- 10 آلاف مقاتل, و 5-7 آلاف مقاتل من الأفغان والإيرانيين.
كانت أهم المعارك التي خاضتها هذه الميليشيات في الأحياء الجنوبية لدمشق العاصمة, وبلدات ريف دمشق والقلمون, والحصار المستمر للغوطة الشرقية, إضافة لمعركة حلب التي تستنزف قدراً كبيراً من السلاح والمقاتلين, ومعركة السيطرة على حدود لبنان في ريف حمص, مع وجودها في معظم المعارك المؤثرة في ريف حماة إدلب والساحل ودرعا.
ومع التحولات العراقية الأخيرة, يبدو أن خارطة الفصائل المقاتلة في سوريا مستعدة للتبدل, إما نزوحاً نحو العراق, وإما نحو مزيد من الضخ الإيراني لحسم المعركة, فيما يبدو أن الساحة السورية ستكون الأكثر تأثراً في تبعات الحدث العراقي, على المستوى الإقليمي والداخلي سياسياً وميدانيّاً.

ثامناً: التوصيات
إلى مجلس الأمن الدولي :
1- اعتبار الميليشيات الشيعية المقاتلة في سوريا والجهات الأصل التي أرسلتها من العراق أو لبنان أو إيران, جماعات إرهابية.
2- حظر خط الطيران ما بين إيران وسوريا أو العراق وسوريا, حيث يعتمد العناصر والقادة على الطيران المدني في الوصول إلى سوريا.
3- ضرورة العمل على إيجاد حل سياسي في سوريا وفي العراق, حيث يظهر ارتباط أزمات البلدين, والتي يغذّيها ويؤزّمها النفوذ الإيراني فيهما وهيمنته على الأنظمة الحاكمة والمؤسسات الأمنية.
إلى مجلس حقوق الإنسان و لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا :
- التواصل والتنسيق من أجل القيام بعمليات توثيق للجرائم المرتكبة من قبل هذه الميليشيات, عبر التحقق من كافة المواد المرئية التي وصلت عن عناصرها أو أعمالها, ووضع المتورطين على لائحة المطلوبين, تمهيداً لتقديم أسمائهم للمحاكم.

تاسعا : شكر و تنويه
قدم الجانب التحليلي والتوثيقي لظاهرة وخارطة الميليشيات الشيعية الباحث في الشبكة السورية لحقوق الإنسان أحمد أبازيد,كما قام فريق التوثيق الميداني بجهود استثنائية في المناطق التي حصلت فيها مجازر للحصول على شهادات من أرض الواقع,وقد اعتمدت الدراسة على شهادات ميدانية لمقاتلين في صفوف الثوار السوريين, وشهادات الأهالي في مناطق سيطرة الميليشيات الشيعية المقاتلة في سوريا, وشهادات مسجلة مع أسرى لهذه الميليشيات, إضافة إلى المواد الإعلامية والتصريحات الرسمية التي تنشرها هذه الميليشيات وأنصارها في الصحف والفضائيات وشبكة الانترنت, وعلى الصفحات الشخصية والعامة المعتمدة لديها في وسائل التواصل الاجتماعي, ومن المهم التنويه بالاستفادة من مدونة الباحث الأمريكي فيليب سميث المتابع لشؤون حزب الله والجماعات الشيعية, وملاحظات وإضافات الأستاذ محمد الشيخ الناشط في متابعة شؤون الميليشيات الشيعية المقاتلة في سوريا ، ونوجه لهما كل الشكر و التقدير ، إضافة إلى شهود العيان و أسر الضحايا الذين ساهموا جميعا بشكل فعال في إثراء الدراسة وتوثيق الجرائم فلهم كل الامتنان والمودة.


عاشراً: الملحقات و المرفقات
أولا : صور للمقاتلين الشيعة داخل سوريا وصور للقتلى و لجنازات التشييع :
 عناصر من قوات محمد باقر الصدر مع رجال دين شيعة
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuZDVTcmZLdk9yUVU/edit?usp=sharing
مقاتلون من قوات محمد باقر الصدر - بدر الجناج العسكري
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuSU5xWmFfd09XTlU/edit?usp=sharing 
 أبو شهد الجبوري - قائد لواء ذو الفقار 
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMucmtPS2Q4OHRJQ1U/edit?usp=sharing
أبو عجيب - قائد لواء أبوالفضل العباس
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuTXB1RVFDRGc4VTQ/edit?usp=sharing 
  أبو فاطمة الموسوي - لواء أسد الله الغالب
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMucXZJczlzRW81bEk/edit?usp=sharing
 أبو مصطفى الخزعلي - قائد كتائب سيد الشهداء 
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuQi1iQWc2YW82dm8/edit?usp=sharing
 أبو مصطفى الخزعلي - قائد كتائب سيد الشهداء
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuUVZnay0xaTFudEU/edit?usp=sharing
القتيل أحمد حسن كيارة أبو حمزة - مؤسس لواء أبو الفضل العباس.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuQkJYLXlWeUxsajg/edit?usp=sharing 
 أحمد الحجي الساعدي - قائد فوج التدخل السريع.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuN2dqamFCYjBPdlk/edit?usp=sharing
أكرم الكعبي - قائد حزب الله النجباء
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMudXNWMnloQ2xmRDg/edit?usp=sharing
رجل الدين الشيعي محمد الطباطبائي مع عناصر عصائب أهل الحق.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMucHpxdXlPOFNBWlk/edit?usp=sharing
علي الياسري - أمين عام حزب الطليعة الإسلامي.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMubVU5REFhZXB5SU0/edit?usp=sharing
 علي الياسري - قائد سرايا طليعة الخراساني.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuVEFKRnAxWnhpZVU/edit?usp=sharing 
هادي العامري أبو حسن - الأمين العام لمنظمة بدر.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuYVJxN1hVNWJoRUE/edit?usp=sharing
قيس الخزعلي - قائد عصائب أهل الحق
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuYzVOaWQ5WUh1OW8/edit?usp=sharing
حجي ثامر - قائد سرية الشهيد حسن كيارة في لواء الإمام الحسن المجتبى.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuTVY4ZlJXRkR3bUU/edit?usp=sharing
القتيل أبو ذر المسعودي – القيادي في منظمة بدر الجناح العسكري 
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMudm82Q1l3MVUtaWs/edit?usp=sharing
القتيل العقيد أمير رضا زادة – الحرس الثوري الإيراني 
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMubmlZRVRnRlktb0k/edit?usp=sharing
 القتيل العميد حسن شاطري – الحرس الثوري الإيراني
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuZHNIdFAxX3htblU/edit?usp=sharing
القتيل محمد حسين عطري -الحرس الثوري الإيراني
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuOTYtYzFiaHZJQ3M/edit?usp=sharing
القتيل فاضل صبحي أبو هاجر - قائد في لواء ذو الفقار 
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuY3BMakYtUWFUMjQ/edit?usp=sharing 
القتيل محمد سليمان الكوني - مقاتل أفريقي في صفوف الميليشيات الشيعية.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuSkRuZkluWUJXOVE/edit?usp=sharing
 تشييع القتيل حسين علي البهادلي - حركة النجباء لواء الحمد.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuVkZXUC1hTFIydUk/edit?usp=sharing
تشييع قتلى من كتائب سيد الشهداء.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuX2l3TzY5ODdPbm8/edit?usp=sharing
 تشييع قتلى من لوء عمار بن ياسر في محافظة ميسان.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuZlhZYjF1REgwU28/edit?usp=sharing
راجمة صواريخ - لواء كفيل زينب.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuSWRiOXduQ2FpREk/edit?usp=sharing
 عناصر من بدر الجناح العسكري.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuUW5uSDFiU1ZwU0E/edit?usp=sharing 
عناصر من فوج التدخل السريع
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuRnM0NXNXbWxTZHc/edit?usp=sharing
عناصر من قوات الشهيد محمد باقر الصدر مع رجال دين شيعة
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuNmpSQ2d1TTdIM00/edit?usp=sharing
 عناصر من لواء أبو الفضل العباس
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuWDkzOWRxMW9wMDA/edit?usp=sharing
 عناصر من لواء أسد الله الغالب.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMueHBpQTI2TXNEdlk/edit?usp=sharing
 عناصر من لواء ذو الفقار 
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuNThrSFFxdEdncjQ/edit?usp=sharing
 عناصر من لواء ذو الفقار في مدينة عدرا
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuQ190VkpiV3A0aTg/edit?usp=sharing
 عناصر من لواء كفيل زينب
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuRXBmQlEtWTREYnc/edit?usp=sharing
 عنصر من لواء الحسن المجتبى
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuenAwa3J1eHhPUnM/edit?usp=sharing
عنصر من لواء كفيل زينب أمام ضريح السيدة زينب
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuSk9PQ0RBM2VsMWM/edit?usp=sharing
عنصر من لواء كفيل زينب يستخدم راجمة صواريخ.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuVV9ZSE5ZWmZYSW8/edit?usp=sharing
قتلى لواء الحمد حركة النجباء.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuN1VMd0ZyMmZzcFE/edit?usp=sharing
 قتيل أفغاني شيعي - لواء أبو الفضل العباس.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuN0c2QTFoNFQ2bTg/edit?usp=sharing
لباس عناصر لواء أبو الفضل العباس.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuVU9JVzZvN3loMEE/edit?usp=sharing
مقاتل من فيلق الوعد الصادق في حلب.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuY0lPUnFvNjhMLTg/edit?usp=sharing
 مقاتل من كتائب سيد الشهداء يستخدم الهاون.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuVEF4WDJ3Q1ZKQ0k/edit?usp=sharing
 مقاتلون من حركة النجباء لواء الحمد.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuT1hlc1l2OGRYd00/edit?usp=sharing 
 مقاتلون من حركة بدر.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuaXZ0YWJ6WWg4dU0/edit?usp=sharing
  مقاتلون من سرايا طليعة الخراساني.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuRG9PVngtc05HcVU/edit?usp=sharing
مقاتلون من سرايا طليعة الخراساني.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMubkNxeEtORFdMbVE/edit?usp=sharing
  مقاتلون من سرايا طليعة الخراساني.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuNVk2OS1pdUtKblE/edit?usp=sharing
 مقاتلون من فوج التدخل السريع تحت مظلة لواء الحسن المجتبى
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuczZGT0RVdDU1c0k/edit?usp=sharing
 مقاتلون من فيلق الوعد الصادق 
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuclhrVlh6RkdVTWc/edit?usp=sharing
 مقاتلون من فيلق الوعد الصادق
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMublo5NldkZHYwYVk/edit?usp=sharing
 مقاتلون من قوات الشهيد محمد باقر الصدر - بدر الجناج العسكري.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuaG5wdXRXb3ZLLVU/edit?usp=sharing
 مقاتلون من كتائب سيد الشهداء.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuZ0daWVpLWG9nLWs/edit?usp=sharing
  مقاتلون من لواء الحسن المجتبى.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuQ1ppZE5IN2pWd0k/edit?usp=sharing
 مقاتلون من لواء الحسن المجتبى في الغوطة الشرقية.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuTkJXVmRnRDJNeU0/edit?usp=sharing
 
صور تظهر إهانة عناصر كتائب سيد الشهداء لجثث قتلى المعارضة 
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuZFdzd1RiakxZODg/edit?usp=sharing
 صور تظهر إهانة عناصر كتائب سيد الشهداء لجثث قتلى المعارضة.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMucVotb0RGaHpSZUE/edit?usp=sharing
 صور تظهر إهانة عناصر كتائب سيد الشهداء لجثث قتلى المعارضة.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuNjQwaVZkT1Q5bUE/edit?usp=sharing


ثانيا : بروباغندا الحشد الطائفي 

بروباغندا الحشد الطائفي 
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuU0w4NXZNX3d2bXM/edit?usp=sharing
بروباغندا الحشد الطائفي 
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuaURVb0gxWjVkbVU/edit?usp=sharing
بروباغندا الحشد الطائفي 
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMueDJrWW5WVFdFdXM/edit?usp=sharing
بروباغندا الحشد الطائفي 
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMubXJZX2h0aG9PWmc/edit?usp=sharing
بروباغندا الحشد الطائفي
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuU2NXTS14NFdMbEU/edit?usp=sharing
بروباغندا الحشد الطائفي 
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuUFhuRFEtNTlIQVE/edit?usp=sharing
بروباغندا الحشد الطائفي.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuUFd6ZG9tblpYUnM/edit?usp=sharing


ثالثا : بيانات :
بيان التشكيل - لواء أبو الفضل العباس.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMubUR0Vjl6cnVNQnc/edit?usp=sharing
بيان تأسيس كتائب سيد الشهداء - 8 أيار 2013.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuT1VEQXE1dGNOMG8/edit?usp=sharing


رابعا : صور تظهر شعارات الفصائل الشيعية.
شعار الحرس الثوري الإيراني.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMucGRlOEVpZzdDNDQ/edit?usp=sharing
شعار بدر الجناح العسكري.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuZU1hMF8tZDVBOUU/edit?usp=sharing
 شعار حركة النجباء.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuSFBQOVN3cW5DNGc/edit?usp=sharing
  شعار سرايا طليعة الخراساني.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuUEdvdVI5NlQzbXc/edit?usp=sharing
  شعار فيلق الوعد الصادق.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMueWY1ZC1TcnpSQ2M/edit?usp=sharing
شعار قوات الشهيد محمد باقر الصدر بدر الجناح العسكري.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuaGgta0VoX0lKamc/edit?usp=sharing
 شعار كتائب سيد الشهداء.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuU1k2NnJLdUFSbTg/edit?usp=sharing
  شعار لواء الإمام الحسن المجتبى.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMudTVuVkhhcE5fejQ/edit?usp=sharing
شعار لواء الحمد حركة النجباء.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuWGY0T2JsNldCejQ/edit?usp=sharing
  شعار لواء ذو الفقار.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuTURyUkpBNzB1d1E/edit?usp=sharing
 شعار لواء عمار بن ياسر.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuV2JkMkxMd2pFbms/edit?usp=sharing
 شعار لواء كفيل زينب التابع لعصائب أهل الحق.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMud0xlaVN5SmNCZjA/edit?usp=sharing
 شعارات الفصائل الشيعية.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuUGhNanpQSFdkSmc/edit?usp=sharing
 شعارات الفصائل الشيعية.
 https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuNTNSTnhOR3VoNDg/edit?usp=sharing
شعارات الفصائل الشيعية.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuWnJ5TU1Ka2xYNGs/edit?usp=sharing
 شعارات الفصائل الشيعية مع صورة خامنئي.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuLXRoZ2paWlFUbU0/edit?usp=sharing
الأعلام الشيعية - لواء أبو الفضل العباس.
https://drive.google.com/file/d/0B5pudHajcbMuN0JaMlV4am9nWUE/edit?usp=sharing
زمان الوصل - تعاون خاص
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
9394
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مقتل 9 مدنيين في الرقة.. والمعارك تحتدم بين "سوريا الديمقراطية" وتنظيم "الدولة" وسط المدينة      هكذا تورط ضباط النظام في سرقة آثار قلعة "حارم" وتهريبها      النظام يقصف مناطق تواجد "سوريا الديمقراطية".. وموسكو تكرر تحذيرها لواشنطن      بعد غياب 7 سنوات فيروز تطرح ألبومها "ببالي" عبر الانترنت      فولفسبورج يفرض التعادل على بايرن ميونيخ ويحرمه فرصة العودة للصدارة      واشنطن تدين مقتل عروبة بركات وابنتها وتؤكد مراقبة التحقيقات عن كثب      بحضور 4 أشخاص.. دفن "محمد عاكف" المرشد العام لإخوان مصر ليلا      اللواء "الحاج علي" ينتقد الحكومة المؤقتة.. إنشاء "الجيش الوطني" نشر للوهم