أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير يوثّق قهر الحماصنة من "حواجز القهر" وتفاصيل تواجدها

بعض الحواجز التي وثقت في التقرير

تعددت حكايات أهل حمص مع الحواجز التابعة لقوات الأسد والتي تتحكم من خلالها بحركة البشر وتحكم حصارها على حيواتهم.

لن نتكلم الكثير عن معاناة أهالي عاصمة الثورة من إجرام وعنصرية وجلافة عناصر الحواجز تجاههم، لندعها تتكلم عن نفسها من خلال تقرير، تنشره "زمان الوصل" كاملا، أعدته مجموعة "فتيات من أجل السلام"، بهدف توثيق جرائم وانتهاكات حقوق الإنسان في حمص خلال الثورة.

وفصّلت المجموعة تقريرها، الذي جاء تحت عنوان "حين مروا على حواجز القهر"، إلى سبعة أقسام أولها عن واقع الحواجز العسكرية في مدينة حمص حاليا، وثانيها حول تعامل الحواجز المسيء للناس على الحواجز.

وفي القسم الثالث يتحدث التقرير على امتداد 20 صفحة عن الاعتقالات بدون ذنب، وفي الرابع حديث عن منع التنقل والحركة، وكان الحديث عن القنص والقتل العشوائي في القسم الخامس، وفي الختام تضمّن القسم السادس.

وزوّدت المجموعة تقريرها ببعض الصور والخرائط التي توضح أماكن تواجد أهم الحواجز في حمص.

جدير بالذكر أن الحواجز في عموم سوريا وخاصة في حمص تعتبر مصدرا للموت، حيث يستهدفون أي جسم متحرك.

التقرير بدقة عالية (اضغط هنا)


حمص - زمان الوصل
(6)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي